يحدث الان
   23:58   
حقق جوفنتوس فوزا مستحقا على ضيفه دينامو زغرب 2 - 0 وضمن صدارة المجموعة الثامنة من دوري ابطال أوروبا
   23:55   
‏قال الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب إنه ينوي إلغاء عقد شراء طائرة رئاسية جديدة لتجاوز تكلفته أربعة مليارات دولار
   23:44   
حقق ليفركوزن فوزا معنويا على ضيفه موناكو 3-0 وحسم توتنهام تأهله الى الدوري الاوروبي بفوزه على سسكا موسكو 3-1 الاربعاء في المجموعة الخامسة
   23:43   
‏مقتل نحو 100 شخص في زلزال بإندونيسيا
   23:30   
‏قدم رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي استقالته رسميا اليوم إلى لرئيس البلاد سيرجيو ماتاريلا
   المزيد   




الخميس 29 تشرين الثاني 2007 - العدد 2806 - صفحة 3
اختصر
قوموا تنهنّي
فيصل سلمان
هكذا، ظهر الهمس الى العلن وبات اسم قائد الجيش العماد ميشال سليمان على كل شفة ولسان كمرشح "مقبول" وحيد لرئاسة الجمهورية.

منذ أيام والاتصالات غير المعلنة كانت تتتابع، بعد أن وصل الجميع الى طريق مسدود، وكان العماد سليمان يواكب هذه الاتصالات بجولة على القيادات الرسمية والروحية.

أول من التقط تلك الإشارات المرمزة كان وليد جنبلاط، وأول من جاهر بموقفه كان "تيار المستقبل" الذي أعلن استعداده لقبول تعديل الدستور من أجل انتخاب العماد سليمان.

وفي الواقع يجب الإقرار لميشال المر بأنه صاحب الفكرة التي إذا نجحت، ستصيب أكثر من عصفور بحجر واحد... أو أكثر من "زيز صنوبر".

ولكن كيف وصلت الأمور الى هذا الحل؟

يقول العارفون إن البطريرك نصرالله صفير سئل رأيه فلم يبد معارضة خصوصاً وهو القائل "لو كان في تعديل الدستور إنقاذ للبلاد فنحن معه".

كما سئل البطريرك موافقته على أن يستعير مجلس الوزراء إحدى صلاحيات رئيس الجمهورية لطلب تعديل الدستور فوافق.

بعدها انتقلت الاتصالات الى القيادات السياسية فوافق سمير جعجع، ووافق وليد جنبلاط ولذا أعلن "تيار المستقبل" موافقته.

من جهة المعارضة، قيل ان "حزب الله" أبلغ سائليه أنه "لن يعارض" ولكن نوابه سيقترعون لصالح ميشال عون إذا تمسك بترشيحه.. وهذا ما سيكون.

أما الرئيس نبيه بري الذي استبقى العماد ميشال سليمان الى الغداء يوم أمس، فستصوت كتلته لصالح قائد الجيش.

في هذه الحال وكما يقال: أبقاش بدها. قوموا تنهنّي.

  الاكثر قراءة في « شؤون لبنانية »
Almusqtabal/ 02-12-2016 : المكتب السياسي لـ«المستقبل» .. قيادة واعدة عابرة للمناطق والطوائف
Almusqtabal/ 28-11-2016 : اختتم أعمال مؤتمره الثاني.. فوز رئيس التيار بالتزكية والتجديد لأمينه العام
Almusqtabal/ 01-12-2016 : عندما ينزعج الروس! - علي نون
Almusqtabal/ 30-11-2016 : إيران وحدود الازدواجية - علي نون
Almusqtabal/ 28-11-2016 : «المستقبل»: قيادة حزبية واعدة في عرس ديموقراطي كبير
Almusqtabal/ 06-12-2016 : عشر سنوات على «اليوم السابع» في «القديس يوسف»
Almusqtabal/ 29-11-2016 : أحمد الحريري يعلن التوصيات: التمسك بالطائف والاعتدال ورفض السلاح غير الشرعي
Almusqtabal/ 02-12-2016 : جائزة هاني فحص لصنّاع السلام لسمير فرنجية
Almusqtabal/ 03-12-2016 : «حلقة» ترامب.. الإيرانية - علي نون
Almusqtabal/ 05-12-2016 : بين إيران وأوباما - علي نون