يحدث الان
   20:59   
"LBCI": الدقماق أكّد أن الأسلحة التي صودرت من منزل ذويه ليست له بل هي أمانة يحتفظ بها وتعود لداعي الإسلام الشهال
   20:53   
‏"داعش" ينفذ إعداماً جماعياً بـ50 شخصاً من عشيرة البونمر ويحتجز 200 شخص آخرين
   20:49   
‏الجيش الحر يستهدف بالمدفعية مقرات قوات النظام في حي العامرية ويحقق إصابات مباشرة
   20:43   
‏فرنسا تحث تركيا على اجراء "حوار صادق" حول الانضمام الى الاتحاد الاوروبي
   20:39   
‏مفتي عكار: استهداف الجيش مرفوض ولغة التجييش والتحريض لتجميع المحازبين لا تجر إلا الويلات والدمار
   المزيد   




الأربعاء 18 تموز 2012 - العدد 4403 - صفحة 11
الآباء يأكلون الحصرم والأبناء يضرسون..
  
بعدما منعها زوجها من رؤية ولديهما، عمدت الأم بمساعدة شقيقيها على اعتراض باص المدرسة وخطف الولدين، لكن العملية لم تصل الى خواتيمها بعدما أوقف الخاطفَين على أحد حواجز الجيش اللبناني، فأعيد الولدان الى مدرستهما وهما بحالة ذعر.

وكان الوالد قد ادعى على أربعة أشخاص مجهولين بجرم خطف ولديه القاصرين أثناء توجههما الى المدرسة داخل أحد باصاتها بعد اعتراضه في الطريق وإنزال السائق بالقوة، وأضاف بأن عناصر الجيش اللبناني قد أوقفت لاحقاً وفي اليوم نفسه الخاطفين في محلة الدامور وأعيد الولدان الى المدرسة بحالة ذعر، وتبيّن أن من قام بعملية الخطف هم خالا الولدين و.ح وغ.ح بمساعدة شخصين وبوجود وحضور والدتهما.

وبالاستماع الى إحدى المخطوفين أفادت الطفلة بأنه بينما كانت متوجهة في الباص الى مدرستها صباحاً حيث اعترضت الباص سيارة نوع «رينو رابيد» ترجّل منها شخصان هما م.غ وأ.ح اللذان يعملان في مطعم جدها، وعمدا برفقة خاليها غ. وم.ح الى إنزالها وشقيقها بالقوة من الباص وتوجهوا بهما الى محلة الدامور حيث تم توقيفهم على حاجز الجيش اللبناني.

وأكد القاصر وسائق الباص على إفادة الطفلة، وبالاستماع الى الوالدة أفادت بأنه نتيجة خلاف بينها وبين زوجها أقدم الأخير على منعها من مشاهدة ولديها منذ قرابة الشهرين والنصف، وعند مشاهدتها الباص الذي يقلهما الى المدرسة اعترضته بمساعدة شقيقيها، إلاّ أن دورية من الجيش اللبناني أوقفتهم في محلة الدامور مضيفة بأن لا علاقة لكل من م.غ وأ.ح بالموضوع.

واعترف غ.ح بأنه ذهب برفقة شقيقه و.ح وشقيقته لمشاهدة أولاد الأخيرة وقرروا اصطحابهما لقضاء بعض الوقت سوياً إلاّ أنهم أوقفوا من قبل حاجز للجيش اللبناني في محلة الدامور، موضحاً بأن العاملين م.غ وأ.ح يعملان في مطعمه العائد له ولشقيقه. وأكد و.ح إفادة شقيقه غ.ح.

وكرر المدعى عليهم في التحقيق الاستنطاقي أقوالهم الأولية وأنكروا ما أسند إليهم من جرم مضيفين أن جلّ ما في الأمر أن الوالدة التي لم تشاهد ولديها القاصرين لمدة تفوق الثلاثة أشهر، أرادت تمضية بعض الوقت معهما، فاصطحبتهما بعد أن أنزلتهما من الباص بسبب تمنّع زوجها عن تمكينها من رؤيتهما.

وطلب قاضي التحقيق في جبل لبنان، في قرار ظني أصدره في القضية، عقوبة السجن حتى 3 سنوات لكل من غ.ح وو.ح وأحالهما للمحاكمة أمام القاضي المنفرد الجزائي في بيت الدين، ومنع المحاكمة عن م.غ وأ.ح لعدم توافر الأدلة.

  الاكثر قراءة في « مخافر و محاكم »
Almusqtabal/ 24-10-2014 : نصّاب «يتباهى» بجمع 8 ملايين دولار في عام
Almusqtabal/ 25-10-2014 : القبض على لصوص في الضاحية والشويفات
Almusqtabal/ 29-10-2014 : «باعها» في صيدا فكشفت شبكة الدعارة في دير قوبل
Almusqtabal/ 28-10-2014 : «متخصص» بسرقة.. أصحاب المحال التجارية
Almusqtabal/ 25-10-2014 : حريق بمحطة وقود في جبيل يوقع جريحاً ويطال الأبنية
Almusqtabal/ 29-10-2014 : مذكرة توقيف ثالثة بحق أبو حمزة
Almusqtabal/ 28-10-2014 : «قاصر» تسرق 40 منزلاً
Almusqtabal/ 24-10-2014 : مختلس أموال «الأونروا» يطلب التسوية - صيدا ـ «المستقبل»
Almusqtabal/ 25-10-2014 : الموت يغيّب القاضي فيليب خيرالله
Almusqtabal/ 25-10-2014 : «نقابة بيروت» تستنكر الاعتداء على محامية