يحدث الان
   13:56   
"القوات" نفت ما يتم تداوله عن مرشحين في زحلة: أسابيع وتكتمل الترشيحات   تتمة
   13:52   
شرطة إسبانيا تداهم إدارات حكومية في كاتالونيا وتعتقل وزيرا محليا   تتمة
   13:49   
القبض على ثلاثة مُشتبه بهم آخرين في تفجير قطار أنفاق في لندن
   13:47   
القائد العام لليونيفيل ترأس إجتماعا ثلاثيا عاديا أمس   تتمة
   13:37   
الجيش: طائرة معادية خرقت الاجواء امس   تتمة
   المزيد   




الثلاثاء 24 تشرين الأول 2006 - العدد S724 - صفحة 12
"إمرأة في حرب لبنان" للإعلامية ريجينا صنيفر
أصدرت الزميلة ريجينا صنيفر كتابا بعنوان "امرأة في حرب لبنان" باللغة الفرنسية صادر عن دار نشر نيكولا رونسييه في فرنسا، تقدم خلاله الكاتبة تجربتها خلال الحرب اللبنانية وانخراطها في السابعة عشرة من عمرها في "القوات اللبنانية".

يتحدث الكتاب عن العقد السياسية، السجون، خيبة الامل العقائدية ومصير المفقودين ويسمح بحل لغز منطق التعامل الذي اوصل الى الحرب، اي الاسباب التي يمكن ان تدفع مراهقة بعمر الـ17 عاما الى ان تحمل السلاح وتنخرط في ميليشيا وكيفية التمييز بين اوهام الهوية ومنطق السلطة.

كتاب ريجينا صنيفر هو نظرة عن بعد بالنسبة الى الجمع بين الايدولوجيات والمعتقدات، وتكشف ما هو غير مقبول وتصف بشكل مؤثر الخنادق، السجون، ومصير المفقودين وتتحدث عن جراح ما زالت مفتوحة. وان عملها هو ذاكرة للحرب التي تلازم جميع اللبنانيين وترفض كل الاستراتيجيات المبنية على الخوف والجهل، وتطلق نداء للذين يختارون اليوم حمل السلاح.


  الاكثر قراءة في « شؤون لبنانية »
Almusqtabal/ 13-09-2017 : الخمينيون يكتبون تاريخ الممانعة وليس تاريخ المنطقة -  وسام سعادة
Almusqtabal/ 19-09-2017 : بين تركيا وبرج حمود.. حادث وتغريدات «طائشة» - جانا حويس
Almusqtabal/ 11-09-2017 : معركة.. شهادة الزور - علي نون
Almusqtabal/ 10-09-2017 : الحريري في موسكو لدرء مخاطر التسويات الكُبرى - ثريا شاهين
Almusqtabal/ 11-09-2017 : اتهامات جزاف وحقيقة جرمية يُراد طمسها - وسام سعادة
Almusqtabal/ 13-09-2017 : في انتصار المهزوم - علي نون
Almusqtabal/ 12-09-2017 : في الحرب ونفيها! - علي نون
Almusqtabal/ 14-09-2017 : في عالم اليوم.. - علي نون
Almusqtabal/ 15-09-2017 : لبنان يطرح «الأولويات» أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة -  ثريا شاهين
Almusqtabal/ 16-09-2017 : مؤقَّت آستانة.. الدائم - علي نون