يحدث الان
   12:10   
‏نسبة الاقتراع في انتخابات أعضاء مكاتب المنسقيات وصلت الى 18.4 % بعد 3 ساعات من فتح ابواب الاقتراع
   11:43   
‏أحمد الحريري: نحن كتيار ديمقراطي سنبقى نواجه الارهاب بمزيد من الاعتدال
   11:43   
‏الوكالة الوطنية: 3 مروحيات عسكرية سورية وروسية نفذت دورية جوية على امتداد الحدود اللبنانية السورية الشمالية ⁦‪
   11:16   
انطلاق الإنتخابات في منسقية حاصبيا ومرجعيون   تتمة
   11:12   
انطلاق العملية الانتخابية في منسقية البترون   تتمة
   المزيد   




الأحد 6 تشرين الثاني 2016 - العدد 5891 - صفحة 5
«السياسات العامة والتشريع».. حلقة نقاش في «الأميركية»
عقد مختبر السياسات العامة في معهد عصام فارس للسياسات العامة والشؤون الدولية، حلقة نقاش، بعنوان «السياسات العامة والتشريع في لبنان»، في مبنى معهد عصام فارس في حرم الجامعة الأميركية - بيروت.

ولفت مدير المعهد طارق متري الى أهمية «مثل هذا النقاش لفهم كيفية صناعة السياسات العامة في لبنان، صعوبتها وتشعباتها».

واعتبر النائب غسان مخيبر أن «هناك 7 مراحل لصناعة السياسة العامة في لبنان شرط أن تحكمها الشفافية والمشاركة والتقنية القانونية، وهذه المراحل هي: وضع السياسات العامة والأهداف التشريعية، وضع مشروع النص، الرقابة التقنية، المناقشات التمهيدية، المناقشة العامة والمصادقة، النشر، ومراقبة التنفيذ». وأشارت فاديا كيوان الى أن «نظام المحاصصة في لبنان يفرض أن يأتي كل وزير من جهة سياسية معينة ويأتي بفريقه ثم حين يغادر يأخذ معه فريق العمل هذا، وذلك يصعّب الأمور على الوزير اللاحق إذ إن الفريق الذي سبقه يأخذ كل المشاريع معه مما يؤدي الى عدم الإستمرارية.»

وشدّدت هبة خضر على «أهمية أن يقوم الباحثون بأبحاث تعكس حقيقة الإحتياجات في البلد وأن يتقدموا بشروحات مختصرة ومقتضبة».

وكان حوار بين المشاركين والحضور.


  الاكثر قراءة في « شؤون لبنانية »
Almusqtabal/ 15-01-2017 : حمادة لـ «المستقبل»: لبنان بدأ يمارس سياسة خارجية أكثر استقلالية - حاوره: يقظان التقي
Almusqtabal/ 15-01-2017 : هل تنجز التشكيلات الديبلوماسية قبل أيار؟ - ثريا شاهين
Almusqtabal/ 13-01-2017 : درس فرنسي! - علي نون
Almusqtabal/ 14-01-2017 : النعامة.. - علي نون
Almusqtabal/ 16-01-2017 : الحواط يستقبل القائم بأعمال السفارة الأميركية
Almusqtabal/ 16-01-2017 : الآستانة.. المزعجة! - علي نون
Almusqtabal/ 17-01-2017 : في البوصلة الضائعة عن قصد! - علي نون
Almusqtabal/ 18-01-2017 : «التوضيح» الروسي! - علي نون
Almusqtabal/ 18-01-2017 : انتخابات المنسقيات محطة جديدة في حراك «المستقبل» الديموقراطي
Almusqtabal/ 19-01-2017 : القراءة بدل الانتظار! - علي نون