يحدث الان
   23:20   
فشل السائق الاسباني فرناندو ألونسو في مسعاه للفوز بسباق "انديانابوليس 500" لسيارات الاندي كار الأميركية اذ انسحب بسبب عطل في المحرك الاحد
   23:05   
حقق بنفيكا ثنائية الدوري والكأس المحليين بإحرازه لقبه السادس والعشرين في كأس البرتغال بفوزه على فيتوريا غيمارايش 2-1 الاحد في النهائي
   23:01   
باتت الألمانية أنجليك كيربر أول مصنفة أولى تخرج من الدور الأول لبطولة فرنسا للتنس بخسارتها 2-6 و2-6 الأحد أمام الروسية ايكاترينا ماكاروفا
   20:59   
‏وزير الخارجية الروسي يصل القاهرة‬ في زيارة تستغرق يومين ‏⁦‪
   20:55   
‏ارتفاع حصيلة قتلى المظاهرات في فنزويلا‬ إلى 60 شخصاً ‏⁦
   المزيد   




الثلاثاء 5 أيلول 2006 - العدد 2377 - صفحة 1
يوم أطلّ عون مزهوّاً
يطل النائب ميشال عون على اللبنانيين مطالباً بالتحقيق مع وزير الداخلية بالوكالة أحمد فتفت بالاستناد الى مسؤوليته عن ثكنة مرجعيون التي أخلتها القوة الأمنية المشتركة بعد احتلالها من جيش العدو الإسرائيلي.

إلا أن اللافت للاهتمام ظهور العماد ميشال عون الثائر غضباً على الوزير فتفت والقوة الأمنية في مرجعيون، عام 1982، وبعد حوالي أربعة أشهر من المآسي والمجازر التي ألحقها الحصار الإسرائيلي في بيروت، مزهواً بالمصافحة الحميمة بين ممثل عن قيادة الجيش وبين قائد وحدات الاحتلال الإسرائيلي التي أشرفت على حصار بيروت كجزء من اجتياح لبنان وقتل أبنائه قصفاً وغارات وقنصاً وتجويعاً.

وقد ظهر في الصورة التي خلّدها كتاب "حمائم الحرب" للزميل ستافرو جبرا، اللواء عصام أبو جمرا الذي رشحه العماد عون، أخيراً لتسلم حقيبة وزارة العدل.

وفي هجومه على الوزير فتفت قال عون بصوت عالٍ على شاشة "اي.ان.بي" إن التحقيق في قضية ثكنة مرجعيون لا يموت بانقضاء عشر سنوات وهو يقع في خانة الجنايات.

وفي حيثيات الصورة التي تنشرها "المستقبل" يرتسم سؤال عما إذا كان حبور العماد عون يمحو معانيه الوطنية مرور الزمن على الحدث.. وعلى الذاكرة الوطنية.

  الاكثر قراءة في « الصفحة الأولى »
Almusqtabal/ 19-05-2017 : الإيرانيون يقترعون لروحاني «المحامي» و«المنفتح» - أسعد حيدر
Almusqtabal/ 17-05-2017 : بعد مقارنة بشّار بهتلر - خيرالله خيرالله
Almusqtabal/ 21-05-2017 : قمة الرياض: شراكة «تاريخية» ضد الإرهاب وإيران
Almusqtabal/ 21-05-2017 : الحريري يُلقي كلمة لبنان في القمة العربية ـــــ الإسلامية ـــــ الأميركية
Almusqtabal/ 21-05-2017 : عالم بلا أحزاب! - بول شاوول
Almusqtabal/ 22-05-2017 : لبنان بين «صُنّاع القرار» الإقليمي.. وترامب يشيد بالجيش
Almusqtabal/ 23-05-2017 : لبـنان يـنـأى بـنـفـسـه عـن الحـرب لا العـرب
Almusqtabal/ 23-05-2017 : روحاني ــــــ 2 و.. التغيير - أسعد حيدر
Almusqtabal/ 18-05-2017 : الحريري إلى قمّة الرياض: مواقفي علنية ومعروفة
Almusqtabal/ 25-05-2017 : ترامب بعد لقاء البابا: أكثر إصراراً على السلام