يحدث الان
   13:13   
محمد المشنوق: لا مجال لتجديد العقود وسوف تُجرى عقود مناقصات وستنقل النفايات الى أماكن محددة في كل منطقة
   13:09   
محمد المشنوق: جميع المحاولات فشلت في مسألة مطمر الناعمة
   13:07   
محمد المشنوق: عندما شكلت حكومة المصلحة الوطنية كان قول الرئيس تمام سلام ان اول عمل سنقوم به موضوع النفايات الصلبة
   13:05   
محمد المشنوق: قرار مجلس الوزراء سيؤدي الى عدم التجديد وفتح باب المناقصات على العقدين المطلوبين
   13:04   
وزير البيئة يعالج أزمة النفايات في مؤتمر صحافي
   المزيد   




الإثنين 26 حزيران 2006 - العدد 2306 - صفحة 6
قدّم جردة حساب عن أدائه في مجلس النواب
زهرا: نرسم خطاً جديداً للممارسة الديموقراطية
  
الكورة ـ "المستقبل"
في مبادرة هي الاولى من نوعها على المستوى البرلماني في لبنان، اطلق عضو كتلة "القوات اللبنانية" النائب انطوان زهرا جردة حساب عن سنة في العمل النيابي، داعيا "المواطنين الى محاسبته على ما لم يتم العمل لإنجازه من الوعود التي اطلقها قبل دخوله الندوة النيابية".

وأكد أنه "لا يسعى من خلال عمله ليكون زعيما تقليديا بل ممثلا صادقا لطموحات ابناء المنطقة، بل يرسم خطا جديدا على صعيد الممارسة الديموقراطية التي يجهد العالم الحر لارسائها في لبنان كنموذج لسائر دول المنطقة".

وقال في لقاء مع الاعلاميين ضمه وفريق عمله الذي يتوزع على لجان متخصصة عدة أمس: "ما هو موجود بين ايديكم من جردة عن مشاريع اما انجزت واما وضعت قيد التنفيذ او المتابعة، هي مستند علينا وليس لنا وما يتضمنه المستند ليس دعاية بل جردة حساب ونحن امام الناس وامام رب الناس جاهزون للحساب، والحمد لله اننا لا نعمل الا انطلاقا من ضميرنا وتربيتنا الوطنية والدينية والاخلاقية والتزامنا تجاه انفسنا واهلنا ومجتمعنا".

وأمل ان "لا يسايرنا احد اذا اخطأنا، فلا احد معصوم من الخطأ والكمال لله وحده. ونحن في تصرف اي تطوير، اي نقد، اي مساعدة واي يد تريد ان تعمل مع غمر الايادي العاملة والتي نفتخر بالعمل معها، اذ لا يمكن ان يكون لنا امل بوطن سيد حر مستقل ديموقراطي متطور الا بجهود هؤلاء الشباب الذين وضعوا كل امكاناتهم لخدمة هذه المنطقة"، موجها شكره "لجميع الذين ساهموا في اتمام ما انجز ومتابعة ما لم ينجز بعد".

بعد ذلك، عرضت الجمعيات برنامج العمل التفصيلي الذي اقر والدراسات التي اعدت لمنطقة البترون، والتي جاءت نتيجة للتنسيق القائم مع نائب البترون بطرس حرب وفريق عمله، والتواصل مع السلطات المحلية والجمعيات الاهلية.

واصدرت بيانا تحت عنوان سنة من العمل النيابي أشارت فيه الى "تحويل الهيئات الاستشارية الى ثلاث جمعيات هي: الجمعية البترونية للانماء المتوازن، الجمعية البترونية للثقافة والسياحة البيئية، الجمعية البترونية للصحة والشؤون الاجتماعية، تعنى بالامور الحياتية المطروحة والتي باشرت عملها بشكل فعلي وبدأت ثمرة عملها تظهر تباعا".

وعرض البيان "معالجة المشاريع المجمدة واطلاق العمل لتنفيذها ومنها معالجة المشاكل التي تعترض عمل مستشفى البترون، وسبل تأهيل منشآت المدينة الكشفية ومبنى الريجي ومعهد علوم البحار وسلسلة من الخدمات الشخصية في ظل الظروف الاقتصادية والاجتماعية الضيقة"، وأشاد "بالدور الذي لعبته البترون في مواكبة المرحلة الوطنية الجديدة بعد 14 اذار ومشاركتها عبر محطات سياسية مهمة على الساحة اللبنانية ومشاركة "القوات اللبنانية" في محطات دولية واقليمية عبر نائب البترون انطوان زهرا".

ثم اقيم عشاء تكريمي بالمناسبة.