يحدث الان
   15:36   
اللواء ابراهيم من بعلبك: لن يكون في لبنان دولة ما لم تقم الدولة بدورها ووظيفتها
   15:36   
اللواء ابراهيم من بعلبك: لعيد الاستقلال هذا العام قيمة مضافة صنعها الجيش من خلال تحرير حدود لبنان الشرقية
   15:35   
مصلحة الرياضة في "تيار المستقبل" تدعو إلى أوسع مشاركة في الاستقبال الشعبي للرئيس سعد الحريري في بيت الوسط عند الواحدة من ظهر غدٍ الأربعاء
   15:29   
الشرطة العراقية: مقتل 20 شخصا في انفجار قنبلة في طوزخرماتو شمالي العراق
   15:09   
قوى الأمن توضح حقيقة ما حصل بشأن إحراق سيارتين لمواطنتين سعوديتين   تتمة
   المزيد   




الأحد 16 نيسان 2017 - العدد 6040 - صفحة 2
.. ويحضر رتبة سجدة الصليب في جامعة الكسليك
أحيت الطوائف المسيحية مجتمعة يوم الجمعة العظيمة أول من أمس، وأقامت جامعة الروح القدس - الكسليك، رتبة سجدة الصليب التي ترأسها الرئيس العام للرهبانية المارونية الاباتي نعمة الله الهاشم وحضرها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون واللبنانية الاولى السيدة ناديا الشامي عون، اللذان استقبلهما عند المدخل، الهاشم ورئيس جامعة الروح القدس - الكسليك الاب جورج حبيقة، ورافقهما الى قاعة البابا يوحنا بولس الثاني. ووضع عون وعقيلته باقتي زهر أمام جثمان المصلوب، ثم دخلا الى القاعة وسط تصفيق الحاضرين.

وحضر الرتبة الرئيس أمين الجميل، رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع، الوزراء: جبران باسيل، غطاس خوري، بيار بو عاصي، سيزار أبي خليل، نقولا تويني، بيار رفول وجان أوغاسابيان، نواب حاليون ووزراء ونواب سابقون، عميد السلك الديبلوماسي المونسنيور غبريال كاتشيا، رئيس المجلس الدستوري عصام سليمان، رئيس مجلس القضاء الاعلى القاضي جان فهد، رئيس مجلس شورى الدولة القاضي شكري صادر، قائد الجيش العماد جوزيف عون، قادة الاجهزة الامنية وكبار موظفي الدولة المدنيين والعسكريين ونقباء المهن الحرة وحشد من رؤساء البلديات والمخاتير والمؤمنين.

كما شارك رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن، رئيس الرابطة المارونية النقيب أنطوان قليموس، نائب رئيس «المؤسسة البطريركية العالمية المارونية للانماء الشامل» سليم صفير وعدد من مسؤولي المؤسسات المارونية الاخرى.

بعد قراءة الاناجيل الاربعة، ألقى الهاشم عظة بعنوان «إلهي، إلهي، لماذا تركتني»، توجه فيها الى رئيس الجمهورية بالقول: «يغمرنا، بشكل خاص، فرح الإيمان بغد أفضل، إثر إنتخابكم رئيساً للجمهورية، بعد مسيرة طويلة وأليمة، خبرتم خلالها، كما المعلم، مراحل التخلي والفشل الظاهري، لكنكم مثله صمدتم وحافظتم على المبادئ والقيم الإنسانية، ومنه تعلمتم أن تغفروا وتضحوا في سبيل خير الجميع، الاصدقاء والخصوم، متعالين عن الظلم الذي لحق بكم ومتخطين المصالح الخاصة والفئوية، لتشمل محبتكم وعنايتكم جميع اللبنانيين. لأن قضيتكم، هي أن يتمكن كل انسان من عيش إنسانيته بكرامة وحرية ومحبة وخير، كما يريدها الرب».

اضاف: «رجاؤنا كبير، بأن يعود لبنان، بواسطتكم، وطن الرسالة، وطن كرامة الإنسان وحريته والمساواة في الحقوق والواجبات، وقد عاد، بفضلكم، إلى حمل رسالة التلاقي الإنساني والحضاري في محيطه العربي وفي العالم. أملنا أن تتمكنوا، بمعونة الله، من تثبيت أركان الدولة، والكثير منهم يشاركوننا الصلاة اليوم، في ترسيخ هذه الرسالة، وأن يتمكن اللبنانيون، بقيادتكم، من تخطي رواسب الماضي والصعوبات الحالية والوصول الى شراكة حقيقية راسخة على صخرة الاخوة الانسانية. ثقوا، يا فخامة الرئيس، بمحبة الرهبانية اللبنانية المارونية وجميع اللبنانيين لكم وصلاتهم من أجل نجاحكم ونجاح عهدكم لما فيه خير لبنان. صلاتنا أن تسيروا بالسفينة الى ميناء الخلاص، بالرغم من الاعاصير والرياح الهوجاء، ولا نخاف، فأنتم محاطون بأصحاب النيات الصالحة، فسيدة لبنان تحميه وتحرسكم، وقديسو لبنان شربل ورفقا ونعمة الله ويعقوب وإسطفان ورفاقهم يشفعون به وبكم، والمسيح المصلوب القائم من الموت يمده بالحياة والسلام ويحفظكم».

وبعد انتهاء الرتبة، انتقل عون وعقيلته والهاشم الى قاعة جانبية، في الوقت الذي كان فيه المدعوون ينتقلون الى قاعة الطعام. وانضم الى الرئيس وعقيلته، الجميل، جعجع، كاتشيا، باسيل، الخازن وحبيقة. وبعد اكتمال عقد المدعوين الى الغداء، انتقل الجميع الى قاعة الطعام. بعد ذلك، غادر عون والسيدة الاولى جامعة الروح القدس، وكان في وداعهما الهاشم وحبيقة ومجلس المدبرين.

  الاكثر قراءة في « شؤون لبنانية »
Almusqtabal/ 14-11-2017 : طرابلس عن المقابلة التلفزيونية: الحريري ضمير لبنان
Almusqtabal/ 16-11-2017 : هبة أميركية إلى «إطفاء بيروت»
Almusqtabal/ 13-11-2017 : المصالحة المسيحية وموقعها من الإعراب في الكباش الراهن -  وسام سعادة
Almusqtabal/ 14-11-2017 : سعد الحريري.. - علي نون
Almusqtabal/ 17-11-2017 : في الآتي الأعظم.. - علي نون
Almusqtabal/ 13-11-2017 : «بيان فيتنام» - علي نون
Almusqtabal/ 15-11-2017 : «إصلاح أو ثورة» على الطريقة اللبنانية -  وسام سعادة
Almusqtabal/ 15-11-2017 : عن لافروف والصدقية - علي نون
Almusqtabal/ 16-11-2017 : لبنان «المحظوظ».. - علي نون
Almusqtabal/ 14-11-2017 : سوريا تبقى أرض المعركة بين إسرائيل وأي طرف -  ثريا شاهين