يحدث الان
   07:02   
‏أربع شركات أميركية كبرى تسحب إعلانات من شركة "غوغل" تبلغ قيمتها ملايين الدولارات بسبب الضجة حول نشر "غوغل" محتوى يحض على التعصب والتطرف.
   00:57   
‏مقتل 6 مسلحين بعبوة ناسفة جنوبي أفغانستان
   00:50   
‏موسكو: موقف تركيا من المنتجات الروسية يعيق العلاقات
   00:43   
‏البنتاغون: عملية إطلاق فاشلة لصاروخ باليستي في كوريا الشمالية
   00:30   
‏ترامب يندد بهجوم لندن ويشيد بالردّ السريع للحكومة البريطانيّة
   المزيد   




الأحد 11 آذار 2012 - العدد 4281 - صفحة 21
يمضي موسمه الرابع في التضامن صور وعينه على الاحتراف في الخارج
جون كامارا: اللاعبون جيدون.. والأندية متراجعة
ارتسمت صورة مواطنه السييراليوني محمد كالون المحترف حالياً في أوروبا، في مخيّلته، حين عزم جون بانكولي كامارا على المجيء الى لبنان، قبل نحو أربع سنوات، والتوقيع على كشوف نادي التضامن صور، ولا يزال كمارا يدافع عن ألوانه حتى اليوم، منتظراً فرصة الاحتراف في الخارج، ومتوقعاً ان يحصد شهرة أكبر في ميدان كرة القدم في لبنان، ولا سيما ان الأضواء تتركز أكثر على الكرة اللبنانية، بعد النتائج الايجابية اللافتة للمنتخب الذي استحق التأهل للدور الرابع الحاسم من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم في البرازيل 2014.

ويقود الطموح الكبير كامارا الى مضاعفة الجهد في محاولة منه للبروز أكثر مع التضامن الذي يحقق نتائج جيدة أمام الفرق الكبيرة في الدوري، ويأمل ان يحتل مركزاً بين فرق النخبة آخر الموسم.

وأكد كامارا ان الدوري اللبناني جيد لوجود لاعبين عدة مميزين مع أنديتهم، وهذا لا يعني ان مستوى الفرق جيد، بل هناك تراجع عن السابق لأسباب عدة، منها غياب الجمهور عن المدرجات، وعدم الاهتمام الكافي من الاتحاد، وتواضع مستوى التحكيم عموماً، والاستمرار في اعتماد الهواية بدلا من الانتقال الى الاحتراف، فضلاً عن تراجع الإمكانات المادية للأندية التي ما عادت تستطيع التعاقد مع لاعبين أجانب بمستوى فني رفيع.

ورأى كامارا ان فريقه التضامن صور جيد، وانه يتقدم ويتطور مباراة بعد أخرى، ولا يستبعد ان يكون خامساً أو سادساً آخر الموسم الحالي، لافتاً الى انه خاض معه أفضل مبارياته أمام الاخاء الأهلي عاليه وأسفرت المباراة عن فوز التضامن بهدف وحيد سجله غسان شويخ بعد تمريرة منه، أما أجمل هدف سجله كامارا فكان في مرمى الشباب الغازية الموسم الماضي، وفاز التضامن يومئذٍ 1 ـ 0، وكان هذا الفوز منقذاً لفريقه من الهبوط للدرجة الثانية.

ويؤيد كامارا فكرة تعاقد الاندية مع لاعبين أجانب، وأضاف: «جميع الاندية الرياضية في العالم تعتمد هذه السياسة ليقينها ان ذلك يساعد على تقدّم المستوى الفني للاعبين، وفي لبنان يُلاحظ ان بعض الأجانب لا يزيد مستواهم عن بعض اللاعبين المحليين، وهذا يعطل مسيرة بعض الشباب والناشئين لأخذ مواقعهم في الفريق. المطلوب اختبار اللاعب الأجنبي جيداً قبل إعطائه الضوء الأخضر للتوقيع. وتخلت بعض الاندية عن بعض لاعبيها الأجانب آخر مرحلة الذهاب بعدما أثبتوا أنهم لم يملأوا المراكز في التشكيلة جيداً، وتم استبدالهم بأجانب آخرين».

وقال كامارا انه يرتاح للعب إلى جانب بلال حاجو وغسان شويخ وعلي حوراني في فريق التضامن، علماً انه متفاهم مع جميع زملائه في الفريق، لافتاً الى انه حقق بعض أحلامه باللعب في لبنان، وان حلمه الأكبر هو الاحتراف في أحد الاندية الأوروبية مستقبلاً.

وعن سر اختياره التضامن للاحتراف خارج سييراليون، أوضح كامارا أن حظه كان المجيء الى لبنان، وانه استغل فرصة العرض الذي جاءه معتبراً انه تقدم خطوة الى الأمام باللعب للتضامن، وانه يسير على خطى مواطنه محمد كالون على أمل ان يتلقى عرضاً أفضل في المستقبل ليصل بعدها الى الشهرة العالمية.

وأضاف: «الواقع انني مرتاح جداً في نادي التضامن حيث أنال المعاملة الجيدة من رئيس النادي علي زبد وأمين السر سمير بواب وكذلك من الجهاز الفني بقيادة محمد زهير، وهذا ما شجعني على الاستمرار في التضامن للموسم الرابع على التوالي».

وأكد كامارا ان مستواه في التضامن الى تحسّن، لأن المدرب يعتمده أساساً في التشكيلة، وهذا ما يضاعف خبرته لاعباً، وقال انه سيستمر في التضامن صور ما لم تسنح له الفرصة بالاحتراف أوروبياً أو خليجياً، وأضاف: «أستفيد من تعليمات المدرب محمد زهير وهو أكثر من يتفهمني ويساعدني لأقدم ما أستطيع في مركز الوسط».

م.د

  الاكثر قراءة في « رياضة »
Almusqtabal/ 17-03-2017 : الرياضي إلى نهائي سلة غرب آسيا للقاء بتروشيمي الإيراني مجدّداً
Almusqtabal/ 14-03-2017 : الخسارة الثانية للنجمة آسيوياً
Almusqtabal/ 14-03-2017 : دعوة شاكر إلى «ورشة عمل» عربية
Almusqtabal/ 18-03-2017 : لقب رابع للرياضي في غرب آسيا.. والأبطال يهدونه لعرقجي
Almusqtabal/ 15-03-2017 : الرياضي مباشرة إلى نصف نهائي غرب آسيا
Almusqtabal/ 14-03-2017 : الرياضي يتخطّى نفط الإيراني بجدارة
Almusqtabal/ 14-03-2017 : الصفاء والفرصة الأخيرة أمام الحد البحريني
Almusqtabal/ 19-03-2017 : الجارودي: «روح الرياضي» حاضرة أبداً في نفوس أبطالنا
Almusqtabal/ 16-03-2017 : الحكمة خارج «سلة» غرب آسيا.. واليوم الرياضي ـــ نفط أبادان
Almusqtabal/ 20-03-2017 : الصفاء يقسو على النجمة ويبلغ نهائي كأس لبنان