يحدث الان
   15:09   
قوى الأمن توضح حقيقة ما حصل بشأن إحراق سيارتين لمواطنتين سعوديتين   تتمة
   15:06   
الخارجية الفرنسية: نأمل أن يضع حزب الله سلاحه جانبا ويحترم سيادة لبنان
   14:56   
رسالة من عون الى اللبنانيين مساء اليوم   تتمة
   14:43   
غادر الرئيس سعد الحريري باريس من مطار لوبورجيه متوجها الى القاهرة التي يتوقع وصوله اليها حوالي الساعة السادسة مساءً بتوقيت القاهرة
   14:37   
التحكم المروري: تصادم بين 3 مركبات على أوتوستراد الدورة باتجاه الكرنتينا - الأضرار مادية وحركة المرور كثيفة
   المزيد   




الجمعة 30 نيسان 2010 - العدد 3639 - صفحة 10
بارود وصف الحادث بالخطير وريفي اتخذ إجراءات مسلكية بحق ضباط وعناصر
أهالي كترمايا يقتلون «قاتل كترمايا» ويعلّقون جثته على عمود كهرباء
كترمايا «المستقبل»
في حادث غير مسبوق، شكلت جريمة القتل الرباعية التي ارتكبها المصري محمد سليم مسلّم في بلدة كترمايا وذهب ضحيتها يوسف أبو مرعي وزوجته كوثر وحفيدتيهما آمنة (7 سنوات) وزينة الروّاس (9 سنوات)، صدمة لأهالي البلدة الذين عمدوا الى الانتقام فوراً من القاتل، بعد ساعات على الجريمة فقتلوه وطافوا به أرجاء البلدة ثم علقوه على أحد أعمدة الكهرباء.

وقد استدعت الجريمة وما رافقها من تداعيات تدخل وزير الداخلية زياد بارود الذي طلب إجراء تحقيق فوري وبيان مكامن الخلل في تقدير الموقف والمسؤولين عن ذلك لاتخاذ التدبير المناسب.

واذ قدم التعازي لذوي الضحايا الأبرياء أسف بارود لاستيفاء الحق بغير الطرق القضائية، معتبراً ان من الخطير جداً ان نستسهل احقاق العدالة بهذه الصورة.

وأعلنت وزارة الداخلية في بيان لها، انه «في إطار متابعة جريمة كترمايا وتداعياتها، إستدعى وزير الداخلية والبلديات زياد بارود إلى مكتبه بعد ظهر أمس كلا من المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي وقائد الشرطة القضائية العميد أنور يحيى وقائد الدرك العميد أنطوان شكور، واطلع منهم على تفاصيل ما جرى، وطلب من المفتش العام لقوى الأمن الداخلي العميد سيمون حداد المباشرة بإجراء تحقيق فوري وبيان مكامن الخلل في تقدير الموقف والمسؤولين عن ذلك، تمهيدا لاتخاذ التدبير المناسب.

كما أجرى بارود اتصالاً بالنائب العام التمييزي القاضي سعيد ميرزا للغاية ذاتها.

وإذ تقدم بالتعازي من ذوي الضحايا الأبرياء، مدينا بشدة الجريمة الشنيعة، مبديا تفهمه لغضب الأهالي ووجعهم، إلا أنه أسف أن يتم استيفاء الحق بغير الطرق القضائية وقبل الانتهاء من كشف كامل ملابسات الجريمة، خصوصا أن المشتبه به كان أوقف لدى القوى الأمنية في أقل من 24 ساعة من حصولها، وأن التحقيقات كانت جارية معه بإشراف القضاء، معتبرا أنه من الخطير جدا أن نستسهل إحقاق العدالة بهذه الصورة.

وفي هذا السياق، اتخذ ريفي اجراءات مسلكية بحق عدد من الضباط والعناصر «لخطئهم الجسيم في سوء تقدير الموقف الميداني، ولعدم توفير الحماية اللازمة والكافية للمشتبه به في هذه الجريمة».

وكانت بلدة كترمايا قد شيعت بعد صلاة العصر الضحايا الأربع وسط إجراءات أمنية مشددة، بحضور منسق عام تيار المستقبل في محافظة جبل لبنان الجنوبي بسام عبد الملك ووكيل داخلية اقليم الخروب في الحزب الاشتراكي الدكتور سليم السيد، ومسؤول الجماعة الإسلامية في الإقليم الشيخ أحمد عثمان وعدد من مسؤولي الأحزاب وفاعليات وأهالي.

واعتبر عبد الملك ان ما جرى لا يمكن وصفه وكان قاسياً جداً على أبناء البلدة الذين قاموا بردة فعل على الجريمة، محمّلاً الأجهزة الأمنية التقصير.

وكانت فصيلة درك شحيم قد أوقفت محمد مسلم بعد ساعات على ارتكاب الجريمة، بعدما ضبطت داخل منزله سكيناً وقميصاً عليها آثار دماء.

وأثناء سوق مسلم الى البلدة لتمثيله الجريمة تجمع الأهالي في الشارع الرئيسي وهم بحالة غضب شديد، وراحوا يطالبون باعدام القاتل في ساحة البلدة، ثم اعترضوا سيارتين تابعتين لقوى الأمن الداخلي بداخل احداها مسلم وتمكنوا من سحبه من السيارة وهو لا يزال مكبّل اليدين، وانهالوا عليه بالضرب، ما استدعى القوى الأمنية الى نقله الى مستشفى سبلين، فتبعهم الأهالي واقدموا على قتله، ثم وضعوا جثته على مقدمة سيارة جابت شوارع سبلين وصولاً الى ساحة بلدة كترمايا، وعملوا على تعليق الجثة على عمود الكهرباء.

وعلى الأثر حضرت قوة من الجيش اللبناني حيث عمل عناصرها على نقل الجثة.

وكان مكتب المختبرات الجنائية التابع لقسم المباحث العلمية في وحدة الشرطة القضائية، قد عمل على رفع البصمات من مكان الجريمة.

كما أخضع عدد من الجيران ووالدة الطفلتين الضحيتين رنا أبو مرعي للتحقيق بإشراف القضاء المختص.

من جهة ثانية، استنكر «الحزب التقدمي الاشتراكي» في بيان أصدره أمس الجريمة، كما استنكر «التصرف الذي حصل اليوم (أمس) وتم خلاله الاقتصاص من الجاني بينما كان المطلوب الاحتكام إلى العدالة».

  الاكثر قراءة في « مخافر و محاكم »
Almusqtabal/ 11-11-2017 : حملة توعية على السلامة المرورية في الذكرى السنوية لضحايا السير
Almusqtabal/ 11-11-2017 : وكيل المتهم دياب «يُطيّر» جلسة «تفجير المسجدين» القاضي فهد: «وتتهموننا بالبطء والتباطؤ»
Almusqtabal/ 11-11-2017 : أحكام لـ»العسكرية» بـ «أحداث عرسال» وبالتخطيط لضرب مستودع لـ«حزب الله»
Almusqtabal/ 11-11-2017 : المجلس العدلي يُدين عماد ياسين بملف «أحداث نهر البارد»
Almusqtabal/ 11-11-2017 : حقيبة تثير الشكوك على طريق المطار
Almusqtabal/ 11-11-2017 : 1278 مخالفة سرعة
Almusqtabal/ 11-11-2017 : اقتحام مدخل العناية الفائقة لـ«دار الأمل» فجراً
Almusqtabal/ 11-11-2017 : عصابة تزوير تأشيرات دخول شمالاً
Almusqtabal/ 11-11-2017 : مهام الدفاع المدني
Almusqtabal/ 11-11-2017 : توقيف غيابي لمسؤول ليبي سابق بقضية الصدر