يحدث الان
   00:01   
‫حافظ الانتر على امله بالمشاركة في دوري ابطال اوروبا بتغلبه على مضيفه بولونيا بصعوبة ١-٠ الاحد في المرحلة ال٢٥ من الدوري الايطالي‬
   23:58   
‫انتزع تولوز تعادلا سلبيا ثمينا من مضيفه باريس سان جرمان في ختام المرحلة ال٢٦ من الدوري الفرنسي‬
   23:48   
فوز غير مقنع لبرشلونة على ليغانيس ٢-١ بفضل هدفين للارجنتيني ليونيل ميسي ضمن الدوري الاسباني
   21:04   
‫سيكون ملعب ستامفورد بريدج مسرحا لمواجهة حامية بين تشلسي ومانشستر يونايتد في ربع نهائي كأس انكلترا لكرة القدم بموجب القرعة التس سحبت الاحد‬
   20:41   
الحكمة يحقّق فوزه الثاني على حساب مايتي الفيليبيني ٩٥ - ٩٢ ضمن دورة دبي الدولية لكرة السلّة
   المزيد   




الأربعاء 5 كانون الثاني 2005 - العدد 1796 - صفحة 20
ملفّان عن كانط ودريدا في "الفكر العربي المعاصر"
تحتفي مجلة "الفكر العربي المعاصر" في عددها الجديد (صيف ـ خريف 2004) بمرور مئتي عام على غياب الفيلسوف الألماني، إيمانويل كانط، فأفردت له محوراً اعتبرته مدخلاً لإعادة قراءة مفاهيمه الفلسفية في ضوء المستجدات المعاصرة.

حول هذه المسألة، كتب مطاع صفدي عن: "عودة إلى التفلسف المحض ـ التقدّم نحو الكوسموبوليتيا".

وتناول فتحي المسكيني الموضوع من زاوية: "الفيلسوف والامبراطورية، أو في كانطية الانسان الأخير ـ مدخل إلى قراءة هيدغر". وتناولت وفاء شعبان موضوعاً مقارناً هو: "تأسيس كانط للتربية الفلسفية وتجديدها مع دريدا". وعالجت الكاتبة التونسية، أم الزين المسكيني "راهنية كانط: هل ثمة حداثة دينية".

وعرض المفكر التونسي، منوبي غباش "مقوّمات تصوّر السلام الدائم في فلسفة كانط". وأبرز حسن الموصدق أهمية مفهوم العقل المحض وتطبيقاته على التواصل لدى الفيلسوف هابرماز، في مقال كتبه بعنوان "أسس علم التواصل في الفكر الألماني المعاصر، أو إعادة الدمج بين اللسانيات وعلم الاجتماع والفلسفة".

وفي محور آخر أدرج في أثر غياب فيلسوف التفكيكية، الفرنسي جاك دريدا، كتب وسام سعادة عن "حدث البلبلة في لاهوت الترجمة عند جاك دريدا". وتناول الياس بلكا موضوع: "حدود العقل في الفلسفة الانكليزية الحديثة".

وغطت ندوة العدد موضوعاً حول المرأة، أعدته الهام منصور، وكانت ألقته في معرض فرانكفورت للكتاب العربي (خريف 2004)، وأثارت فيه وضع المرأة وحقوقها في العالم العربي.

وفي باب "دراسات استراتيجية" كتب عدنان بدر عن "الحرب الباردة الجديدة على مسرح الشرق الأوسط، الغزو الأميركي بين تشجيع الأصولية واستفزازها"، كما كتب نبيل نايلي عن "المشروع الامبراطوري في السياسة الأميركية"، ويتضمن مراجعة حول منحى الهيمنة الأميركية، معززة بالوثائق.

وفي باب "رواق سقراط"، نقرأ عن "فوكو بعد عشرين عاماً"، و"قاموس موسوعي للكلمات العاصية ترجمياً"، والقلق عند جاك لاكان، و"حول فلسفة الذات أيضاً".

  الاكثر قراءة في « ثقافة و فنون »
Almusqtabal/ 09-02-2017 : مختارات
Almusqtabal/ 09-02-2017 : حمزة عبود في ديوانه «حدث يحدث دائماً» حرارة الحنين
Almusqtabal/ 13-02-2017 : ديرك بول رئيس كريستيز للمزادات العالمية
Almusqtabal/ 13-02-2017 : هبة طوجي بدور «أزميرالدا» في أحدب نوتردام
Almusqtabal/ 13-02-2017 : الدورة الـ 46 لمهرجان روتردام السينمائي
Almusqtabal/ 13-02-2017 : جوائز لأفلام عربية في مهرجان «صندانس» السينمائي
Almusqtabal/ 13-02-2017 : أسبوع الموضة في بيروت
Almusqtabal/ 13-02-2017 : «النجم العربي الصغير» لبولين حداد
Almusqtabal/ 13-02-2017 : ترشيح توم كروز لبطولة «المصباح الأخضر»
Almusqtabal/ 13-02-2017 : «رجال النار».. في قلب الحرائق والأحداث