يحدث الان
   18:32   
ارسلان دان محاولة استهداف الحرم المكي: دليل أن لا رب لهذا الارهاب   تتمة
   18:08   
اشكال في عكار تطور الى اطلاق نار !   تتمة
   17:51   
‏وسائل إعلام بريطانية: هجوم إلكتروني على البرلمان
   17:26   
‏"الخارجية الأميركية": قوات شرطة وجيش العراق وقوات الحشد العشائري ألقت القبض على 400 مقاتل من "داعش" في الأشهر الثلاث الماضية.
   17:25   
‏ العربية: الغارة الإسرائيلية على القنيطرة جاءت بعد سقوط 10 قذائف على الجولان
   المزيد   




الأربعاء 6 كانون الأول 2006 - العدد 2467 - صفحة 1
تراجع كبير للأسهم وحداد يحذر من تخريب الاقتصاد
الأشقر: السياحة استشهدت
أزعور يؤكد أن الخسائر كبيرة جداً
الفونس ديب
تمكنت الازمة السياسية المفتوحة، منذ حرب تموز (يوليو) وصولا الى المحاولة الانقلابية في الشارع، من اسقاط اول قطاع اقتصادي بالضربة القاضية، هو السياحة، مع ما يمكن ان يستتبع ذلك من اسقاط قطاعات اخرى، باتت على شفير الهاوية وهي تنتظر مصيرها الحتمي بين لحظة واخرى، إذ اكد وزير المال جهاد ازعور لـ"المستقبل" خسائر الاقتصاد "كبيرة وكبيرة جداً"، كما اكد وزير الاقتصاد والتجارة سامي حداد لـ"المستقبل" ان استمرار التشنج السياسي والامني والبقاء في الشارع "سيخرب الاقتصاد الوطني بكل قطاعاته".

وشهدت بورصة بيروت امس حركة تداول خفيفة جدا لم تتجاوز قيمتها 240 الف دولار، فيما سجلت الاسهم تراجعا كبيرا في اليوم الثاني من الاسبوع، وانخفضت بنسبة تراوحت بين 0.56 في المئة و6.47 في المئة.

فقد نعى رئيس اتحاد النقابات السياحية بيار الاشقر القطاع السياحي، وقال لـ"المستقبل" "استطيع الآن القول ان السياحة استشهدت في العام 2006"، مشيرا الى ان حجوزات الفنادق لموسم الاعياد الغيت بكاملها،

وكشف الاشقر "ان موسم الاعياد انتهى، فالحجوزات الغيت بكاملها، فيما كانت توقعاتنا تشير الى ان حجوزات الفنادق خلال هذه الفترة ستصل الى اكثر من 90 في المئة".

وقال "القطاع بانتظار افلاسات بالجملة"، وتوقع ان يتم صرف اكثر من 15 الف عامل من القطاع السياحي في الشهرين الاولين من العام المقبل".

واكد الاشقر ضرورة ايجاد حل سريع للازمة، والخروج من الشارع والعودة الى طاولة الحوار، "فإذا لم يجدوا حلا، فلن نبقى في البلاد".

وقال الوزير أزعور :"إن الوضع الحالي له انعكاس سلبي كبير على الوضع الاقتصادي برمته، ناتج عن شل الحركة الانتاجية، وفقدان الثقة بالاقتصاد اللبناني، فضلاً عن تعطيل عمل الحكومة ومجلس النواب الذي له أيضاً تأثير سلبي في الاقتصاد".

وأضاف "من هنا شهدنا تحذيرات كثيفة أطلقتها الهيئات الاقتصادية والاتحاد العمالي العام، بندائهم المشترك، والتحرك الذي قادته الهيئات تجاه القيادات السياسية، والتي كانت تحذر من التأثيرات الخطيرة للأزمة السياسية في الاقتصاد الوطني".

وأوضح الوزير ازعور أنه من الصعب الآن معرفة حجم الخسائر التي مني بها الاقتصاد الوطني، لكن بالتأكيد هي كبيرة وكبيرة جداً، خصوصاً أن التحرك في الشارع جاء في كانون الأول (ديسمبر) الجاري، الذي يعتبر من أكثر الأشهر نشاطاً وحركة، إضافة الى أن كل المؤسسات الخاصة تعول عليه لتحقيق نتائج ايجابية.

وقال "بصورة عامة، إن الوضع الحالي أصاب الحياة الاقتصادية بكل تفرعاتها، بدءاً بالقطعات الانتاجية وصولاً الى الأسواق المالية والبورصة والاستثمار والمؤسسات الخاصة والمواطنين وفرص العمل وخلافه"، وأكد أن كل يوم تعطيل يكبد الاقتصاد الوطني 70 مليون دولار.

وحذر الوزير حداد من استمرار الوضع الراهن، "لأن هذا الامر سيجعلنا نذهب الى الخراب بسرعة قصوى، واطاحة كل الانجازات الاقتصادية التي تم تحقيقها". وأضاف "اليوم العجلة الاقتصادية ضعيفة، وهذا ينعكس سلبا على الوضع العام". ورأى ان "التشنج السياسي والامني سيخرب الاقتصاد الوطني بكل قطاعاته، وسيضرب كل اسس الاقتصاد اللبناني لاسيما المالية منها إذا استمر التأزم لوقت طويل".

وقال الوزير حداد "الى الآن الوضع المالي متماسك، لكن لا يوجد بلد في العالم يتمكن ان يقف على رجليه، ويستمر في مسك زمام الامور، في ظل تواصل الاحتقان السياسي وشل البلد".

واشار الى ان الحكومة استمرت في عملها لاسيما التحضير لمؤتمر "باريس3" الذي يعتبر فرصة نادرة لانقاذ الاقتصاد الوطني، "كما اننا انجزنا خطة للنهوض بالقطاع الخاص الذي اصيب بخسائر فادحة جراء حرب تموز". وقال "إن تنفيذ هذه الخطة ضروري لانقاذ معظم المؤسسات الخاصة من مخاطر مالية محدقة بها، لاسيما المؤسسات الوسطة والصغرى، مؤكدا ان التأخير الحاصل في اطلاقها والبدء بتنفيذها جراء الازمة السياسية الحالية واللجوء الى الشارع، سيؤدي الى افلاس عدد كبير من المؤسسات.

واكد الوزير حداد ان الاقتصاد الوطني لا يستطيع ان يتحمل اكثر من ذلك، خصوصا بعدما تلقى ضربة كبيرة في حرب تموز.

وأكد رئيس جمعية المصارف فرانسوا باسيل لـ"المستقبل" "ان سوق القطع بقيت هادئة امس، مع تسجيل طلب خفيف على الدولار، الذي بقي ضمن الهوامش المقبولة".

وحذر باسيل من أن حصول انهيارات وافلاسات في القطاعات الاقتصادية، سينعكس مباشرة على القطاع المصرفي الممول الوحيد لهذه القطاعات.

وفي بورصة بيروت تراجعت امس اسهم شركات "سوليدير­أ" (­1.10%)، و"سوليدير­ ب" (­1.22%)، وبنك عودة ­شهادات ايداع (­0.56%)، وبنك بيبلوس (­6.47%)، وبنك بيبلوس اسهم تفضيلية (­1.39%)، وبنك لبنان والمهجر­شهدات ايداع (­1.41%)، و"هولسيم لبنان" (­6.47%).

  الاكثر قراءة في « الصفحة الأولى »
Almusqtabal/ 14-06-2017 : بحث عن فلسطين من بكفيا! - خيرالله خيرالله
Almusqtabal/ 16-06-2017 : روحاني لن يكون بني صدر آخر - أسعد حيدر
Almusqtabal/ 18-06-2017 : هل فَقَدَ العالمُ عقلَه؟ - بول شاوول
Almusqtabal/ 17-06-2017 : الحريري: «المستقبل» أكبر من أن يُقزّم
Almusqtabal/ 16-06-2017 : حريق برج لندن: لبنانيون يدفعون ضريبة الغربة - علي الحسيني
Almusqtabal/ 20-06-2017 : «ماكرومانيا»!.. - أسعد حيدر
Almusqtabal/ 18-06-2017 : ورشة ما بعد القانون: خطة اقتصادية وموازنة وكهرباء وتعيينات وتشكيلات الحريري: صيدا وجزين دائرة واحدة وخط واحد
Almusqtabal/ 21-06-2017 : طلب يدها للزواج.. بمعيّة الحريري
Almusqtabal/ 14-06-2017 : أوكسفورد: الروبوت يطرد الإنسان من العمل بعد 45 عاماً - لندن ـــــــ مراد مراد
Almusqtabal/ 15-06-2017 : صواريخ أميركية متطوّرة في التنف