يحدث الان
   00:55   
قيادي بالمعارضة في جنوب السودان: المعارضة لن تشارك في المفاوضات مع الحكومة ما لم يشارك فيها رئيس حزب الحركة الشعبية للتغيير الديمقراطي
   00:49   
مجلس الأمن يدين قطع رأس رهينة بريطاني: «جريمة جبانة»
   00:44   
رئيسة المجموعة الانمائية للأمم المتحدة: لبنان يسير على المسار الصحيح لإنجاز عدد من الأهداف الإنمائية
   00:36   
‏حركة حماس تتهم الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية بشن حملة اعتقالات جديدة في صفوف عناصرها أمس واليوم
   00:28   
‏الفيضانات تضرب صربيا وكرواتيا مجددا وسقوط قتيلة
   المزيد   




الأربعاء 18 تموز 2012 - العدد 4403 - صفحة 11
الآباء يأكلون الحصرم والأبناء يضرسون..
  
بعدما منعها زوجها من رؤية ولديهما، عمدت الأم بمساعدة شقيقيها على اعتراض باص المدرسة وخطف الولدين، لكن العملية لم تصل الى خواتيمها بعدما أوقف الخاطفَين على أحد حواجز الجيش اللبناني، فأعيد الولدان الى مدرستهما وهما بحالة ذعر.

وكان الوالد قد ادعى على أربعة أشخاص مجهولين بجرم خطف ولديه القاصرين أثناء توجههما الى المدرسة داخل أحد باصاتها بعد اعتراضه في الطريق وإنزال السائق بالقوة، وأضاف بأن عناصر الجيش اللبناني قد أوقفت لاحقاً وفي اليوم نفسه الخاطفين في محلة الدامور وأعيد الولدان الى المدرسة بحالة ذعر، وتبيّن أن من قام بعملية الخطف هم خالا الولدين و.ح وغ.ح بمساعدة شخصين وبوجود وحضور والدتهما.

وبالاستماع الى إحدى المخطوفين أفادت الطفلة بأنه بينما كانت متوجهة في الباص الى مدرستها صباحاً حيث اعترضت الباص سيارة نوع «رينو رابيد» ترجّل منها شخصان هما م.غ وأ.ح اللذان يعملان في مطعم جدها، وعمدا برفقة خاليها غ. وم.ح الى إنزالها وشقيقها بالقوة من الباص وتوجهوا بهما الى محلة الدامور حيث تم توقيفهم على حاجز الجيش اللبناني.

وأكد القاصر وسائق الباص على إفادة الطفلة، وبالاستماع الى الوالدة أفادت بأنه نتيجة خلاف بينها وبين زوجها أقدم الأخير على منعها من مشاهدة ولديها منذ قرابة الشهرين والنصف، وعند مشاهدتها الباص الذي يقلهما الى المدرسة اعترضته بمساعدة شقيقيها، إلاّ أن دورية من الجيش اللبناني أوقفتهم في محلة الدامور مضيفة بأن لا علاقة لكل من م.غ وأ.ح بالموضوع.

واعترف غ.ح بأنه ذهب برفقة شقيقه و.ح وشقيقته لمشاهدة أولاد الأخيرة وقرروا اصطحابهما لقضاء بعض الوقت سوياً إلاّ أنهم أوقفوا من قبل حاجز للجيش اللبناني في محلة الدامور، موضحاً بأن العاملين م.غ وأ.ح يعملان في مطعمه العائد له ولشقيقه. وأكد و.ح إفادة شقيقه غ.ح.

وكرر المدعى عليهم في التحقيق الاستنطاقي أقوالهم الأولية وأنكروا ما أسند إليهم من جرم مضيفين أن جلّ ما في الأمر أن الوالدة التي لم تشاهد ولديها القاصرين لمدة تفوق الثلاثة أشهر، أرادت تمضية بعض الوقت معهما، فاصطحبتهما بعد أن أنزلتهما من الباص بسبب تمنّع زوجها عن تمكينها من رؤيتهما.

وطلب قاضي التحقيق في جبل لبنان، في قرار ظني أصدره في القضية، عقوبة السجن حتى 3 سنوات لكل من غ.ح وو.ح وأحالهما للمحاكمة أمام القاضي المنفرد الجزائي في بيت الدين، ومنع المحاكمة عن م.غ وأ.ح لعدم توافر الأدلة.

  الاكثر قراءة في « مخافر و محاكم »
Almusqtabal/ 13-09-2014 : قرار اتهامي يكشف تورّط ضابطين بترويج المخدرات - كاتيا توا
Almusqtabal/ 09-09-2014 : القبض على سوري بالاعتداء على 3 شقيقات
Almusqtabal/ 11-09-2014 : لصوص يسرقون على «الكورنيش» ويعتدون جنسياً على قاصرين
Almusqtabal/ 10-09-2014 : قتيل بانقلاب سيارة في بشامون
Almusqtabal/ 11-09-2014 : «هجرة» عائلة سورية إلى وادي خالد بـ26 ألف دولار
Almusqtabal/ 10-09-2014 : نشالان «يسحبان» الحقائب من نوافذ للسيارات
Almusqtabal/ 11-09-2014 : أطلق النار على شقيقه لخلاف على الميراث
Almusqtabal/ 12-09-2014 : بطل لبنان لسباق السيارات جثة على طريق المتن السريع
Almusqtabal/ 10-09-2014 : ختم التحقيق مع «موقوفي الفنادق» و«شبكة فنيدق» - كاتيا توا
Almusqtabal/ 12-09-2014 : قتل زوجته ودفنها في حديقة المنزل