يحدث الان
   23:58   
‏المعارضة السورية: نؤكد على ضرورة إشراف الأمم المتحدة على أي اجتماع للحل
   23:58   
‏نصر الحريري: يجب أن نركز كل أعمالنا في جنيف خدمة للعملية السياسية تحقيقا للأهداف المنشودة
   23:57   
‏مجموعة موسكو تعلن تحفظفها على مغادرة الأسد
   22:21   
الشرطة البريطانية اعلنت انتهاء حادثة لندن   تتمة
   22:20   
انقرة اكدت حصولها على ضمانات من ترامب بشأن الفصائل الكردية   تتمة
   المزيد   




الثلاثاء 11 تموز 2017 - العدد 6119 - صفحة 1
«النمور الثلاثة» في بيت الوسط
بعد القرار الذي اتخذه مجلس الوزراء في جلسته التي انعقدت في السراي الحكومي بتاريخ 7-6-2017، والمتعلق بموضوع النمور الثلاثة الموضوعة في عهدة جمعية «Animals Lebanon»، استقبل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري مساء أمس في الحديقة التابعة لـ«بيت الوسط» وفداً من أعضاء الجمعية، جاء لشكره على تدخله لحل هذا الموضوع، وقد أُحضرت إلى الحديقة النمور الثلاثة في مستوعب كبير، حيث استمع الرئيس الحريري إلى شرح من

أعضاء الجمعية لواقع هذه النمور والظروف التي وصلت بها إلى لبنان، وشكرته الجمعية على مساعدته لنقل هذه النمور إلى محمية في فرنسا للاعتناء بها.

وأوضحت نائب رئيس «Animals Lebanon» مرغريت شعراوي أن هذه النمور وصلت إلى لبنان قبل أربعة أشهر عبر مطار رفيق الحريري الدولي، وهي موضوعة في صندوق خشبي بالكاد تستطيع الوقوف داخله، فارتفاع الصندوق كان 40 سنتيمتراً فيما ارتفاع كل نمر يبلغ 60 سنتيمتراً. والنمور الثلاثة كانت موضوعة في صندوق واحد لم ترد عليه أي إشارة إلى أن في داخله حيوانات حية، خلافاً لقوانين معاهدة الطيران الجوي واتفاقية «سايتس» التي وقعها لبنان عام 2013 والتي تتعلق بالتجارة الدولية للأنواع المهددة بالانقراض من الحيوانات والنباتات البرية. وعلى هذا الأساس، تابعت شعراوي: «طلبنا مصادرة هذه النمور من قبل قاضي الأمور المستعجلة، وبقيت الأمور تراوح مكانها إلى أن اتخذ الرئيس الحريري القرار بمساعدتنا وهو رفض كلياً ما يحدث في هذا الأمر».

وأضافت: «نحن نقدر بقوة موقف الرئيس الحريري، لأنه يحترم هذه الاتفاقية، ويجب أن لا نقبل أن يكون لبنان بلداً يهرّب مثل هذه الأنواع من الحيوانات المعرّضة للانقراض، وهي تجارة ممنوعة عالمياً وأدرجت في المرتبة الثالثة من قبل الانتربول. ونحن سعداء جداً بالقرار الذي اتخذه الرئيس الحريري، وهذه النمور ستصبح لديها حياة داخل محمية تناسبها في فرنسا، وليس كما كان عليه وضعها في السابق».

  الاكثر قراءة في « الصفحة الأولى »
Almusqtabal/ 14-11-2017 : «ربع الساعة» الأخير طويل ودامٍِ! - أسعد حيدر
Almusqtabal/ 17-11-2017 : الفساد والصراع على السلطة؟ - أسعد حيدر
Almusqtabal/ 19-11-2017 : الحريري لـ«المستقبل»: جديرون بوحدتنا واستقرارنا - باريس ــــــ جورج بكاسيني
Almusqtabal/ 20-11-2017 : الحريري يلتقي السيسي غداً
Almusqtabal/ 22-11-2017 : القيصر.. وورقة بشار - خيرالله خيرالله
Almusqtabal/ 17-11-2017 : السعودية لإيران: طفح الكيل
Almusqtabal/ 22-11-2017 : .. يــــــــــوم الســـــــــعـد
Almusqtabal/ 15-11-2017 : المصالحة الفلسطينية وتحدّي فوضى السلاح - خيرالله خيرالله
Almusqtabal/ 22-11-2017 : بوتين يستدعي الأسد: حان وقت التسوية
Almusqtabal/ 22-11-2017 : المستقبل تحتجب غداً لمناسبة عيد الاستقلال