يحدث الان
   11:43   
‏أحمد الحريري: نحن كتيار ديمقراطي سنبقى نواجه الارهاب بمزيد من الاعتدال
   11:43   
‏الوكالة الوطنية: 3 مروحيات عسكرية سورية وروسية نفذت دورية جوية على امتداد الحدود اللبنانية السورية الشمالية ⁦‪
   11:16   
انطلاق الإنتخابات في منسقية حاصبيا ومرجعيون   تتمة
   11:12   
انطلاق العملية الانتخابية في منسقية البترون   تتمة
   11:03   
‏عمار حوري لـ "المستقبل": الاقبال على انتخابات أعضاء مكاتب المنسقيات لامس ال 9 %
   المزيد   




الجمعة 11 تشرين الثاني 2016 - العدد 5896 - صفحة 6
جائزة ابي اللمع البيئية لــــــ «ضفاف«
فاز فريق «ضفاف» المكوّن من حسام حوّا وزميله مارك عون بجائزة ابي اللمع للاستثمار البيئي eco-entrepreneurial وذلك من بين خمسين متبارياً، خمسة وصلوا للتصفية النهائية. وقد أعلنت النتيجة خلال الحفل السنوي لجائزة سمير وكلود ابي اللمع في مبنى العليّان للأعمال في الجامعة الأميركية في بيروت.

والمشروع الفائز عبارة عن نظام متكامل من أحواض المياه يسمح بتربية الأسماك وزراعة مائية لأنواع من الخضار، بحيث تزوّد الأسماك المياه بالسماد، وتقوم الخضار عند استهلاكها السماد بتنقّية المياه وتعيدها لحوض السمك. وهكذا يتم الحصول على سمك وخضار باستهلاك محدود للمياه. وحسام حوّا متخرج من الجامعة الأميركية كمهندس زراعي وكان احد أعضاء لائحة بيروت مدينتي.

وكانت كلمات لكل من عميد كلية سليمان العليان لإدارة الأعمال في الجامعة ستيف هارفي والرئيس التنفيذي لمجموعة» إندفكو» نعمت افرام والكاتب لوسيان بورجيلي ومديرة المركز نجاة صليبا.

  الاكثر قراءة في « شؤون لبنانية »
Almusqtabal/ 15-01-2017 : حمادة لـ «المستقبل»: لبنان بدأ يمارس سياسة خارجية أكثر استقلالية - حاوره: يقظان التقي
Almusqtabal/ 15-01-2017 : هل تنجز التشكيلات الديبلوماسية قبل أيار؟ - ثريا شاهين
Almusqtabal/ 13-01-2017 : درس فرنسي! - علي نون
Almusqtabal/ 14-01-2017 : النعامة.. - علي نون
Almusqtabal/ 16-01-2017 : الحواط يستقبل القائم بأعمال السفارة الأميركية
Almusqtabal/ 16-01-2017 : الآستانة.. المزعجة! - علي نون
Almusqtabal/ 17-01-2017 : في البوصلة الضائعة عن قصد! - علي نون
Almusqtabal/ 18-01-2017 : «التوضيح» الروسي! - علي نون
Almusqtabal/ 18-01-2017 : انتخابات المنسقيات محطة جديدة في حراك «المستقبل» الديموقراطي
Almusqtabal/ 19-01-2017 : القراءة بدل الانتظار! - علي نون