يحدث الان
   13:35   
‏وصول الرئيس سعد الحريري الى خان العسكر
   13:07   
‏رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي: مستوى التهديد لا يزال في أعلى مستوياته
   13:07   
‏وزير السياحة في افتتاح المنتدى الدولي للسياحة: لبنان لم ولن يفقد يوما رونقه وريادته في السياحة وهو ملتقى للحضارات ومحط أنظار العالم.
   12:39   
‏الحريري: وصلت الآن إلى طرابلس الغالية لتفقد المشاريع الانمائية التي ستنعش اقتصاد المدينة إن شاء الله
   12:18   
‏الرئيس سعد الحريري يطلع على مراحل تنفيذ عدد من المشاريع التنموية
   المزيد   




الأحد 6 تشرين الثاني 2016 - العدد 5891 - صفحة 5
«السياسات العامة والتشريع».. حلقة نقاش في «الأميركية»
عقد مختبر السياسات العامة في معهد عصام فارس للسياسات العامة والشؤون الدولية، حلقة نقاش، بعنوان «السياسات العامة والتشريع في لبنان»، في مبنى معهد عصام فارس في حرم الجامعة الأميركية - بيروت.

ولفت مدير المعهد طارق متري الى أهمية «مثل هذا النقاش لفهم كيفية صناعة السياسات العامة في لبنان، صعوبتها وتشعباتها».

واعتبر النائب غسان مخيبر أن «هناك 7 مراحل لصناعة السياسة العامة في لبنان شرط أن تحكمها الشفافية والمشاركة والتقنية القانونية، وهذه المراحل هي: وضع السياسات العامة والأهداف التشريعية، وضع مشروع النص، الرقابة التقنية، المناقشات التمهيدية، المناقشة العامة والمصادقة، النشر، ومراقبة التنفيذ». وأشارت فاديا كيوان الى أن «نظام المحاصصة في لبنان يفرض أن يأتي كل وزير من جهة سياسية معينة ويأتي بفريقه ثم حين يغادر يأخذ معه فريق العمل هذا، وذلك يصعّب الأمور على الوزير اللاحق إذ إن الفريق الذي سبقه يأخذ كل المشاريع معه مما يؤدي الى عدم الإستمرارية.»

وشدّدت هبة خضر على «أهمية أن يقوم الباحثون بأبحاث تعكس حقيقة الإحتياجات في البلد وأن يتقدموا بشروحات مختصرة ومقتضبة».

وكان حوار بين المشاركين والحضور.


  الاكثر قراءة في « شؤون لبنانية »
Almusqtabal/ 20-05-2017 : صفقة «حزب الله» ــــــ «النّصرة» تتقدم.. وهذه بنودها - صبحي منذر ياغي
Almusqtabal/ 17-05-2017 : «أيخمان» في صيدنايا - وسام سعادة
Almusqtabal/ 15-05-2017 : إنسحاب! - علي نون
Almusqtabal/ 15-05-2017 : التفاوض من أجل تصحيح التمثيل السياسي.. وحدوده - وسام سعادة
Almusqtabal/ 16-05-2017 : عقم في جنيف - علي نون
Almusqtabal/ 17-05-2017 : في الحساب الأخير.. - علي نون
Almusqtabal/ 18-05-2017 : محرقة! - علي نون
Almusqtabal/ 19-05-2017 : جنيف.. والانتظار! - علي نون
Almusqtabal/ 20-05-2017 : في دونالد ترامب! - علي نون
Almusqtabal/ 22-05-2017 : المقاربة «الأوبامية» لأوضاع المنطقة.. من الماضي - وسام سعادة