يحدث الان
   15:48   
‏العربية: الشرطة الأميركية تعتقل مسلحا قرب البيت الأبيض
   15:30   
‏الحريري استقبل الحوت وعرض الاوضاع مع بهية الحريري ‏   تتمة
   15:26   
حاصباني أطلق المؤتمر الدولي للهندسة الطبية: القطاع الصحي سيكون في قلب الثورة الصناعية ومستمرون في تطويره   تتمة
   15:14   
الحريري: الاولوية هي لاقرار الموازنة وتمويل سلسلة الرتب والرواتب ونؤكد على اهمية الاستقرار في لبنان
   15:03   
جعجع: الانتخابات المقبلة هي المدخل للتغيير والتحالفات ما زالت غير واضحة وأبي اللمع مرشحنا في المتن   تتمة
   المزيد   




الأحد 16 نيسان 2017 - العدد 6040 - صفحة 1
رسالة الفصح لحماية ثلاثية «الميثاق والعيش والدستور».. و«التأهيلي» يحضر في خلوة الكسليك
جولة أمنية للحريري: المرحلة دقيقة والأعداء كُثر
بعد كل جلجلة قيامة وبعد كل عناء رجاء.. على هذا الإيمان ومعانيه المتجسّدة في زمن الفصح، يعقد اللبنانيون الأمل معتصمين بحبل الصبر والتوافق باعتباره «خشبة الخلاص» الوحيدة وسط محيط هائج ومائج يكاد لا يبقي على أخضر ولا يابس في المنطقة. فبين السياسة والأمن، يُشكّل الوفاق الوطني همزة وصل محورية لا مناص منها للنجاة بلبنان في هذه «المرحلة الدقيقة» التي يمر بها الإقليم، سيما وأنّ «الأعداء كثر ومشروعهم تخويف الطوائف من بعضها البعض»، كما نبّه رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري أمس خلال جولة تفقدية للجهوزية الأمنية والعسكرية في البلد.

الحريري وعشية عيد الفصح، استهل جولته من وزارة الداخلية والبلديات حيث كان في استقباله الوزير نهاد المشنوق الذي أطلعه على تدابير قوى الأمن الداخلي في مختلف المناطق، قبل أن ينتقل رئيس الحكومة يرافقه المشنوق إلى المديرية العامة للأمن العام ليلتقي المدير العام اللواء عباس ابراهيم ويجول في أرجاء المديرية ويطّلع على سير العمل فيها. وخلال الزيارة خاطب الحريري ضباط وعناصر الأمن العام بالقول: «نمر بمرحلة أمنية دقيقة في المنطقة ويجب أن



نفتح أعيننا»، مشدداً على أهمية استعادة ثقة المواطن بالمؤسسات الأمنية.

ولاحقاً، زار رئيس الحكومة مقرّ وزارة الدفاع في اليرزة حيث كان في استقباله وزير الدفاع يعقوب الصراف وقائد الجيش العماد جوزيف عون وعقد معهما اجتماعاً تم خلاله استعراض الخطط والتدابير الأمنية التي تنفذها الوزارة لتفادي وقوع أي أحداث أمنية خلال فترة الأعياد. وكانت كلمة له توجّه فيها إلى ضباط وعناصر المؤسسة العسكرية قائلاً: «علينا أن نعمل ليل نهار لنؤكد أن الأمن مستتب، ونحن نقدر جهودكم وعملكم على الحدود ولن تجدوا من الحكومة إلا كل الدعم لكل ما تريدونه»، وتابع: «أعداء لبنان كُثر، ورأينا ما حصل في مصر، لذلك أردنا أن نكون متأهبين. فهؤلاء الأعداء لا دخل لهم بالدين ولا بالإسلام ومشروعهم تخويف الطوائف من بعضها البعض»، وختم: «أنتم العمود الفقري للبلد، وجودكم ودفاعكم وسهركم يؤكد أن لبنان بألف خير». في حين ردّ قائد الجيش بكلمة رحّب فيها بالحريري مثمناً دعمه للمؤسسة العسكرية مع تجديد التأكيد على التزام واجباتها تجاه الموطنين تحت شعار «الشرف والتضحية والوفاء».

رسالة الفصح

في العضون، وجّه البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي صباح أمس رسالة الفصح بعنوان «دحرجة الحجر» الى اللبنانيين عموماً والمسيحيين خصوصاً، وضمّنها نداء إلى من وصفها بـ«الجماعة السياسية» منتقداً «التعطيل تحت ذريعة التوافق»، وقال: «عيد الفصح، الذي يعني العبور، يدعوهم للعبور إلى حقيقة مفهوم الميثاق الوطني، وأبعاد العيش المشترك، وروح الدستور ونصه، وإلى حماية هذه الأركان الوطنية الثلاثة التي تميز لبنان».

وكانت الطوائف المسيحية قد أحيت مجتمعة يوم الجمعة العظيمة في جامعة الروح القدس - الكسليك، بحضور رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، ولفت الانتباه إثر انتهاء رتبة سجدة الصليب، انعقاد خلوة جمعت عون والرئيس أمين الجميل ورئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع ووزير الخارجية جبران باسيل. وعلمت «المستقبل» أنّ الخلوة التي حضرها كذلك السفير البابوي غابريال كاتشيا تناول البحث خلالها ملف قانون الانتخاب، بحيث كان نقاش مستفيض في مشروع القانون التأهيلي خصوصاً بين جعجع وباسيل، سيما في ظل الاعتراض»القواتي«على هذا المشروع في بعض جوانبه، وبحسب المعلومات التي رشحت عن هذا النقاش فإنه لم يتمكن من تحقيق أي اختراق يتيح تبديد اعتراض «القوات اللبنانية» على مشروع باسيل، على أن تشهد مرحلة ما بعد عطلة الأعياد إعادة تفعيل قنوات التواصل بين الجانبين في محاولة للتوصل إلى أرضية مشتركة حول المشروع المطروح.


  الاكثر قراءة في « الصفحة الأولى »
Almusqtabal/ 15-09-2017 : بوتين يرسم والآخرون ينفّذون - أسعد حيدر
Almusqtabal/ 17-09-2017 : زياد دويري ينتصر مرتين... - بول شاوول
Almusqtabal/ 19-09-2017 : «كرة النار» تتدحرج من كردستان! - أسعد حيدر
Almusqtabal/ 16-09-2017 : الحريري يُشارك الرياضي فرحة البطولة
Almusqtabal/ 21-09-2017 : ترامب يؤكد توصّله لقرار بشأن الاتفاق النووي.. ولا يكشفه
Almusqtabal/ 21-09-2017 : زلزال مكسيكي مدمّر
Almusqtabal/ 20-09-2017 : حماية لبنان - خيرالله خيرالله
Almusqtabal/ 21-09-2017 : مبادرة معصوم تفرمل استفتاء كردستان والسعودية تُحذّر من مخاطره - بغداد ــــــ علي البغدادي ووكالات
Almusqtabal/ 21-09-2017 : الأمن ممسوك.. ولا خوف من «فزّاعة» التوطين
Almusqtabal/ 21-09-2017 : مترجم التلفزيون الإيراني حرّف خطاب ترامب