يحدث الان
   22:55   
تحليق لطائرات حربية معادية في القطاع الغربي عند الحدود اللبنانية الفلسطينية المحتلة   تتمة
   22:52   
مفرزة استقصاء الشمال أوقفت مطلوبا في ضهر العين   تتمة
   22:15   
دوريات من مفرزة استقصاء بيروت توقف عددا من المطلوبين   تتمة
   22:14   
تحليق لطائرات حربية معادية في القطاع الغربي عند الحدود اللبنانية الفلسطينية المحتلة
   22:50   
ماي: استخدام الأسلحة النووية ضد السوريين وتهديدات كوريا الشمالية يضعنا أمام تحديدات
   المزيد   




الثلاثاء 14 آذار 2017 - العدد 6010 - صفحة 10
تهجير جديد.. اتفاق بين المعارضة والنظام لخروج سكان حي الوعر
وقعت المعارضة السورية، ونظام بشار الأسد، برعاية روسية، أمس، اتفاقاً حول حي الوعر في مدينة حمص، يقضي بخروج المقاتلين والمدنيين منه، ليتكرر مجدداً مشهد تهجير السوريين من مناطقهم، ولتصبح حمص المدينة خالية تماماً من أي تواجد لقوات المعارضة.

وقال الناشط الإعلامي محمد الحميد الموجود في حي الوعر لـ«السورية نت»، إن اللجنة المفوضة عن حي الوعر لم تنه اجتماعها بعد ولم تعلن الاتفاق بشكل كامل، لكنه قال إن الخطوط العريضة للاتفاق تقضي بخروج المدنيين والمقاتلين على دفعات، لافتاً أن أول دفعة ستخرج من حي الوعر السبت المقبل.

وبيّن الحميد أن الاتفاق يتضمن أن كل دفعة تشمل من 1200 إلى 1500 شخص، على أن يرافق كل دفعة نحو 400 مقاتل من المعارضة، مرجحاً أن يراوح عدد الذين سيخرجون بين 15 إلى 20 ألف شخص. كما أشار إلى أن خروج المدنيين والمقاتلين سيتواصل حوالى شهرين، حيث من المتوقع أن ينتهي منتصف الشهر الخامس من العام الحالي.

بدوره، قال محافظ حمص طلال برازي لوكالة أنباء النظام «سانا» «إنه تم التوصل إلى اتفاق لاستكمال تنفيذ المرحلة الثالثة من اتفاقية مصالحة حي الوعر»، مضيفاً أن خروج المقاتلين والمدنيين سيمتد من 6 إلى 8 أسابيع.

وعن تنظيم عملية خروج سكان الحي، لفت الناشط الحميد في تصريحه لـ«السورية.نت» أن لجنة مدنية من داخل الحي وهي المكلفة بالتوقيع على الاتفاق ستكون مسؤولة عن إدارة هذا الأمر.

ويتضمن الاتفاق أيضاً بحسب الحميد أن يسمح لمن يريد البقاء بالحي بعمل «تسوية» مع النظام، لافتاً أن روسيا تعهدت بنشر شرطة عسكرية تابعة لها مدة 3 أشهر بعد خروج آخر دفعة من مدنيين ومقاتلين من الحي، لتدخل بعدها قوات تابعة للنظام تدير الحي.

ومن المتوقع أن تكون وجهة المهجرين من الحي إلى ريف حمص الشمالي، وإدلب، ومدينة جرابلس بريف حلب.

ويشار إلى أن النظام قد توصل في أيلول 2016 إلى اتفاق يقضي بخروج مئات المقاتلين من المعارضة في حي الوعر، مقابل كشفه عن مصير معتقلين طالبت بهم المعارضة ووصل عددهم لقرابة 7 آلاف.

ويعيش في حي الوعر المحاصر نحو 50 ألف نسمة، وهم محاصرون منذ قرابة 4 سنوات، وسط حملات عسكرية قصف ضد مناطقهم أدت إلى سقوط أعداد كبيرة من الضحايا.(«السورية.نت»)

  الاكثر قراءة في « شؤون عربية و دولية »
Almusqtabal/ 15-09-2017 : تونس تلغي حظر زواج المسلمات بغير المسلمين
Almusqtabal/ 18-09-2017 : الأكراد والمصير: أبعد من استفتاء - جمانة نمّور
Almusqtabal/ 13-09-2017 : «الآستانة 6».. أمل مرتقب لكبح الحرب السورية
Almusqtabal/ 13-09-2017 : تقرير للأمم المتحدة يكشف تعدّيات على مهاجرين في طريقهم إلى أوروبا
Almusqtabal/ 13-09-2017 : وزراء الخارجية العرب يدعون إلى توحيد الجهود للقضاء على الإرهاب
Almusqtabal/ 14-09-2017 : أردوغان يرفض مخاوف «الأطلسي» من صفقة صواريخ «إس ــــــ 400»
Almusqtabal/ 17-09-2017 : بنغلادش تُحذّر ميانمار من خرق مجالها الجوي على خلفية أزمة اللاجئين
Almusqtabal/ 17-09-2017 : «قوات سوريا الديموقراطية» تتهم الطيران الروسي باستهدافها في دير الزور
Almusqtabal/ 19-09-2017 : أعمال عنف جديدة ضد الروهينغا ودعوات لفرض عقوبات على ميانمار
Almusqtabal/ 18-09-2017 : تعزيز إجراءات الأمن في نيويورك قبيل‭ ‬اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة