يحدث الان
   13:14   
وديع الخازن هنأ بحلول رأس السنة الهجرية
   13:14   
سلام استقبل وفد اتحاد الصيادلة العرب
   13:08   
قوى الامن: توقيف سارق في بئر العبد    ...
   13:02   
أ.ف.ب: مقتل ستة اشخاص بينهم خمس نساء في الهجوم على منزل محاصر في تونس
   13:04   
قوى الامن: توقيف سارق ومطلوب في حارة حريك    ...
   المزيد   




الأربعاء 13 كانون الأول 2006 - العدد 2474 - صفحة 9
رقيم بطريركي يشيد بفضائل الراحلة رنيه مبارك توتونجي
مأتم رسمي وشعبي لوالدة النائب صولانج الجميل
  
شيعت أمس في مأتم رسمي وشعبي مهيب المرحومة رنيه شكري مبارك أرملة المرحوم الدكتور لويس توتونجي ووالدة النائب صولانج الجميل والزميل جوزف توتنجي عضو مجلس نقابة الصحافة.

رأس الصلاة لراحة نفسها في كنيسة مار يوسف الحكمة، النائب البطريركي العام المطران رولان ابو جودة يعاونه المطران يوسف كلاس والمونسنيور جوزف مرهج ممثلاً رئيس اساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر والمطران فارتان اشقاريان والمونسنيور ميشال عون ولفيف من الكهنة.

شارك في الصلاة النائب انطوان زهرا ممثلاً رئيس مجلس النواب نبيه بري والوزير ميشال فرعون ممثلاً رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة وعدد من الوزراء والنواب الحاليين والسابقين ونقيبا الصحافة والمحررين محمد البعلبكي وملحم كرم والسيدتان منى الهراوي وجويس الجميل وشخصيات سياسية وحزبية ونقابية واجتماعية.

وبعد الانجيل المقدس تلا المونسنيور يوسف طوق الرقيم البطريركي وجاء فيه:

البركة الرسولية تشمل اولادنا الاعزاء جوزف توتونجي، وشقيقه وشقيقاته وخاليه وأبناء خالاته وبناتهن وسائر ذويهم وأنسبائهم المحترمين.

تودعون فقيدتكم الجليلة المرحومة رينه الوداع الاخير، وفقد الأم مؤلم، شديد الوقع على قلوب الابناء والبنات، ولكنكم تعرفون ان الموت كتبه الله على الناس اجمعين، وهو الطريق الذي يسلكه المؤمنون للوصول الى مقر الراحة الابدية التي تقوم على مشاهدة الله وجها لوجه.

والفقيدة الجليلة كانت من النسوة الفاضلات التي جعلت متكلها على الله في جميع ما اصابها في حياتها من نكسات. وقد نشأت في بيت تقى وصلاح، انجب المثلث الرحمة المطران اغناطيوس مبارك، مطران بيروت سابقا الذي يغني ذكر اسمه عن التعريف به. وشقيقه الاب نعمة الله الذي كان رئيسا عاما لجمعية المرسلين اللبنانيين،. وتشربت في بيئتها العائلية روح التقوى ومخافة الله.

واقترنت بطبيب معروف هو المرحوم الدكتور لويس توتونجي، احد مؤسسي حزب الكتائب اللبنانية ورئيس مصلحة الصحة في جبل لبنان، وقد عرف بروحه الانسانية ومساعدته الفقراء والمعوزين. وصبرت الفقيدة على رحيله المبكر يقينا منها ان الموت والحياة بيد الله. وعكفت بعده على تربية ولديها وبناتها الثلاث. ورأتهم يسيرون جميعا بتوجيهاتهم الوالدية، وطابت خاطرا بهم يؤسسون عائلات ويرزقون البنين ويحوطونها جميعا بمجالي الاحترام والتقدير.

وقد آلمها شديد الالم ان تفقد احدى بناتها قرينهابعيدانتخابه رئيسا للجمهورية اللبنانية، فكان المصاب به عليها وعلى جميع مريديه شديد الوطأة ولا سيما انه ذهب ضحية العنف الاعمى، الذي ما يزال يلاحق الكثيرين من اللبنانيين ومن بينهم منذ ايام ابن شقيقه الوزير الشاب.

ولكن طابت الفقيدة خاطراً بولديها وبناتها وخصوصاً بإحداهن وهي نائب، لها موقفها الوطني تحت قبة المجلس النيابي، وتحاول ان تواصل ولو جزئياً رسالة قرينها المتوفى.

وتحمّلت الفقيدة ما اصابها من اوهان الشيخوخة وامراضها وجعلت معتمدها على الله، وتقبلت الاسرار الالهية، ومضت اليه تعالى لتلتحق بمن سبقها من اعزاء عليها الى دار البقاء، راجية ان تلقى من يده تعالى جزاء النسوة الفاضلات، التقيات.

وعلى هذا الامر، واكراما لدفنتها، واعرابا لكم عن عواطفنا الأبوية، نوفد اليكم سيادة اخينا المطران رولان ابو جودة، نائبنا العام السامي الاحترام، ليرئس باسمنا حفلة الصلاة لراحة نفسها، وينقل اليكم جميعا تعازينا الحارة.تغمّد الله روح الفقيدة الشيخة الجليلة بوافر الرحمة وسكب على قلوبكم بلسمالعزاء.

وبعد الصلاة تقبل اولاد الفقيدة الزميل جوزف والمحامي غبريال والنائب صولانج والسيدتان ايزابيل ضومط وماري كلود توتونجي وشقيقاها الدكتور جوزف مبارك والمهندس انطوان مبارك التعازي في باحة الكنيسة.

ثم انتقل المشيعون الى غزير ­ كسروان حيث رفعت الصلاة لراحة نفس الفقيدة في كنيسة السيدة الحبشية، ثم ووريت في الثرى في مدافن العائلة.

تقبل التعازي اليوم الاربعاء وغداً الخميس في صالون مطرانية بيروت المارونية في الاشرفية.