يحدث الان
   15:17   
الرياض.. المعارضة السورية تتفق على بنود البيان الختامي   تتمة
   15:09   
توقيف لبنانيين يروجان المخدرات في قضاء بنت جبيل   تتمة
   14:37   
ماكرون: استقرار لبنان أولوية فرنسية في الشرقين الأدنى والأوسط   تتمة
   14:25   
"كتلة الوفاء للمقاومة": "حزب الله" منفتح على كل ما يحفظ الأمن والسلم الأهلي ويعيد حركة الدولة إلى سياقها الطبيعي
   14:23   
الحريري يجري اتصالا بأمير الكويت للاطمئنان الى صحته   تتمة
   المزيد   




الأربعاء 12 تموز 2017 - العدد 6120 - صفحة 11
ابن ترامب ينشر رسائل إلكترونية تكشف أن موسكو أرادت مساعدة والده
نشر دونالد ترامب الابن، أمس، عبر تويتر أربع صفحات من رسائل إلكترونية تكشف أنه وافق في صيف 2016 على تلقي مساعدة من السلطات الروسية لإيذاء هيلاري كلينتون، عبر تسليمه معلومات يُفترض أن تكون مُحرجة للمرشحة الديموقراطية للرئاسة.

وبموجب هذه الرسائل يتبين أن الابن البكر للرئيس الأميركي تلقى اتصالاً في الثالث من حزيران 2016 من أحد معارفه روب غولدستون، الذي يعمل وكيلاً للمغني الروسي أمين أغالاروف الذي تربط عائلته علاقة صداقة بعائلة دونالد ترامب.

وفي إحدى هذه الرسائل الإلكترونية كتب روب غولدستون أن النائب العام الروسي عرض عبر والد أمين أغالاروف «تقديم معلومات ووثائق رسمية الى حملة ترامب تكشف علاقات لهيلاري مع روسيا ويمكن أن تكون مفيدة جداً لوالدك».

وأضاف غولدستون في رسالته الإلكترونية: «بالطبع، إن هذه المعلومات حساسة جداً ومهمة جداً وتأتي في إطار دعم روسيا وحكومتها لترامب»، قبل أن يسأل ما إذا كان ترامب الابن سيكون مستعداً للكلام مع أمين أغالاروف بهذا الشأن.

ورد ترامب الابن قائلاً «أنا مسافر حالياً، لكنني قد أتكلم مع أمين في البداية. يمكن أن يكون لدينا بعض الوقت، وفي حال كان ما تقوله صحيحاً فإن الفكرة تروق لي خصوصاً في وقت لاحق من هذا الصيف».

بعدها جرى تبادل رسائل إلكترونية أخرى في محاولة لتدبير اتصال هاتفي بين أمين أغالاروف ودونالد ترامب الابن، ليليه لقاء في التاسع من حزيران 2016 في برج ترامب ضم أيضاً المحامية ناتاليا فيزيلنيتسكايا التي قدمت من موسكو وقدمت على أنها «محامية الحكومة الروسية» وصهر الرئيس جاريد كوشنير ومدير حملته بول مانافورت.

وكانت «نيويورك تايمز» قد بدأت منذ السبت الماضي بنشر معلومات عن هذا اللقاء مع المحامية الروسية. وفيما كانت الصحيفة تنشر هذه المعلومات قام ابن ترامب بنفسه بنشر سلسلة الرسائل الإلكترونية عبر تويتر «لكي أكون شفافاً تماماً» حسب قوله.

وقال دونالد ترامب الابن في وقت لاحق في بيان إن «المحامية لم تكن مسؤولة حكومية كما أعلنت»، مضيفاً أنه «لم تكن لديها معلومات تقدمها» وكانت تريد الكلام عن العقوبات الأميركية على روسيا.

أضاف: «وضعاً للأمور في نصابها، حدث هذا قبل أن تشتعل حمى قضية روسيا كما هو حاصل اليوم».

 (أ ف ب)

  الاكثر قراءة في « شؤون عربية و دولية »
Almusqtabal/ 13-11-2017 : قمر مغربي ينطلق من قاعدة ثابتة - خيرالله خيرالله
Almusqtabal/ 20-11-2017 : البابا: مساعدة الفقراء جواز سفر إلى الجنة
Almusqtabal/ 22-11-2017 : مسؤولون في الخارجية الأميركية يتهمون تيلرسون بانتهاك حظر تجنيد الأطفال
Almusqtabal/ 19-11-2017 : فتح معبر رفح 3 أيام بعد تسلّم «السلطة» المعابر
Almusqtabal/ 20-11-2017 : الأكراد يتوافقون في ما بينهم تحت تأثير الضغوط - أربيل ـــــــ رستم محمود
Almusqtabal/ 22-11-2017 : الرياض: القضية الفلسطينية قضية العرب والمسلمين الأولى
Almusqtabal/ 13-11-2017 : خسر أكراد العراق.. وكذلك تركيا - أربيل ــــــ رستم محمود
Almusqtabal/ 22-11-2017 : إيران تخسر جنرالاً في البوكمال وإعلامها «يخطف» هزيمة «داعش»
Almusqtabal/ 19-11-2017 : زعيم المعارضة الفنزويلية يفرّ إلى إسبانيا
Almusqtabal/ 17-11-2017 : منظمات حقوقية تتهم ميانمار بارتكاب إبادة وعمليات اغتصاب جماعي ضد الروهينغا