يحدث الان
   20:10   
‏باسيل: 3 عسكريين ارتقوا الى مرتبة الشهداء ليبقى لبنان الرحمة لهم والشفاء للجرحى والصلاة لابطالنا في الجرود ليعودوا بالنصر بأقل خسائر
   20:06   
"المستقبل": منذ الصباح يتقدم الجيش والآن هدأت الاوضاع قليلا ووحدات الجيش تسعى الى نزع الالغام لتكملة عملية تحرير الجرود
   20:05   
‏"المستقبل": تجدد القصف بالصواريخ في جرود رأس بعلبك
   19:55   
‏قطر لم تسمح للطائرات السعودية التي تنقل الحجاج بالهبوط في مطارها
   19:50   
حبيش: استشهاد العسكريين الثلاثة فداء للوطن   تتمة
   المزيد   




الجمعة 9 حزيران 2017 - العدد 6089 - صفحة 1
الكونغرس يعاين ارتباط «حزب الله» بإيران: جزء من «الحرس»
هلا صغبيني
العلاقة الوثيقة بين «حزب الله» وإيران والمخاطر التي يهدّدها الحزب دولياً وعلى الولايات المتحدة كانت مدار بحث لحدود الساعتين في جلسة الاستماع التي عقدتها لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي برئاسة الجمهوري أد رويس.

تساؤلات كثيرة طرحها النواب على 4 خبراء ملمّين بمكافحة تمويل «حزب الله» تعكس مدى اهتمام واشنطن بتشديد الحصار المالي على الحزب والحرص على تعقّب تمويله. وكان تأكيد أن هناك قانوناً ثانياً بشأن تجفيف تمويل «حزب الله» على الطريق.

رويس استهل الجلسة بالقول: «ندرس اليوم المزيد من الخطوات من أجل مواجهة أحد أهم المخاطر في العالم أي حزب الله»، لافتاً إلى أن «حزب الله هو منظمة إرهابية مركزها لبنان، وهو قوّة سياسية مهمّة، ووكيل إيران في المنطقة»، موضحاً أنه منذ حرب تموز عزّز «حزب الله» أسلحته بشكل كبير. وقال إن مقاتلي «حزب الله» أساسيون بالنسبة لطهران وموسكو في دعم نظام بشار الأسد إلى جانب القوات الروسية والحرس الثوري. وشدّد رويس على الرابط بين إيران و«حزب الله» مكرّراً القول إنه «لمدة 30 عاماً، ظلّ حزب الله وكيل إيران التي تبقى المصدر الأساسي لدعمه مالياً. في نيسان 2015، تفاخر الأمين العام للحزب حسن نصرالله أنه رغم العقوبات

المُفروضة على طهران، فإن إيران تدعم إرهاب «حزب الله»». وتوقّع نصرالله «أن إيران غنية وقوية والتي ستنفتح على العالم، كما قال، يمكن أن تفعل أكثر من ذلك». وأشار رويس إلى أن الاتفاق النووي مع إيران جعل من الممكن لإيران أن تؤمّن لـ «حزب الله» كسباً غير متوقع. وأكد رويس أنه بناء لأحد الخبراء الذين أدلوا بشهادتهم أمام اللجنة، أن نشاطات «حزب الله» انتشرت بشكل واسع منذ الاتفاق النووي مع إيران.

ولفت إلى أن إيران ليست مصدر الدخل الوحيد بالنسبة إلى «حزب الله»، وأنه طوّر العديد من النشاطات غير القانونية، من تجارة المخدرات إلى تهريب الدخان، فتبييض الأموال والتزوير. وقال «هؤلاء الإرهابيون العالميون يتضاعفون كمجرمين عالميين».

كما أضاف أنه «في شباط 2016، أظهرت إدارة مكافحة المخدرات الأميركية، تورُّط «حزب الله» في شبكة لتهريب المخدرات وتبييض الأموال تدرّ ملايين الدولارات وامتدت إلى أربع قارات ونشرت الكوكايين في شوارع الولايات المتحدة».

وأوضح أن لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي «تركّز على أفضل وسيلة لاستهداف شبكة «حزب الله» المالية ومخالبها في كل أنحاء العالم. في العام 2015، أقررنا قانون تعقُّب تمويل حزب الله لاستهداف مَن يسهّل العمليات المالية لحزب الله. وهذا القانون سمح بوضع حزب الله في أسوأ وضع مالي منذ عقود رغم الدعم المتواصل لإيران. الجزء الثاني من هذا القانون آت«».

ليفيت

مدير برنامج «ستاين» لمكافحة الإرهاب والاستخبارات ماثيو ليفيت والذي عمل في منصب مساعد نائب وزير المالية للاستخبارات والتحليل ولعب دوراً مركزياً في الجهود الرامية لإحباط قدرة الإرهابيين على تمويل الهجمات المهدّدة للأمن القومي الأميركي، قال «إن الحرب في سوريا غيّرت حزب الله بشكل كبير، وأنه تحوّل من قوة سياسية محلية في لبنان إلى لاعب اقليمي متورّط في الأزمات خارج حدوده وتحديداً في العراق واليمن، غالباً بالتعاون مع إيران». وأوضح أن «مؤشرات تغيّر حزب الله بنيوية. فمنذ العام 2013، أضاف الحزب إلى مجموعته العاملة في جنوب لبنان، مجموعتين، الأولى على الحدود اللبنانية – السورية والثانية في الداخل السوري».

وأشار إلى تصريح القائد في الحرس الثوري في إيران حسين حمداني في العام 2014 حين أعلن قيام حزب الله ثانٍ في سوريا مستمدّاً من النجاح الذي حققته طهران من خلال «حزب الله» في لبنان. وقال «رغم أن معظم نشاطات حزب الله في سوريا كانت في الداخل السوري، إلا أنه كانت هناك دعوات للاتحاد مع الميليشيات الشيعية الأخرى في العراق أيضاً. إن حزبلة (أي من حزب الله) هذه المجموعات بالاسم والبنية والعقيدة شكّلت إنجازاً كبيراً بالنسبة لطهران يسمح لها بالإبقاء على تأثير عميق وقوي، وتعكس المزيد من القوة في سوريا وخارجها».

وأكد ليفيت أن دعم إيران لـ«حزب الله» لا يزال على المستوى نفسه الذي كان عليه منذ سنوات، ولكن معظم هذا الدعم يذهب باتجاه نشاطات الحزب في سوريا أكثر منه في لبنان. وهو أمر يضع ضغوطاً كبيرة على «حزب الله» في لبنان حيث بدأ يعاني من ضغوط متنامية تؤدي إلى تراجع دعمه.

وعرض ليفيت لنشاطات «حزب الله» في العراق واستثماره في منظمات تجارية من أجل تمويل نشاطاته هناك. كما أشار إلى الدور الذي يقوم به الحزب في اليمن وإن كانت أعداد مقاتليه هناك صغيرة، وسمّى خليل حرب وهو قائد عسكري سابق في الحزب مقرّب من نصرالله، والذي يقوم بإدارة نقل الأموال إلى اليمن.

كما تحدث عن نشاطات «حزب الله» في أميركا الجنوبية، وعن مكتب «حزب الله» للعلاقات الخارجية وشبكاته في هذا الإطار والذي يقوم بتجميع الدعم للحزب.

وعن الرعاية الإيرانية لـ«حزب الله»، قال ليفيت: «بالطبع، لا يزال الحزب يحصل من إيران على دعم مالي مهم وغيره من أنواع الدعم. فإلى جانب التدريب والسلاح وغيره من أنواع الدعم، فإن إيران تؤمّن للحزب مبالغ مهمة جداً كما تبيّن خلال تسمية وزارة الخزانة الأميركية في شباط 2017 لحسن الابراهيمي. فبحسب ما جاء في التسمية، فإن الابراهيمي سهّل نقل أموال بملايين الدولارات إلى حزب الله، منها ما تمّ تبييضه من خلال شركة»الوعد«التابعة للحزب».

واقترح ليفيت خطوات عملية لتعزيز الجهود من أجل تقويض قدرة»حزب الله«على الولوج إلى النظام المالي العالمي منها:

- تسمية جهات إضافية تابعة لـ«حزب الله» حسب الحاجة.

- استهداف الشبكات الإجرامية الأساسية لدعم»حزب الله«.

- درس إمكان تسمية «حزب الله» كمنظمة إجرامية عابرة للحدود.

- تعزيز التعاون والتنسيق ضد «شبكة تهديد إيران».

أما مارا كارلين، وهي مديرة مشاركة للدراسات الاستراتيجية في جامعة»جون هوبكنز«، فقالت إن المعلومات التي وصلتها من لبنان أن الدعم لـ»حزب الله«بات يتقلص وأن الحزب يدفع أموالاً من أجل البقاء على هذا الدعم، لافتة إلى حاجة هؤلاء الشباب إلى الأموال بسبب حالات الفقر التي يعانونها. ولفتت إلى أن»حزب الله» يواجه تحدّيات كبيرة، وقالت: «يجب إجراء مقارنة بين شعبية حزب الله وتلك التي كان يتمتّع بها إبان حرب تموز. لقد كان الأمين العام للحزب حسن نصرالله أكثر القادة شعبية في حينه في الشرق الأوسط.. أما اليوم، فإن الدعم له تراجع بشكل كبير.. كما أن اللبنانيين الشيعة يرون بأمّ العين جثث أبنائهم الشباب تعود من سوريا». أضافت «يجب أن أقول إن قائد حزب الله لم يكن لديه الخيار بالذهاب إلى سوريا. وهو يعلم أنه من دون دعم إيران لن يكون القوة الكبرى في لبنان. ومن وجهة نظر إيران، فإن القوة التي تمّ تدريبها وتسليحها على مرّ السنوات باتت تعكس قوة إيران في المنطقة وخصوصاً في العراق وسوريا». أضافت «بات حزب الله جزءاً من الحرس الثوري الإيراني. (قائد الحرس الثوري) قاسم سليماني هو اليوم مَن يقرّر مستقبل حزب الله وليس نصرالله.. نصرالله لن يقول لا لمَن أعطاه 30 مليار دولار على مرّ 30 سنة. إن حزب الله مستعد للقيام بأي شيء تطلبه منه إيران في أي وقت تطلب بغض النظر عن تكلفة هذا الأمر». وقالت إن «إيران مستعدة للمحاربة في سوريا لغاية آخر مقاتل من حزب الله وعلى ما يبدو حزب الله كذلك، وهو أمر يُشكّل مشكلة بالنسبة للحزب وخصوصاً محلياً. والبعض مَن هو في الحزب يقوم بما يقوم به من أجل غايات مادية أكثر منها عقائدية». وشددّت على أن مستقبل «حزب الله» يهم لأنه مرتبط بمستقبل إيران وسوريا ولبنان وإسرائيل.

ثم عرض ديفيد آشر وهو عضو مركز الجزاءات والعقوبات المالية غير المشروعة للتسميات التي جرت في السابق ضدّ أشخاص تابعين لـ«حزب الله»، داعياً إلى التعاون بين مختلف الجهات الرقابية والأمنية في الولايات المتحدة لتعقب تمويل «حزب الله».

أما ديريك مالتز، المدير التنفيذي في شركة «بن لينك» للداتا، فعرض بدوره لمختلف الجهات في الولايات المتحدة التي تُراقب العمليات المالية للمنظمات الإرهابية ولكيفية استخدام هذه المنظمات للإنترنت في نقل الأموال.

  الاكثر قراءة في « الصفحة الأولى »
Almusqtabal/ 09-08-2017 : سراب الحلّ.. في اليمن - خيرالله خيرالله
Almusqtabal/ 08-08-2017 : لبنان يتحول إلى «فرن» و«الشيطان» يشوي أوروبا
Almusqtabal/ 14-08-2017 : أمير الكويت يُطمئن الحريري: العلاقات ثابتة ومستمرة - الكويت ــــ جورج بكاسيني
Almusqtabal/ 15-08-2017 : ترامب بين كيم جونغ ــــ أون وخامنئي! - أسعد حيدر
Almusqtabal/ 14-08-2017 : ليس بالفجور تُفرض الوصاية الإيرانية... - خيرالله خيرالله
Almusqtabal/ 15-08-2017 : انفتاح الصدر خليجياً يُفزع إيران - بغداد ــــ علي البغدادي ووكالات
Almusqtabal/ 15-08-2017 : حوار بعبدا يُثبّت «السلسلة والتمويل».. و«معجّل مكرّر» للتعديل
Almusqtabal/ 13-08-2017 : غرامُ الأفاعي! - بول شاوول
Almusqtabal/ 15-08-2017 : 3 شهداء لبنانيين بهجوم إرهابي في واغادوغو
Almusqtabal/ 10-08-2017 : واشنطن تبدأ من تلعفر تطويق التمدّد الإيراني - بغداد ــــــ علي البغدادي