يحدث الان
   15:48   
حسين الحاج حسن قبيل جلسة مجلس الوزراء: الموازنة اول بند ووزعت على الوزراء بشكلها النهائي والبند المتعلق بالمطار يختص بالتجهيزات
   15:46   
الحريري استقبل وفدا من حماس ووفدا من اليونيسيف ورئيس الجامعة الأنطونية   تتمة
   15:40   
المرصد العراقي: انتشال أكثر من 500 جئة من الساحل الأيمن للموصل
   15:35   
رويترز: قوات سوريا الديمقراطية وصلت إلى سد الطبقة في سياق هجومها على مواقع "داعش"
   15:35   
المتحدث بإسم مكتب رئيس الحكومة العراقية: قرار محافظ كركوك بالنسبة إلى رفع علم كردستان منافي للدستور العراقي
   المزيد   




الأربعاء 16 تشرين الثاني 2016 - العدد 5901 - صفحة 5
شهادات «كامبريدج» لتلامذة «ليسيه عبد القادر»
تمكن 300 تلميذ من صفوف الأول اساسي والأول والثالث ثانوي من نيل شهادات «كامبريدج» في اللغة الانكليزية بعد ان اجتازوا بنجاح الامتحانات في المركز الثقافي البريطاني.

جرى توزيع الشهادات على التلامذة خلال احتفال اقيم في مبنى المدرسة برعاية سفير بريطانيا هوغو شورتر، وبحضور المديرة العامة لـ»مؤسسة رفيق الحريري» سلوى السنيورة بعاصيري ممثلة السيدة نازك رفيق الحريري، رئيس مصلحة التعليم الخاص في وزارة التربية عماد الأشقر، المسؤول في المركز الثقافي الفرنسي ميشال بارمنتيه ممثلاً سفير فرنسا ايمانويل بون، رئيسة البعثة العلمانية الفرنسية في لبنان اندريه داعوق، مديرة المركز الثقافي البريطاني ماك غوان مدير الليسيه دانيال باستوري واساتذة وتلامذة.

ترحيب من منسق اللغة الإنكليزية جان لوك سافينا، ثم تحدث باستوري عن ان تعليم اللغات الثلاث العربية والانكليزية والفرنسية للتلامذة يغني ثقافتهم ويمكنهم من تكوين مستقبل علمي افضل، لافتاً إلى ان شهادة كامبريدج تساعد في تنمية قدرات التلامذة في اللغة الانكليزية إلى جانب اتقانهم الفرنسية والعربية. وشدد على ان العلاقات اللغوية بين البلدان أمر ضروري يساهم في تعميق العلاقات على المستويات الثقافية كافة.

ونوهت غوان بتخريج هذه الدفعة من تلامذة الليسيه وحصولهم على الشهادة المعترف بها في بريطانيا، وأوضحت ان التعاون بين المركزين الثقافيين الفرنسي والبريطاني له انعكاسات إيجابية على التلامذة خصوصاً وعلى العلاقات المشتركة بين لبنان وفرنسا وبريطانيا لما هو في صالح شعوب تلك البلدان على كل الصعد.

واعتــــبر بارمنتــــيه أن تعــــلم اللغــــات يساهم في تعزيز الإنفتاح على ثقافات الــــشعوب الأخرى وينمي قدرات التلامذة من الناحية التعليمية، منوهاً بجهود المركزين الثقافيين والليسيه في سعيهم لزيادة مهارات التلامذة المعرفية.

وهنأت السنيورة بعاصيري التلامذة على شغفهم من أجل التعلم وبناء مستقبلهم وإغناء ثقافتهم، وشددت على ان اللغة هي الاساس في تعزيز تبادل الثقافات، لافتة إلى أن الليسيه تعمل من أجل تحقيق ذلك.

وشكرت السنيورة بعاصيري المركزين الفرنسي والبريطاني على ما يقدماه من أجل لبنان على المستويات كافة.

من جهته، لفت شورتر إلى ان الشهادة مفيدة للتلامذة وتساعدهم اكاديمياً واجتماعياً واقتصادياً، واعتبر أن أهمية تعلم لغات متعددة في المدرسة يساعد في تبادل الآراء والإطلاع على ثقافة الآخر وتسهيل الحوار بين كل الأطراف.

وفي الختام، تم تسليم الشهادات إلى التلامذة.

ل.س


  الاكثر قراءة في « شؤون لبنانية »
Almusqtabal/ 19-03-2017 : شرارة لـ«المستقبل»: «حزب الله» دمّر «الحيوية الشيعية»
Almusqtabal/ 20-03-2017 : دكّاش في عيد جامعة القدّيس يوسف: الإصلاح شرط لتغيير سياسي واقتصادي
Almusqtabal/ 20-03-2017 : جنبلاط لتيمور: سرْ رافع الرأس واحملْ تراث جَدّك
Almusqtabal/ 15-03-2017 : في «الوسيط» الروسي - علي نون
Almusqtabal/ 14-03-2017 : في نتاجات الممانعة.. - علي نون
Almusqtabal/ 18-03-2017 : غارة حرب..؟ - علي نون
Almusqtabal/ 16-03-2017 : في هذه الدنيا.. - علي نون
Almusqtabal/ 19-03-2017 : «السلسلة».. والمزايدون على حساب الناس - خالد موسى
Almusqtabal/ 17-03-2017 : عام سابع! - علي نون
Almusqtabal/ 20-03-2017 : «ادفنوا موتاكم وانهضوا»