يحدث الان
   11:10   
‏رئيس مجلس الشورى الإيراني يبعث برسالة لنظيره المصري مندداً بالجريمة البشعة في شمال سيناء
   10:35   
‏برنامج الأغذية العالمي: هبوط أول طائرة في صنعاء على متنها عمال إغاثة
   09:44   
‏‫باسيل‬: نحن هنا لنعيد لكم جنسيتكم اللبنانية من خلال قانون استعادة الجنسية الذي أقرّ وكل لبناني منتشر هو طاقة
   09:44   
‏باسيل من المكسيك: نعتمد سياسة خارجية مستقلة لا تعمل الا لمصلحة لبنان وحاولوا المس بسيادة وطننا لكنهم خسروا لأن لدينا رئيس بطل وجيش اقوى
   09:08   
‏قوى الامن: ضبط 1198 مخالفة سرعة زائدة امس
   المزيد   




الثلاثاء 5 أيلول 2006 - العدد 2377 - صفحة 1
يوم أطلّ عون مزهوّاً
يطل النائب ميشال عون على اللبنانيين مطالباً بالتحقيق مع وزير الداخلية بالوكالة أحمد فتفت بالاستناد الى مسؤوليته عن ثكنة مرجعيون التي أخلتها القوة الأمنية المشتركة بعد احتلالها من جيش العدو الإسرائيلي.

إلا أن اللافت للاهتمام ظهور العماد ميشال عون الثائر غضباً على الوزير فتفت والقوة الأمنية في مرجعيون، عام 1982، وبعد حوالي أربعة أشهر من المآسي والمجازر التي ألحقها الحصار الإسرائيلي في بيروت، مزهواً بالمصافحة الحميمة بين ممثل عن قيادة الجيش وبين قائد وحدات الاحتلال الإسرائيلي التي أشرفت على حصار بيروت كجزء من اجتياح لبنان وقتل أبنائه قصفاً وغارات وقنصاً وتجويعاً.

وقد ظهر في الصورة التي خلّدها كتاب "حمائم الحرب" للزميل ستافرو جبرا، اللواء عصام أبو جمرا الذي رشحه العماد عون، أخيراً لتسلم حقيبة وزارة العدل.

وفي هجومه على الوزير فتفت قال عون بصوت عالٍ على شاشة "اي.ان.بي" إن التحقيق في قضية ثكنة مرجعيون لا يموت بانقضاء عشر سنوات وهو يقع في خانة الجنايات.

وفي حيثيات الصورة التي تنشرها "المستقبل" يرتسم سؤال عما إذا كان حبور العماد عون يمحو معانيه الوطنية مرور الزمن على الحدث.. وعلى الذاكرة الوطنية.

  الاكثر قراءة في « الصفحة الأولى »
Almusqtabal/ 14-11-2017 : «ربع الساعة» الأخير طويل ودامٍِ! - أسعد حيدر
Almusqtabal/ 17-11-2017 : الفساد والصراع على السلطة؟ - أسعد حيدر
Almusqtabal/ 19-11-2017 : الحريري لـ«المستقبل»: جديرون بوحدتنا واستقرارنا - باريس ــــــ جورج بكاسيني
Almusqtabal/ 20-11-2017 : الحريري يلتقي السيسي غداً
Almusqtabal/ 22-11-2017 : القيصر.. وورقة بشار - خيرالله خيرالله
Almusqtabal/ 17-11-2017 : السعودية لإيران: طفح الكيل
Almusqtabal/ 22-11-2017 : .. يــــــــــوم الســـــــــعـد
Almusqtabal/ 15-11-2017 : المصالحة الفلسطينية وتحدّي فوضى السلاح - خيرالله خيرالله
Almusqtabal/ 22-11-2017 : بوتين يستدعي الأسد: حان وقت التسوية
Almusqtabal/ 22-11-2017 : المستقبل تحتجب غداً لمناسبة عيد الاستقلال