يحدث الان
   15:56   
‏وزير الدفاع البريطاني ينفي وجود انقسامات داخل فريق ماي
   15:50   
‏الإمارات تبذل جهوداً حثيثة لمكافحة وباء الكوليرا في محافظات اليمن   تتمة
   15:43   
‏مصر: القضاء على 3 تكفيريين شديدي الخطورة بوسط سيناء
   15:20   
‏عملت عناصر من الدفاع المدني على اخماد حريق شب داخل سيارة في عمشيت - جبيل.
   15:13   
‏داعش يتبنى الهجوم على حافلة الأقباط في المنيا جنوب مصر
   المزيد   




السبت 8 حزيران 2013 - العدد 4710 - صفحة 11
المجلس العدلي يرجئ النظر في قضية الصدر لعدم حصوله على وثيقة رسمية بوفاة القذافي
لا تزال قضية اختفاء الامام موسى الصدر ورفيقيه الشيخ محمد يعقوب والصحافي عباس بدر الدين تراوح مكانها، بانتظار ورود وثيقة رسمية الى المجلس العدلي من وزارة الخارجية والمغتربين تثبت وفاة المتّهم في القضية العقيد الليبي معمّر القذافي الذي قتل على يد الثوار في مدينة «سرت» في العشرين من تشرين الأول عام 2011.

ويصرّ المجلس العدلي على قراره باعتماد وزارة الخارجية والمغتربين كمرجع رسمي للسير بالدعوى بعد إفادتهما المجلس عن مصير القذافي، الأمر الذي لم يحصل منذ بدء النظر بالدعوى لأكثر من عام. وقد أكد المجلس خلال جلسة عقدها أمس برئاسة القاضي جان فهد على قراره المذكور انما للمرة الأخيرة، على أن يمضي بالدعوى في حال عدم وروده تلك الوثيقة بشكل رسمي، مع الترخيص للمحامية مي الخنسا وكيلة ورثة الشيخ يعقوب الاستحصال على وثيقة وفاة من الأمم المتحدة عبر وزارة الخارجية، وذلك بناء على طلبها.

وكان للنائب السابق حسن يعقوب مداخلة خلال الجلسة بصفة مدعٍ، أكد فيها أن الامام الصدر ورفيقيه لا زالوا أحياء حتى الآن معتبراً ان الوقت بإرجاء الجلسة أمر مضرّ وخطير طالباً باعتماد المحكمة الجنائية الدولية كمرجع لمعرفة مصير القذافي، خصوصاً وان في الملف افادة من المحكمة الجنائية الدولية تؤكد الوفاة.

أما وكيل صدر الدين الصدر نجل الامام الصدر البروفسور فايز الحاج شاهين، فتمسك بقرار المجلس العدلي مطالباً بالاستحصال على وثيقة الوفاة على وزارة الخارجية اللبنانية.

وكان المجلس قد عقد بعد ظهر أمس جلسة برئاسة القاضي فهد وعضوية المستشارين القضاة انطوني عيسى الخوري وجوزف سماحة وبركان سعد وناهدة خداج، وبحضور ممثل النيابة العامة التمييزية القاضي بلال وزنة.

وحضر عن المدعي المحامون فايز الحاج شاهين وشادي حسين وسعيد علامة عن صدر الدين الصدرالذي حضر بالذات. وعن محمود يعقوب وورثته وعن حسن يعقوب حضرت المحاميايتان مي الخنسا ونيبال صادق. وعن ورثة بدرالدين، هشام وزينب وغانم وزوجته زهرة يزبك حضر المحامي ريان القوتلي، فيما حضر المحامي طارق حجار عن زاهر بدر الدين وتقدم بشكوى مع اتخاذ صفة الادعاء الشخصي بحق القذافي وستة من مساعديه بجرم الخطف والتزوير واستعمال المزور وانتحال صفة.

وتمثلت نقابة الصحافة بالمحامي الياس حنا.

وأعلن رئيس المجلس أن وثيقة الوفاة الرسمية العائدة للمتهم القذافي لم ترد الى المجلس، كما لم يرد أي كتاب من وزارة الخارجية اللبنانية بهذا الخصوص.

وصرّحت المحامية الخنسا بأنه يمكنها الحصول على وثيقة وفاة من الأمم المتحدة، طالبة الترخيص لها للاستحصال على تلك الوثيقة.

وفيما ترك وكيل نقابة الصحافة الأمر للمجلس علّق المحامي الحاج شاهين، فأبدى تمسكه بقرار المجلس بطلب الاستحصال على وثيقة الوفاة عبر وزارة الخارجية.

واعترض ممثل النيابة العامة على طلب الخنسا معتبراً انه مخالف للأصول طالباً ردّ طلب الخنسا لعدم قانونيته، ومبدياً بدوره تمسكه بقرار المجلس في ما خصّ الوثيقة.

وطلب المدعي حسن يعقوب الكلام، فأشار الى وجود افادة في الملف من المحكمة الجنائية الدولية تؤكد وفاة القذافي، وقال: «نحن نعتقد أن الامام الصدر ورفيقيه هم أحياء حتى الآن وان الوقت بإرجاء الجلسة مضرّ وخطير، ونطالب بتقصير مدة التأجيل، واعتماد افادة المحكمة الجنائية الدولية».

وعادت الخنسا وأصرت على طلبها.

وفي ضوء ذلك قرر المجلس «الاصدار قراره السابق بالحصول على وثيقة وفاة القذافي عبر وزارة الخارجية، انما للمرة الأخيرة، مع الترخيص للمحامية الخنسا بالاستحصال على وثيقة الوفاة من الأمم المتحدة عبر وزارة الخارجية، وفي حال الاستحصال على تلك الوثيقة تكليف فرقاء الدعوى تصحيح الخصومة، وارجاء الجلسة الى الحادي عشر من تشرين الأول المقبل.

  الاكثر قراءة في « مخافر و محاكم »
Almusqtabal/ 20-05-2017 : ثلاثة قتلى بحوادث سير
Almusqtabal/ 20-05-2017 : احتال عليها بأكثر من 15 ألف دولار
Almusqtabal/ 25-05-2017 : رئيس«العسكرية»يستحضر بريجيت باردو في معرض محاكمة طبيبة بيطرية - كاتيا توا
Almusqtabal/ 18-05-2017 : قتل زوجته وعشيقها قبل 10 أعوام وما زال يُحاكَم
Almusqtabal/ 25-05-2017 : عصابة تصرّف مسروقاتها من منازل مصطافين عبر تطبيق olx
Almusqtabal/ 25-05-2017 : قتيل بحادث سير في عمّيق البقاعية
Almusqtabal/ 25-05-2017 : قوى الأمن:«اتصال كيدي»حول تفجير سيارة في الضاحية
Almusqtabal/ 20-05-2017 : مجلس القضاء الأعلى: التظلّم من أي قرار له طرق قانونية
Almusqtabal/ 23-05-2017 : مفاجآت صادمة في جريمة قتل إيليان صفطلي ستُبدّل مسار القضية - كاتيا توا
Almusqtabal/ 20-05-2017 : المجلس العدلي يُرجئ النظر في«تفجير المسجدين» الى تموز