يحدث الان
   20:59   
‏المرصد السوري: قتلى وجرحى اثر سقوط قذيفة على مطعم في الحي القديم في دمشق‬
   20:57   
‏وسائل إعلام إسرائيلية: إبلاغ المعنيين في القسم اللبناني من الغجر فرض قوانين البناء الإسرائيلية على القرية كلها
   20:55   
‏قوى الأمن: أوقفت دورية من مكتب مكافحة جرائم السرقات الدولية في حي السلم مطلوب بجرم سرقة سيارات
   20:50   
‏حريق داخل شقة سكنية في صور
   20:36   
اعلنت الاميركية سيرينا ويليامس المصنفة اولى عالميا الاحد انسحابها من دورة مونتريال للتتس التي تنطلق الاثنين بسبب تعرضها لالتهاب في الكتف
   المزيد   




الثلاثاء 17 آب 2010 - العدد 3743 - صفحة 6
الرقيم البطريركي: تميزت بثقافتها وانفتاحها على الناس
وداع رسمي وشعبي لوالدة ناظم الخوري في عمشيت
  
ودعّت بلاد جبيل وبلدة عمشيت في مأتم رسمي وشعبي حاشد أمس، أرملة الراحل النائب شهيد الخوري ووالدة المستشار السياسي لرئيس الجمهورية النائب السابق ناظم الخوري الراحلة جاندارك سعيد باسيل. وترأس ممثل البطريرك الماروني الكاردينال نصر الله بطرس صفير النائب البطريركي العام المطران رولان أبو جودة الصلاة لراحة نفسها في كنيسة السيدة الرعائية في عمشيت يعاونه راعي أبرشية جبيل المارونية المطران بشارة الراعي ولفيف من الكهنة والرهبان.

وحضر الصلاة ممثل رئيس الجمهورية نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الياس المر، ممثل رئيس مجلس النواب النائب روبير فاضل، ممثل رئيس مجلس الوزراء وزير الإعلام طارق متري، ممثل الرئيس أمين الجميل عضو المكتب السياسي الكتائبي روكز زغيب، الوزيران محمد الصفدي وعدنان السيد حسين، النواب: وليد الخوري، أحمد فتفت، خضر حبيب وغسان مخيبر، عقيلة رئيس الجمهورية السيدة وفاء سليمان وأفراد العائلة.

كما حضر الوزيران السابقان ميشال إده وناجي البستاني، النواب السابقون: نهاد سعيد، شامل موزايا ومحمود عواد، ممثل المدير العام للامن العام الرائد بريان عاد، المحافظ انطوان سليمان، رئيس المجلس الدستوري القاضي عصام سليمان، القائمقام حبيب كيروز، عميد السلك القنصلي جوزيف حبيس، رئيس جمعية الصناعيين نعمة افرام، رئيس بلدية جبيل زياد الحواط، آمر فصيلة درك جبيل الرائد فرانسوا رشوان، مسؤول قضاء جبيل في «القوات اللبنانية» شربل أبي عقل، رئيس إقليم جبيل الكتائبي رفيق الفغالي، رئيس مرفأ طرابلس السابق أنطوان حبيب وسفراء وديبلوماسيون وقضاة ورؤساء بلديات ومخاتير وفاعليات سياسية وروحية وإعلامية وحشود شعبية من مختلف المناطق اللبنانية.

بعد الإنجيل المقدس، تلا امين سر البطريركية المارونية المونسنيور يوسف طوق الرقيم البطريركي وقال فيه: «غيب الموت فقيدتكم المرحومة جاندارك سعيد باسيل أرملة المرحوم النائب شهيد الخوري، وهذا مصاب أليمحل بكم ولكنكم بنو إيمان تعرفون أن الإنسان مائت لا محالة وطوبى للذين يموتون برضى الله واحترام الناس. وهذا ما تأتى للفقيدة الجليلة التي تودعون اليوم الوداع الأخير وهي تنتمي إلى عائلة كريمة، عائلة باسيل، وكان والدها أحد وجهاء مدينة جبيل واقترنت بالمرحوم الدكتور شهيد الخوري الذي انتخب على دورتين نائبا عن هذه المنطقة».

أضاف: «كانت الفقيدة ساعد قرينها الأيمن في كل مراحل حياته السياسية والاجتماعية، وقد توفاه الله أثناء ولايته النيابية الثانية وهو في منتصف عمره. وأقامت الفقيدة من بعد أرملة يليق بها الإكرام على ما يقول بولس الرسول. وحضنت عائلتها وتابعت مسيرة قرينها في العطاء وفتحت بيتها للانتخابات الفرعية التي حملت سلفها العقيد نجيب الخوري إلى الندوة النيابية وبعد ذلك ولدها الأستاذ ناظم. ولم يشغلها اهتمامها بالواجبات الاجتماعية والسياسية عن الايمان بربها فأعطت ما لقيصر لقيصر وما لله لله، فكانت تواظب على سماع القداس وتلاوة الصلاة وكانت تفتح أبواب منزلها للزائرين الذين توافدوا عليه كثرا في الأعياد والأحزان والأفراح والانتخابات والمطالبات. وقد تميزت بالانفتاح على الناس وبناء العلاقات الانسانية وبالكرم والعطاء والتضحية في سبيل العائلة والخدمة العامة».

وتابع: «كانت على جانب كبير من الثقافة وعلى اطلاع دائم على أحدث الكتب والأخبار، وهذا ما ساعدها على أن تحافظ رغم تقدمها في السن على إحساس مرهف دفعها إلى الكتابة والنشر في مجلات وصحف عدة، ولكن تواضعها حال دون شهرتها في هذا المجال. وطابت خاطرا بابنها الأستاذ ناظم الذي يشغل حاليا منصب مستشار سياسي لفخامة رئيس الجمهورية اللبنانية بعد أن كان نائبا على هذه المنطقة، وبشقيقتيه تقومان بما عليهما من مسؤوليات عائلية واجتماعية. ولا شك في أن غيابها سيشكل فراغا كبيرا في عائلتها التي كانت ترعاها رعاية الأم الرؤوم. وانتقلت إليه تعالى راجية أن تلقى لديه نصيب الأمهات المنجبات الفاضلات».

وفي الختام، ألقى كريم ناظم الخوري كلمة شكر فيها الرؤساء ميشال سليمان ونبيه بري وسعد الحريري والبطريرك صفير وكل الذين واسوهم في مصابهم الأليم.

وأمت منزل الراحلة وفود معزية أبرزها: الرئيس سليمان، الوزراء: زياد بارود، بطرس حرب، محمد الصفدي، سليم الصايغ وسليم وردة، النواب: محمد قباني، نعمة الله أبي نصر، فايز غصن، إيلي عون، تمام سلام، عباس هاشم وسليم سلهب، النواب السابقون: فارس سعيد، منصور غانم البون، إميل نوفل، سليم دياب، عبدالله حنا، محمود طبو، ميشال الخوري وخليل الهراوي، الوزير السابق وديع الخازن باسمه وباسم صهره الوزير السابق غسان تويني، الأمين العام لمجلس الوزراء سهيل بوجي، مديرة «الوكالة الوطنية للاعلام» لور سليمان صعب، رئيس «الصليب الأحمر اللبناني» سامي الدحداح، رئيس «تجمع اللجان والروابط الشعبية» معن بشور إضافة إلى فاعليات سياسية وروحية وإعلامية وإجتماعية.

كذلك اتصل معزياً مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ محمد رشيد قباني، الرئيس بري، الرئيس الجميل، رئيس كتلة «المستقبل» النيابية الرئيس فؤاد السنيورة، نائب رئيس مجلس الوزراء السابق عصام فارس، النواب: علي بزي، بهية الحريري وستريدا جعجع، رئيس الهيئة التنفيذية في «القوات اللبنانية» سمير جعجع، متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الارثوذكس المطران الياس عودة، الوزير السابق نسيب لحود، مدير مكتب رئيس مجلس الوزراء نادر الحريري وبشارة الخوري.

  الاكثر قراءة في « شؤون لبنانية »
Almusqtabal/ 23-07-2016 : «اليسوعية» تخرج 292 طالباً في «إدارة الأعمال»
Almusqtabal/ 18-07-2016 : اتفاقيّة بين «اليسوعيّة» و«LIVCD» لدعم قطاعَيْ العسل وزيت الزيتون
Almusqtabal/ 22-07-2016 : قداس لراحة نفس إلياس سكاف في زحلة
Almusqtabal/ 18-07-2016 : «حزب الله» يفبرك الأضاليل.. ولا مَن يصدّقها - علي الحسيني
Almusqtabal/ 21-07-2016 : إعلام الممانعة ومجد الانتصارات الزائفة - علي الحسيني
Almusqtabal/ 18-07-2016 : أفول «الانقلابات العسكرية».. بخلاف «الأمنيّة» - وسام سعادة
Almusqtabal/ 19-07-2016 : هواجس إيران.. التركية! - علي نون
Almusqtabal/ 18-07-2016 : الفرادة التركية.. - علي نون
Almusqtabal/ 16-07-2016 : أي إرهاب؟ - علي نون
Almusqtabal/ 22-07-2016 : الأسد.. «قلبه» على تركيا و«براميله» على سوريا - علي الحسيني