يحدث الان
   21:37   
‫أقصى تشلسي متصدر ترتيب الدوري وصيفه وجاره اللندني توتنهام من نصف نهائي كأس انكلترا عندما هزمه 4-2 السبت على ملعب "ويمبلي"‬
   20:37   
‫تابع بايرن ميونيخ حامل اللقب والمتصدر نتائجه السيئة وتعادل مع ضيفه ماينتس المتواضع 2-2 السبت في المرحلة الثلاثين من الدوري الألماني‬
   20:34   
‏إصابة شرطيين في احتجاجات ضد مؤتمر لحزب البديل من أجل ألمانيا
   20:34   
‏الرئيس الحريري في تكريم عبد الحليم كركلا بمتحف سرسق: ⁧‫لبنان‬⁩ يشبه كركلا وهي خلطة سحرية في التقاء الشرق والغرب
   20:32   
‫انفرد باريس سان جرمان حامل اللقب موقتا بصدارة الدوري الفرنسي لكرة القدم بعد فوزه على ضيفه مونبلييه ٢-٠ السبت في المرحلة الرابعة والثلاثين‬
   المزيد   




الجمعة 3 شباط 2006 - العدد 2170 - صفحة 1
"الطوارئ" تؤكد قتل الراعي داخل الأراضي اللبنانية
شبعا تشيّع شهيدها وتطالب برفع شكوى
شبعا ـ "المستقبل"
شيّعت بلدة شبعا وقرى العرقوب في موكب شعبي حاشد امس، الشهيد ابراهيم يوسف رحيّل (17 عاماً) الذي سقط أمس الاول نتيجة اطلاق دورية تابعة لقوات الاحتلال نيرانها عليه خلال رعيه قطيعاً من الماعز في محيط مزرعة بسطره المحررة المحاذية لمزارع شبعا المحتلة. وقد أكدت القوات الدولية العاملة في الجنوب مقتل رحيّل "على الجانب اللبناني من الخط الأزرق". وقال الناطق الرسمي باسم "الطوارئ" ميلوش شتروغر مساء أمس أنه وبنتيجة التحقيقات التي أجرتها "الطوارئ" في اليومين الأخيرين تبيّن أن الراعي اللبناني قتل على الجانب اللبناني من الخط الأزرق، وأن النتيجة النهائية للتحقيقات ستبلّغها "الطوارئ" الى الجهات المختصة.

يذكر ان ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في لبنان غير بيدرسون زار رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة في السرايا الكبيرة، أمس، وأوضح أن "البحث تناول المستجدات في جنوب لبنان لا سيما بعد مقتل المواطن اللبناني عند الحدود".

وأشار الى أن الأمم المتحدة تنظر بعمق الى ما حصل"، داعياً الى "ضبط النفس". وقال "الجميع يعلم مدى جدية الأمر وهذا ما سنعمل عليه". وعن القرار الأخير لمجلس الأمن قال: "كان قراراً جيداً وهو خطوة بالاتجاه الصحيح وهو يشجع التعاون بين الأمم المتحدة ولبنان".

كما زار بيدرسون وزير الاتصالات مروان حمادة.

ميدانياً، فان خبر وفاة رحيل بقي غامضاً طوال ليل أمس الاول. ولم تتضح حقيقة الصورة ميدانياً حتى ساعات الصباح الباكر، حين عثرت عناصر من الكتيبة الهندية العاملة في القوات الدولية على الجثة، وبالقرب منها ثلاثة رؤوس من الماعز، في محيط مزرعة بسطرة، بعد عملية تمشيط استمرت ليلاً وحتى فجر امس. ونقلت الجثة الى مستشفى مرجعيون الحكومي لإجراء الفحوص اللازمة قبل تسليمها الى ذويه. وتبين أن الفتى الشهيد أصيب في رأسه والكتف والظهر بثلاث طلقات نارية من نوع (ام 16) أدت الى وفاته. وتجمع عدد من اهالي بلدة شبعا أمام المستشفى في اعقاب وصول الجثة. وذكر والد الشهيد انه كان "اول من وصل الى مكان استشهاد ولده داخل الاراضي اللبنانية وانه استنجد بالقوة الدولية التي لم تتجاوب معه".

وذكرت الوكالة الوطنية ان قوة كومندوس اسرائيلية قوامها نحو 20 عنصراً اجتازت الخط الازرق شمال موقع رمتا واقامت كمينا داخل الاراضي اللبنانية بعمق 700 متر، ما يؤكد مقتل الراعي داخل الاراضي اللبنانية.

وشارك في التشييع أهالي قرى وبلدات حاصبيا والعرقوب بحضور النائب قاسم هاشم ممثلاً الرئيس نبيه بري. وفي مسجد البلدة سجي الجثمان في قاعة الفاروق. وقد أبّن الشهيد مفتي حاصبيا ومرجعيون الشيخ مصطفى غادر الذي نبّه العرب الى خطورة الوضع، وقال "عليهم ان يستفيقوا لان اسرائيل تستهدفهم جميعاً، والا ما ذنب هذا الفتى الذي لا يحمل إلا عصاً يرعى فيها قطيعه". وبعد الصلاة ووري الثرى في مدافن البلدة.

وطالب رئيس بلدية شبعا عمر الزهيري الدولة اللبنانية بتقديم شكوى عاجلة الى مجلس الأمن الدولي لإدانة إسرائيل في قتل فتى بريء.

وترافقت مراسم التشييع مع رشقات رشاشة أطلقها جنود الاحتلال من موقع رويسات العلم مستهدفين المرتفعات الواقعة جنوب بركة النقار خلف الشريط الفاصل مع مزارع شبعا.

خرق جوي

وصدر عن قيادة الجيش ـ مديرية التوجيه البيان الاتي، الحاقا لبياناتها السابقة وعند الحادية عشرة و55 دقيقة من قبل ظهر أمس الاول، اخترقت طائرة استطلاع اسرائيلية قادمة من جهة البحر قبالة بلدة الناقورة أجواء الجنوب، واتجهت شمالاً، وحلقت فوق مناطق صور وصيدا والجية وصولاً الى الناعمة شمالا، ثم عادت جنوبا وغادرت عند الساعة 14.55 مقابل بلدة الناقورة في اتجاه عرض البحر.