يحدث الان
   11:28   
‏روحاني رداً على العقوبات الأميركية: سنواصل تعزيز أسلحتنا الدفاعية كلها دون النظر إلى مواقف أي جهة كانت
   11:26   
روكز: الجيش فكرة مقدسة ولإدخال الطاقات المهمة في المؤسسة العسكرية   تتمة
   11:26   
‏التحكّم المروري: حركة المرور كثيفة من العدلية باتجاه جسر الفيات وصولاً إلى الكرنتينا
   11:12   
الخارجية الأميركية: لا صحة لاستقالة تيلرسون   تتمة
   11:11   
ا.ف.ب: ‏مقتل 26 جنديا أفغانيا في هجوم لطالبان على قاعدة عسكرية
   المزيد   




الجمعة 21 نيسان 2017 - العدد 6043 - صفحة 4
حجر الأساس للسفارة الأميركية الجديدة والكلفة مليار دولار
ريتشارد: رسالة دعم قوية للشعب اللبناني
أعلنت السفارة الأميركية في بيروت، في بيان أمس، أن السفيرة الأميركية إليزابيث ريتشارد وضعت حجر الأساس للسفارة الأميركية الجديدة في بيروت «كبرهان على الصداقة الدائمة والشراكة الثنائية الهامة بين الولايات المتحدة ولبنان».

وقالت ريتشارد بالمناسبة: «إن وضع حجر الأساس لمجمَّع السفارة الجديد هو رسالة قوية للشعب اللبناني بأننا معكم على المدى الطويل. ونحن نعتزم مواصلة روح التعاون والشراكة التي سادت رحلتنا سوياً منذ مئتي سنة تقريباً». وأشارت الى «أن المجمع المتعدد المباني يقع في ضاحية عوكر على مساحة 43 فداناً، وسوف يوفر المجمع منبراً آمناً ومستداماً وحديثاً وداعماً لموظفي السفارة في تمثيل الحكومة الأميركية في لبنان وفي الإدارة الديبلوماسية اليومية».

وقالت: «إن بناء مرفق بقيمة مليار دولار على هذا الموقع الذي يُطل على عاصمة نابضة بالحياة وعلى البحر المتوسط الذي يحبس الأنفاس، يملأني بالتفاؤل حول المستقبل. آمل أننا نتشاطر هذا التفاؤل الذي يدفع الجيل القادم إلى مواصلة العمل الذي بدأ قبله من أجل بناء لبنان آمن ومستقر ومزدهر».

وألقى وزير الطاقة سيزار أبي خليل كلمة عبّر فيها عن سروره «بالعمل على هذا المشروع الذي يُظهر التزام الولايات المتحدة الطويل الأمد تجاه لبنان، هذا البلد الصغير الذي أظهر، على رغم الصعاب، القدرة على الصمود»، لافتاً الى «دعم أميركا للبنان في قطاع النفط».

وأشار الى «أننا نسعى دائماً لدعم القطاع الكهربائي الذي يعاني من ضخامة أزمة النزوح السوري إذ إن قرابة 30 في المئة من إنتاجنا الكهربائي يذهب للنازحين، ما يحرم اللبنانيين من 5 ساعات تغذية إضافية».

وكان بيان السفارة الأميركية أشار الى أن «مرافق السفارة الجديدة في بيروت تمثل أفضل ما في الثقافة الأميركية من هندسة وتكنولوجيا واستدامة وفن وتنفيذ للبناء، وسيعمل مهنيون من الولايات المتحدة ولبنان وبلدان أخرى، جنباً إلى جنب لاستكمال هذا المرفق الديبلوماسي الجديد. الشركة المهندسة للمشروع هي Morphosis Architects من مدينة كالفر، كاليفورنيا، ومتعهد البناء هي شركة B.L. Harbert الدولية من برمنغهام، ولاية ألاباما».

  الاكثر قراءة في « شؤون لبنانية »
Almusqtabal/ 18-07-2017 : خنيصر لـ«المستقبل» : بعد لهيب الصيف.. عصر «النصف جليدي» - رولا عبد الله
Almusqtabal/ 16-07-2017 : لا سياسة أميركية متكاملة حول سوريا - ثريا شاهين
Almusqtabal/ 19-07-2017 : من كبوة الربيع العربي إلى كبوة السياسة والعقل في لبنان - وسام سعادة
Almusqtabal/ 17-07-2017 : في الجرود وما جَرَدَ! - علي نون
Almusqtabal/ 18-07-2017 : في «المصالح الإسرائيلية» - علي نون
Almusqtabal/ 17-07-2017 : عن الانتقال من قانون الانتخاب..إلى الجرود - وسام سعادة
Almusqtabal/ 19-07-2017 : «الإتفاق السيّئ».. جيّد! - علي نون
Almusqtabal/ 21-07-2017 : «مش بالحكي بالأفعال»
Almusqtabal/ 20-07-2017 : «سفير» الأسد - علي نون
Almusqtabal/ 21-07-2017 : إزدواجيّة منتهية الصلاحية! - علي نون