يحدث الان
   00:59   
‫بعد إيقاف نجمه ليونيل ميسي وبغيابه تلقى منتخب الارجنتين خسارة غير متوقعة امام مضيفه بوليفيا ٠-٢ ضمن تصفيات المونديال‬
   00:30   
‏اردوغان: لن نغادر سوريا إلّا بعد تصفية التهديد الإرهابي على حدودنا
   00:15   
‏تيريزا ماي توقع طلب الخروج من الاتحاد الأوروبي
   00:17   
‫فوز اسبانيا على فرنسا ٢-٠ وايطاليا على هولندا ٢-١ والسويد على البرتغال ٣-٢ وديا‬ الثلاثاء
   23:57   
‏البيت الأبيض: الرئيس المصري يجتمع مع ترامب الإثنين
   المزيد   




الثلاثاء 19 تموز 2005 - العدد 1982 - صفحة 5
تظاهرة طلابية في طهران ضد العفو عن جعجع
تجمع، أمس، قرابة 30 عضوا في ما يعرف بـ"اتحاد طلبة الرابطات الإسلامية المستقلة للجامعات الإيرانية" أمام السفارة اللبنانية بطهران احتجاجا على قرار العفو عن قائد "القوات اللبنانية" سمير جعجع .

وذكرت "وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية ـ إرنا"، أن المتظاهرين يعتبرون "أن جعجع كان له دور في احتجاز أربعة ديبلوماسيين إيرانيين في لبنان أثناء الاجتياح الإسرائيلي العام 1982، والذين فقد أثرهم بعد ذلك، على الرغم من أن طهران تقول ان القوات اللبنانية سلمتهم إلى إسرائيل".

أضافت: "إن المتظاهرين رفعوا لافتات تدعو الكيان الصهيوني إلى الإفراج عن الإيرانيين المعتقلين في السجون الصهيونية وإلى المتابعة الجادة للرئيس اللبناني اميل لحود لكشف مصير الديبلوماسيين الإيرانيين الأربعة الذين اختطفوا في الأراضي اللبنانية".

وأوضحت "أن المتظاهرين عبروا عن معارضتهم للإفراج عن جعجع الذي كان له دور قبل 3 2 عاما في اختطاف الديبلوماسيين الأربعة احمد متوسليان وتقي رستكار مقدم وكاظم أخوان ومحسن موسوي".

ونقلت "ارنا" عن سكرتير "الرابطة" برويز أميني دعوته الحكومة الإيرانية إلى "استخدام كافه قدراتها لكشف مصير الديبلوماسيين". وقال أميني: "على الحكومة اللبنانية أن تستجوب جعجع الذي كان له دور في اختطاف الإيرانيين وتضع المعلومات اللازمة تحت تصرف الحكومةالإيرانية وأسر المختطفين".

  الاكثر قراءة في « شؤون لبنانية »
Almusqtabal/ 19-03-2017 : شرارة لـ«المستقبل»: «حزب الله» دمّر «الحيوية الشيعية»
Almusqtabal/ 20-03-2017 : دكّاش في عيد جامعة القدّيس يوسف: الإصلاح شرط لتغيير سياسي واقتصادي
Almusqtabal/ 20-03-2017 : جنبلاط لتيمور: سرْ رافع الرأس واحملْ تراث جَدّك
Almusqtabal/ 18-03-2017 : غارة حرب..؟ - علي نون
Almusqtabal/ 25-03-2017 : حرب.. من نوع آخر! - علي نون
Almusqtabal/ 19-03-2017 : «السلسلة».. والمزايدون على حساب الناس - خالد موسى
Almusqtabal/ 17-03-2017 : عام سابع! - علي نون
Almusqtabal/ 25-03-2017 : مجلس الوزراء يقرّ 69 بنداً بينها دفتر شروط تجهيزات المطار
Almusqtabal/ 25-03-2017 : يقال
Almusqtabal/ 20-03-2017 : «ادفنوا موتاكم وانهضوا»