يحدث الان
   20:59   
‏التحكم المروري: جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية على طريق عام قانا صور، نقل الى مستشفى اللبناني الايطالي للمعالجة
   20:59   
‏الشرطة البريطانية تعيد فتح جسر ويستمنستر للمشاه في لندن
   20:55   
‏السيسي: مصر منفتحة على دول أفريقيا لكنها لا تتدخل في شؤونها الداخلية
   20:42   
‏اصابة رئيس الوزراء اليوناني الاسبق بانفجار في سيارته   تتمة
   20:30   
‏المحكمة السعودية العليا تعلن السبت أول أيام شهر رمضان
   المزيد   




الإثنين 30 أيار 2011 - العدد 4011 - صفحة 2
فتفت: خادم الحرمين لعب دوراً محورياً في تفعيل الاعتدال العربي
اعتبر عضو كتلة «المستقبل» النيابية النائب أحمد فتفت أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز «لعب دوراً بارزاً ومحورياً في تفعيل دور الاعتدال العربي ومكافحة صفة الإرهاب التي ألصقت بالإسلام، عن طريق إستراتجية الاعتدال التي ينتهجها في مواجهة الأخطاء التي ارتكبت باسم الإسلام«.

ورأى في حديث الى صحيفة «الوطن» السعودية أمس، أن «ما بين المملكة العربية السعودية ولبنان يعود إلى تاريخ طويل ويقوم على احتضان خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز للبنان واللبنانيين«. وقال: «انه إذا ما أخذنا مرحلة ما بعد حرب تموز عام 2006، فإن دور خادم الحرمين الشريفين كان الأساس والأهم في مساعدة لبنان على النهوض من آثار الحرب«.

وأشار الى «الدور الاستثنائي للملك عبدالله أيضا في رعاية اللبنانيين القاطنين في المملكة العربية السعودية واحتضانهم ومساعدتهم في شتى المجالات«.

وأكد ان «الجميع يدرك مدى التقدم الذي أحرزته المملكة العربية السعودية بقيادة الملك عبدالله الذي جعل المبادرة العربية التي أطلقت من بيروت مقبولة في المجتمع الدولي وجعل الدولة الفلسطينية قابلة للتحقيق«، معتبراً ان «ذلك لم يكن ليتم لولا المبادرة السياسية والثقافية والإستراتيجية التي بناها الملك عبدالله«.

  الاكثر قراءة في « شؤون لبنانية »
Almusqtabal/ 20-05-2017 : صفقة «حزب الله» ــــــ «النّصرة» تتقدم.. وهذه بنودها - صبحي منذر ياغي
Almusqtabal/ 17-05-2017 : «أيخمان» في صيدنايا - وسام سعادة
Almusqtabal/ 15-05-2017 : إنسحاب! - علي نون
Almusqtabal/ 15-05-2017 : التفاوض من أجل تصحيح التمثيل السياسي.. وحدوده - وسام سعادة
Almusqtabal/ 16-05-2017 : عقم في جنيف - علي نون
Almusqtabal/ 17-05-2017 : في الحساب الأخير.. - علي نون
Almusqtabal/ 18-05-2017 : محرقة! - علي نون
Almusqtabal/ 19-05-2017 : جنيف.. والانتظار! - علي نون
Almusqtabal/ 20-05-2017 : في دونالد ترامب! - علي نون
Almusqtabal/ 22-05-2017 : المقاربة «الأوبامية» لأوضاع المنطقة.. من الماضي - وسام سعادة