يحدث الان
   12:04   
مارين لوبان: ماكرون ضعيف أمام الإرهاب وليس لديه خطّة لمحاربته
   11:58   
دخول وفد المتعاقدين الى وزارة الشؤون للقاء الوزير بو عاصي
   11:45   
مياومو كهرباء لبنان: الشرارة الأولى للتحركات بدأت اليوم وسيكون لنا تحركات تصاعدية وغدا أيضا لن نسمح لوزير الطاقة بالدخول
   11:37   
الجزيرة : دوي انفجار قرب مدينة خوست جنوب شرق أفغانستان
   11:37   
لافروف يدعو الاتحاد الأوروبي للتركيز على التصدي للمخاطر الواقعية وغير الوهمية في مجال الأمن
   المزيد   




الجمعة 21 نيسان 2017
الحريري استقبل القصار برفقة وفد اقتصادي صيني
استقبل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري عصر اليوم في السراي الحكومي رئيس الهيئات الاقتصادية اللبنانية ورئيس مجموعة "فرنسبنك" الوزير السابق عدنان القصّار، يرافقه وفد اقتصادي صيني رفيع المستوى يضمّ رئيس المجلس الصيني لتنمية التجارة الدولية جيانغ زنغ وي، وممثلون عن 20 شركة من كبريات الشركات الصينية الرائدة، من بينها شركة VANKE التي تعتبر أكبر مطور ومستثمر عقاري في العالم، وكذلك Hytera Communications الشركة الرائدة والأولى المصنعة للراديو المحمول في الصين، وشركة TCL التي تعتبر أكبر شركة صينية للتصنيع التلفزيوني.

وتحدّث القصّار خلال اللقاء، فشكر للرئيس سعد الحريري حرصه على استقبال الوفد الصيني، ورعايته وحضوره وإلقائه كلمة في الفعاليّة التي نظمتها مجموعة "فرنسبنك" مطلع الشهر الجاري تحت عنوان "طريق واحد: حزام واحد" في مقر اتحاد الغرف العربية "مبنى عدنان القصّار للاقتصاد العربي".

ونوّه القصّار خلال اللقاء إلى عمق العلاقات التي تجمع لبنان وجمهوريّة الصين الشعبيّة، والتي تمتد إلى خمسينيات القرن الماضي "حيث كان لي الشرف وشقيقي عادل القصّار في توقيع لبنان أول اتفاقية تجارية مع جمهورية الصين الشعبيّة"، لافتا إلى "أننا مستمرون في لعب ذات الدور الذي يخدم العلاقات الاقتصادية اللبنانية – الصينية وبالدرجة الأولى المصلحة اللبنانية"، وأشار إلى "أننا كمجموعة فرنسبنك استقبلنا عدة وفود حكومية وخاصة من جمهورية الصين الشعبية خلال العام 2017 الحالي منها 4 وفود رفيعة المستوى خلال شهر نيسان الجاري".

وأكّد القصّار أنّ "الدولة اللبنانية ولا سيّما الحكومة مدعوة إلى اتخاذ كافة الإجراءات التي من شأنها أن تحفّز الشركات الصينية على الاستثمار في لبنان، خصوصا في مجالات الطاقة الإنتاجية، إلى جانب توسيع دائرة التعاون في البنية التحتية، وتسهيل التجارة والاستثمار، إضافة إلى الطاقة الجديدة، وغيرها من القطاعات الحيوية كالزراعية والمالية وغيرها، بما يحقق التقدم المشترك والتنمية المشتركة".

السيناتور بانيت

ثم استقبل الرئيس الحريري السيناتور الديمقراطي في الكونغرس الأميركي مايكل بانيت على رأس وفد، ترافقه السفيرة الأميركية في لبنان أليزابيث ريتشارد، وعرض معه آخر المستجدات في لبنان والمنطقة والعلاقات الثنائية.