يحدث الان
   14:57   
‏"سكاي نيوز": مقتل شاب فلسطيني متاثراً بجراحه اثر تعرضه لاطلاق نار من مستوطن في راس العمود
   14:55   
‏قرقاش: التوجه الإيراني في الخليج أساسه خاطئ
   14:40   
الحريري يبدأ الاثنين المقبل زيارة الى أميركا   تتمة
   14:36   
وفود من مختلف المناطق اللبنانية والمخيمات الفلسطينية تحتشد في حديقة مارون الراس تضامنا مع الاقصى   تتمة
   14:36   
وفود من مختلف المناطق اللبنانية والمخيمات الفلسطينية تحتشد في حديقة مارون الراس تضامنا مع الاقصى   تتمة
   المزيد   




الأربعاء 21 كانون الأول 2016 - العدد 5934 - صفحة 6
هيئة إدارية جديدة لـجمعية خريجي جامعة رفيق الحريري
مع مرور عام على تأسيس جمعية خريجي جامعة رفيق الحريري كان حافلا بأنشطة لجنتها التأسيسية، نظم «مكتب التطوير - التواصل وشؤون الخريجين« في الجامعة الإنتخابات الأولى لجمعية الخريجين في حرم الجامعة في المشرف بمشاركة أعضاء الهيئة العامة. وتمكن الخريجون المقيمون في لبنان وخارجه من المشاركة في عملية الإنتخاب إذ تم تفعيل التصويت الإلكتروني مع المحافظة على سرية الإقتراع.

تنافس على مقاعد عضوية الجمعية السبعة، تسعة مرشحين من خريجي الجامعة، وحضر العملية الإنتخابية رئيس الجامعة الدكتور رياض شديد ونائب الرئيس للشؤون الأكاديمية الدكتور أحمد صميلي ونائب الرئيس لشؤون التطوير هشام قبرصلي وعدد من الأساتذة والإدارييين.

وفاز الدكتور عدنان البرجاوي يقظان برئاسة الجمعية بالتزكية بعدما تبين انه المرشح الوحيد لهذا الموقع ، فيما فاز بالانتخاب لعضوية الهيئة الادارية: نصر البابا، نازك البحصلي، احمد دياب العرب، دانه البزري، هشام القطب، وتهاني سنجاب زهر».

قبرصلي

وأعلن قبرصلي النتائج مثنياعلى اصرار شديد منذ توليه مهام رئاسة الجامعة على تأسيس جمعية خريجي جامعة رفيق الحريري وعلى متابعته الحثيثة لنشاطات جمعية الخريجين وصولا الى اجراء الانتخابات الأولى لهيئتها الإدارية.

يقظان

وشكر يقظان «الزميلات والزملاء في اللجنة التأسيسية على صدقهم ومحبتهم وغيرتهم على الجامعة، والمنتسبين على الثقة والإيمان بقدرة الأعضاء المنتخبين على التغيير والنجاح « كما شكر «مكتب التطوير وشؤون الخريجين« في الجامعة على تقديم كل ما تحتاجه اللجنة الـتأسيسية من دعم وتنسيق». وشكر رئيس الجامعة لإهتمامه المباشر بأعمال ونشاطات الجمعية. وأشار الى ان القدرات التي بنيت خلال الفترة التأسيسية أتت بالنجاح وأن اللقاء اليوم يمثل حلقة وصل بين الماضي الجميل والمستقبل المشرق. وعرض بإيجاز خطة الجمعية ورؤيتها المستقبلية وأولوياتها التي تتمثل في تعزيز أفضل العلاقات بين الخريجين أينما كانوا مع جامعتهم.

شديد

وهنأ شديد الجامعة والخريجين على هذا النجاح وأشار الى أن المسؤولية كبيرة على الأعضاء المنتخبين بتنظيم عمل الجمعية وتفعيل دورها. وقال:» ان جامعة رفيق الحريري تهتم بشؤون الخريجين الذين هم خير سفراء لها ونجاحاتهم تعكس المستوى التربوي المميز للجامعة»، متمنيا للأعضاء المنتخبين «كل النجاح في تحقيق الأهداف المرجوة والتطلعات المنتظرة منهم».

وفي نهاية اللقاء احتفل الجميع بقطع قالب حلوى.


  الاكثر قراءة في « شؤون لبنانية »
Almusqtabal/ 12-07-2017 : من بغداد إلى بيروت.. تسويات مترابطة ومؤجّلة -  وسام سعادة
Almusqtabal/ 18-07-2017 : خنيصر لـ«المستقبل» : بعد لهيب الصيف.. عصر «النصف جليدي» - رولا عبد الله
Almusqtabal/ 13-07-2017 : «أفراح» إيرانية.. - علي نون
Almusqtabal/ 12-07-2017 : البغدادي والموصل - علي نون
Almusqtabal/ 14-07-2017 : المرحلة الأصعب - علي نون
Almusqtabal/ 14-07-2017 : أزمة النازحين: مشكلتا الإرهاب والتوقيت.. والانتظار المُميت -  ثريا شاهين
Almusqtabal/ 16-07-2017 : لا سياسة أميركية متكاملة حول سوريا - ثريا شاهين
Almusqtabal/ 17-07-2017 : في الجرود وما جَرَدَ! - علي نون
Almusqtabal/ 19-07-2017 : من كبوة الربيع العربي إلى كبوة السياسة والعقل في لبنان - وسام سعادة
Almusqtabal/ 18-07-2017 : في «المصالح الإسرائيلية» - علي نون