يحدث الان
   15:09   
قوى الأمن توضح حقيقة ما حصل بشأن إحراق سيارتين لمواطنتين سعوديتين   تتمة
   15:06   
الخارجية الفرنسية: نأمل أن يضع حزب الله سلاحه جانبا ويحترم سيادة لبنان
   14:56   
رسالة من عون الى اللبنانيين مساء اليوم   تتمة
   14:43   
غادر الرئيس سعد الحريري باريس من مطار لوبورجيه متوجها الى القاهرة التي يتوقع وصوله اليها حوالي الساعة السادسة مساءً بتوقيت القاهرة
   14:37   
التحكم المروري: تصادم بين 3 مركبات على أوتوستراد الدورة باتجاه الكرنتينا - الأضرار مادية وحركة المرور كثيفة
   المزيد   




الجمعة 20 كانون الأول 2013 - العدد 4897 - صفحة 21
معرض الكتاب العربي الدولي السابع والخمسون
اختتام فاعليات واحتفالية الكتاب في ظل تحديات يمُر بها لبنان
يقظان التقي
اختتمت أمس فعاليات معرض بيروت العربي الدولي للكتاب (57) بعد أيام حافلة بالحضور وفي تظاهرة ثقافية واجتماعية أزهرت باللقاءات والندوات والأمسيات وحفلات التواقيع على الكتب ومساحة تلاقي وحوار وتواصل لجسور كثيرة مقطوعة بين اللبنانيين، يرسي المعرض المديني العتيق دعائمها في كل دورة فيجمع ما انقطع، ويشغل حضوراً للكتاب الذي صار والمدينة بيروت صنوان في كل تحولاتها السياسية والاجتماعية والأدبية والاقتصادية.

وفي غياب موسم ثقافي منجز ومنضج ومتكامل في الأدب والمسرح والموسيقى والفنون وفي ظل الأوضاع الأمنية والسياسية غير المستقرة يقام المعرض كل عام في نافذة على المدينة وعلى العالم وبما تيسّر وبجهوده وإرادة وتصميم لا يلين للإبقاء على جذوة المدينة الخافتة والمؤجلة بمواردها المتفجرة ثقافياً والمنتجة لدورها ونهضتها المحلية والعربية والمؤجلة الى حين.

[ ندوة حول الأعمال الأدبية للشاعر جعفر محسن الأمين

وفي اطار الفعاليات الثقافية للمعرض هذا العام، نظم «اتحاد الكتاب اللبنانيين» ندوة حول الأعمال الادبية للشاعر جعفر محسن الامين شارك الدكتور عبد المجيد زراقط، الشاعر محمد علي شمس الدين، الشاعر محمد زينو شومان، وأدارها الكاتب حسن موسى، في حضور حشد من المهتمين والمثقفين.

استهل موسى الندوة بالقول: انه جعفر محسن الامين، ونحن ضيوف ادبه وابداعاته الليلة، شاعر واديب وكاتب وباحث ومربي ومصلح اجتماعي... ومع ذلك ورغم هذا التنوع الجم هو مقل في اعماله وانتاجه. لقد كتب في كل ما مر به أو عايشه او رآه، او حدث له.... لقد كانت كتابته وممارساته كفاحاً ضد الزمن اي ضد الموت. كان رحمه الله، يحطم اوثان واصنام التخلف والعفن ليبني لأهله ومحيطه، في كل مكان تواجد فيه في عكار والبقاع والجنوب، النموذج الاصلح والاجمل والاعدل. وتراه مولعاً بالفقراء والبسطاء العادين، فهم مقصده وهدفه ومحط محبته وساحة نضاله.

من جهته قال شومان: ان السيد جعفر قد خان شيطان الشعر بتغلب ميله الاجتماعي على ميله النظري الى الشعر وبذلك حرف بوصلته الى اتجاه مختلف لأنه ما شاء أن يستغل آباره الجوفية الأدبية والثقافية، على غرار ما يستغل نظراؤه(...).

هذا هو السيد، اذا نزع ورقة التوت من دون وجل أو خجل منتصراً على النفس الامارة بالسوء ومتحديا الاعراف والتقاليد ومدونات الشرف الكاذبة. وعظمة التحدي أنه ضرب بمعايير النسب عرض الحائط غير مبال بعواقب اعترافاته لأن مصدرها القلب والضمير اليقظ والايمان بحرية الافضاء والبوح والتعبير، لقد مثل السيد جعفر في سيرته دور البطل والراوي معاً.

أشار شمس الدين في بداية كلمته الى أن السيد جعفر محسن الأمين (1908-1981)، الحسيني النسب، العاملي الإنتساب، قد خرج من صلب والديه في بلدته شقرا من جبل عامل. كما يخرج الليل من النهار. ولعل آية الليل هنا، مكتنفة بالألم والأسرار، وفيها من الخوف والغموض أكثر مما في النهار من الوضوح والهداية. فضلاً عن لون بشرة السيد جعفر الميالة للزنوجة والسواد. وقد ورثها عن والدته ذات الأصل الأفريقي. وعلى الرغم من أن الجينات التي كونّت الأب والأم معاً، هي نفسها التي كونّت الإبن، إلا أنني أراها تمشي في عروق الإبن، بعدما تغيّرت وتخّلقت من جديد، وأخذت مجاريها وأشكالها الجديدة، من تمازجها العجيب، وأكاد أقول من تآلفها وتنافرها في وقت واحد. فالرجل على ما أرى حالة غسقية خاصة على حدود الليل والنهار.

وبدوره اعتبر زراقط أن كتابة جعفر الامين لا تقتصر على الشعر وانها تشمل ايضا السرد وكتابة البحث ففي ما يتعلق بالسرد نجد نوعين: اولهما السرد الذاتية وثانيهما القصة النادرة، ففي السرية الذاتية التي يكتبها نجد أن اهم ما يميز هذا النوع الادبي وهو الاعتراف والجرأة في الكتابة والعمق في الرؤية الكاشفة للواقع واداء هذا الاعتراف بلغة بسيطة وسهلة.

[ندوة حول كتاب

«السياسة الخارجية التركية»

عقدت «شركة المطبوعات للتوزيع» ندوة حول كتاب السياسة الخارجية التركية « لجمال واكيم وميريال ميراك ويسباخ شارك فيها الكاتب والاعلامي سركيس ابو زيد، والكاتب سماح ادريس الذي ألقى كلمة سعد محيو الذي تغيب بداعي المرض وأدارتها نوهيتا ابراهيم في حضور حشد من المهتمين والمشاركين.

واستهلت ابراهيم كلمتها بالتعريف بالكاتبة ويسباخ الاميركية الجنسية من أصل أرمني التي اصبحت ناشطة سياسية في الثمانينات وعملت طويلا في الصحافة حيث ركزت اهتمامها على العالمين العربي والاسلامي، كما عرفت بالدكتور واكيم الذي ركز اهتمامه على الشرق الاوسط.

أبو زيد

اعتبر ابو زيد أن أكثر ما يلفته كقارئ ومتابع سياسي في الكتاب هو أسلوبه العلمي الشيق متخطياً العمل التوثيقي الجاف إلى الجمع بين تقنية البحث الأكاديمي والشواهد الحية والحوار مع باحثين معاصرين في مراكز دراسات دولية عدة، بخاصة أن الحدث ما زال متفاعلاً ومستمراً بسياقه وتداعياته وليس مرجَّحاً اكتماله قريباً، ما يحمّل الباحثين مسؤولية إضافية للتحوّط في استقراء الأحداث.

وخلص الى نتائج عدة ومنها أن تركيا أمة حائرة بين نعمة التحول إلى إمبراطورية وبين نقمة التدحرج إلى واقع «رجل مريض»وفي حيرتها خطر عليها وعلى جوارها. وإخراج تركيا من حيرتها رهن بالتعاون مع جيرانها من اجل بناء قوة اقليمية من امم الشرق الآسيوي يكون لها دور فاعل في الحضارة الانسانية.

وأشار محيو الى أن تركيا تمر منذ العام 2002 (بتحولات تاريخية كبرى، لاتزال نتائجها ومحصلاتها النهائية مجهولة، أو على الأقل تتسم بعدم اليقين، والمحرّك الرئيس لها ليس فقط الاقتصاد ولا الصراعات الطبقية، بل «الحروب الثقافية» التي تتجلى في الصراع على الهوية التركية الجديدة بين المعسكرين المتصارعين «الأسلاميين الجدد» أو «العثمانيين الجدد» والذين يريدون المحافظة على الهوية التي أرسى دعائمها مصطفى كمال أتاتورك في عشرينيات القرن العشرين.

واعتبر أن أردوغان وصحبه يخطئون إن هم اعتقدوا أنهم يستطيعون حل معضلة الهوية عبر الإصلاحات السياسية والاقتصادية وحدها، أو حتى عبر الديمقراطية. إذ أن بناء الهوية يتطلب إجماعاً وطنياً حولها لا أغلبية برلمانية، لأنها تطال كل نمط العيش والتوازنات النفسية والحريات والحقوق في المجتمع المدني.

[ مناقشة كتاب «جبران خليل جبران: أجراس الثورة وأعراس الحرية»

نظمت «مكتبة أنطوان» ندوة حول كتاب «جبران خليل جبران:أجراس الثورة وأعراس الحرية« للدكتورة ريما نجم بجاني شارك فيها القاضي غالب غانم، الدكتور دياب يونس، الشاعر جورج شكور، وقدمتها الإعلامية ميراي عيد في حضور حشد من المهتمين والمثقفين.

اعتبرت عيد في تقديمها أن الكتاب أقل ما يقال عنه أنه ثروة أدبية لفيلسوف وصل وأوصل لبنان الى كل أصقاع العالم بفكره وكتاباته. ريما تعمقت في شخصيته وغاصت في آرائه وحللت كل كلمة قالها وكل صورة بريشته كل هذا تجسد في هذا الكتاب الذي نفخت فيه روح جبرانية.

واعتبر غانم أنه لا يجيد الكتابة عن الحريّة إلاّ الأحرار، وعن جبران خليل جبران إلاّ أنقياء السريرة. قد يعود لنا الحقّ جميعاّ في أن نكون من قرّائه، أمّا أن ندخل إلى عالمه الأفيح ونفتح خزائن صدره ونجاور أسرار الجاذبية في لغته التي كان للكثيرين غيره أبلغ منها وأمتن منها وآنق منها في حين أنّها بقيت الأقرب إلى مرايا الروح والكتاب الذي بين يديّ، جبران خليل جبران : أجراس الثورة وأعراس الحرية، مأدبة حافلة بألوان الفنّ التي تنادي القارئ ليأتي اليها.

وقالت نجم في كلمتها: «في حمأة الاصطراع السياسي والمذهبي والطائفي يتصادى فينا صوته « الى المسلمين من شاعر مسيحي فيدون لنا شرعة وطنية جديدة، نافخا في نفير ثورته، «ويل لأمة تكثر فيها المذاهب والطوائف وتخلو من الدين.... أستحضره غمامة انهمرت مطراً، ونجما غداّ شمساً وقمراً. فأرى اليه لبنان الحضارة والتاريخ والآدب والعلوم والفنون والعبقرية والنبوغ وسلاماً على كل من يدرك ان حرية الانسان هي ظل الله على الارض«. وبدوره، ألقى الشاعر جورج شكور أبيات شعرية من قصيدته التي وجهها الى مؤلفة الكتاب بعنوان «صفق لها يا منبر».

[ أمسية شعرية

من أجلك يا بيروت

نظمت أمسية شعرية بعنوان «من أجلك يا بيروت» شاركت فيها الشاعرات

اللبنانيات دلال غصين في قراءات شعرية من ديوانها شمس الليل وفاتن بو غانم ديوانها «إيقاعات عاشقة« وللسعوديات الهام بكر وإيمان أشقر وعبير سمكري في حضور حشد من متذوقي الشعر والأدب.

[قراءات من كتاب

« بلا كحول» لعلا الشامي

وفي اطار نشاطات «الدار العربية للعلوم ناشرون»، قدمت الأستاذة علا الشام قراءات من كتابها «بلا كحول« الذ ضم نصوصا أدبية متنوعة رومنسية، فلسفية ووجدانية، قدم لها أحمد كنعان ورافقها عزفا على البانو غسان حاطوم في حضور حشد من الأصدقاء والمهتمين.

[ ندوة تأثير الثقافة

في المجتمع

نظمت «دار الرمك« ندوة بعنوان «تأثير الثقافة في المجتمع» أدارها عبد المجيد القاسم وشارك فيها كلٌ من شوقي دلال ورنين جمعة من محترف راشيا حول «مشروع الثقافي وتراث راشيا وسلط الضوء على أهم روافد المشروع لتنمية الثقافة في منطقة راشيا.

[ نتائج المسابقة الشعرية لطلاب المدارس

وفي اطار برنامج النادي الثقافي العربي لهذا العام، نظم حفلٌ لاعلان نتائج المسابقة الشعرية التي نظمها النادي الثقافي العربي واللجنة الوطنية اللبنانية لليونسكو لطلاب الصفوف الثانوية في المدارس المنتسبة الى شبكة اليونسكو شارك فيها الأمينة العامة للجنة الوطنية لليونسكو زهيدة درويش، رئيس النادي الثقافي العربي الأستاذ فادي تميم، الشاعر محمد علي شمس الدين وقدمتها رئيسة اللجنة الثقافية نرمين الخنسا في حضور حشد من الطلاب والهيئات الادارية والتعليمية المشاركة.

واستهلت الخنسا الحفل بالقول: أن تكتب شعراً يعني أن تغرف من اللحظات أبهاها ومن المشاعر أرقاها ومن الوجد أصفاه.

وكانت الخنسا قد أشارت قبل إعلان النتائج، أنه كان من المقرر ان يكون هناك ثلاث جوائز نقدية وثلاث جوائز تقديرية إلا ان لجنة التحكيم قررت حجب الجائزة التقديرية الثالثة وذلك لعدم وجود نصوص تستحق الجائزة.

رئيس النادي الثقافي العربي فادي تميم اعتبر أن النادي الثقافي العربي بالشراكة مع اللجنة الوطنية اللبنانية للأونسكو وبإشراف لجنة التحكيم إذ يفتحوا الباب واسعاً أمام المواهب الشابة والواعدة.

زهيدة درويش جبور أوضحت أن المسابقة الذي بلغ عدد المشاركين فيها 36 شاباً وفتاةً من المرحلة الثانوية وقد ترك لهم حرية اختيار موضوعات قصائدهم التي تمحورت حول الأم والوطن والحب، وأتى بعضها محافظاً على الوزن والقافية، ملتزماً بقواعد القصيدة الكلاسيكية، فيما نهجت قصائد أخرى منحى الشعر الحر واستعاضت بالإيقاع عن الوزن والقافية.

ثم وزعت شهادات التقدير على الهيئات الادارية للمدارس التي شاركت في هذه المباراة، عربون شكر لتعاونهم ولجهودهم التي بذلوها في رحلة البحث عن الابداع الشعري.

ثم ألقى الشاعر شمس الدين كلمة لجنة التحكيم.

وذهبت الجائزة الاولى الى علي حجازي والجائزة الثانية لبتول دهيني (ثانوية الشهيد محمد سعد) والجائزة الثالثة أماني بنوت (ثانوية الشهيد بلال فحص).

[ فادي تميم

في اختتام المعرض

بمناسبة اختتام معرض بيروت العربي والدولي الـ57، وجه رئيس النادي الثقافي العربي الأستاذ فادي تميم كلمة شكر لكل الذيين ساهموا في انجاح معرض هذا العام، وفما يلي نص الرسالة:

(...) اليوم، وبعد ان أقفلت قاعات المعرض في البيال أبوابها، وأطفأ «النادي الثقافي العربي» شمعة احتفاله بالدورة السابعة والخمسين من عمر المعرض، لا يسع إدارته رئاسةً وأعضاءً، إلا أن يجددوا العهد ببذل أنجع الجهود في مقاربة دور الكتاب وإشكاليات دعمه ونشره وترويجه بصورة اكثر فاعلية واتساعا. ولا يسعهم إلا أن يجددوا العمل على مقاربة دور العاصمة بيروت بجوهره الحضاري المتأصل، وذلك على الرغم من سلسلة التحديات الأمنية والسياسية التي يمر بها لبنان، في ظل ما يشهده جزء من الوطن العربي، من أحداث خطيرة.

نعم نحن نجدد العهد في إيلاء واقع المثقف العربي والثقافة العربية، الأهمية القصوى، من خلال سهرنا الدائم على خوض لغة الفكر، وعلى مواكبة العناصر والنتاجات الأدبية والفكرية حول العالم.

ها نحن نودع وإياكم ثمرة معرضنا السابع والخمسين، شاكرين سائر الهيئات والجهات والدول والأفرد الذين أسهموا معنا في إنجاح معرضنا لهذا العام، على الرغم من العاصفة الثلجية التي شلّت البلاد لعدة أيام. ونخص بالشكر نقابة اتحاد الناشرين اللبنانيين، شريكتنا في المعرض. كما نخص بالشكر، دُور النشر اللبنانية والعربية، والمؤسسات الرسمية العربية والأجنبية. ونتقدم بوافر الشكر أيضا، إلى وسائل الإعلام المطبوعة والمسموعة والمرئية اللبنانية والعربية، التي واكبت يوما بيوم برنامج المعرض. والشكر كل الشكر للمثقف اللبناني والعربي، ولرواد المعرض القادمين من شتى المناطق اللبنانية. ولا ننسى مطلقا الهيئات التربوية، و إدارات المدارس الخاصة والرسمية التي تعي أهمية معرض الكتاب بالنسبة لجيل الفتوّة و الشباب. هذا الجيل الذي نعوّل عليه في بناء مستقبل حضاري، قائم على استيعاب دور الكتاب والمطالعة والثقافة في رفد البنية الذهنية والإبداعية والمعرفية للفرد.

لقد حمل المعرض في هذا العام شعارا متميزا: هو» معرض أعرض من معرض.» وستكون أحلامنا العريضة، آيلة إن شاء الله، إلى التحقق بهمّتنا وهممكم جميعا. كل معرض كتاب وأنتم بخير، كل عام ولبنان والدول العربية بألف خير وسلام.

   مقالات للكاتب  
Almusqtabal/ 14-11-2017 : صرخة مفتوحة على الحرب.. - يقظان التقي
Almusqtabal/ 06-11-2017 : مزيج الرجل السياسي والمثقّف الساحر والجذّاب - يقظان التقي
Almusqtabal/ 31-10-2017 : مسرحية «ستاتيكو» السورية على خشبة «مسرح المدينة»: واقع الإنسان السوري الحالي المتأزّم - يقظان التقي
Almusqtabal/ 28-10-2017 : الجزائر تمنع كتباً ومؤلفات إيرانية - يقظان التقي
Almusqtabal/ 24-10-2017 : اللجوء الفلسطيني في لبنان (2)، واقع العيش وإرادة التقدم - يقظان التقي
Almusqtabal/ 21-10-2017 : دلدار فلمز يصدر مجموعته الشعرية الثانية - يقظان التقي
Almusqtabal/ 13-10-2017 : خروج لبنان من انتخابات اليونيسكو - يقظان التقي
Almusqtabal/ 12-10-2017 : مونودراما فلسطينية لرائدة طه على خشبة «مسرح المدينة» - يقظان التقي
Almusqtabal/ 27-09-2017 : معرض الفنانة منى السعودي في «غاليري أجيال» كليمنصو منحوتات الزمن الآخر - يقظان التقي
Almusqtabal/ 25-09-2017 : عندما تصنع الفنون الحياة في كازينو لبنان - يقظان التقي