يحدث الان
   23:58   
‏المعارضة السورية: نؤكد على ضرورة إشراف الأمم المتحدة على أي اجتماع للحل
   23:58   
‏نصر الحريري: يجب أن نركز كل أعمالنا في جنيف خدمة للعملية السياسية تحقيقا للأهداف المنشودة
   23:57   
‏مجموعة موسكو تعلن تحفظفها على مغادرة الأسد
   22:21   
الشرطة البريطانية اعلنت انتهاء حادثة لندن   تتمة
   22:20   
انقرة اكدت حصولها على ضمانات من ترامب بشأن الفصائل الكردية   تتمة
   المزيد   




الجمعة 17 كانون الثاني 2014 - العدد 4921 - صفحة 13
«زلزال» العدالة في لاهاي
شموع من لبنان إلى بلاد الاغتراب
بالتزامن مع جلسات المحكمة الدولية الخاصة بلبنان في لاهاي، أضاءت منسقيات «تيار المستقبل» في لبنان وبلاد الإغتراب «شموع العدالة» أمس، تحية منها لروح الرئيس الشهيد رفيق الحريري ورفاقة الشهداء.

ففي بيروت، أضاء «تيار المستقبل» الشموع على المدرج حيث تمثال الرئيس الشهيد بالقرب من السرايا الحكومية، وأمام ضريح الرئيس الشهيد في وسط بيروت.

[في طرابلس، أضاءت منسقيات طرابلس والقلمون والضنية في «تيار المستقبل» الشموع مساء، وتجمع عدد من أنصار التيار وعملوا بصمت على اضاءة الشموع تعبيراً عن ارتياحهم للشروع في محاكمة قتلة الرئيس الشهيد ورفاقه.

[في اقليم الخروب، أضاءت منسقية جبل لبنان الجنوبي في «تيار المستقبل» كلمة «العدالة»، في باحة المنسقية في كترمايا، في حضور رئيس اتحاد بلديات اقليم الخروب الشمالي محمد بهيج منصور، منسق عام المنسقية محمد الكجك واعضاء مجلس المنسقية، وعدد من رؤساء بلديات اقليم الخروب.

بعد اضاءة الشموع، لفت منصور الى أن «هذا الحدث انتظرناه سنوات طويلة، ولا نريد سوى العدالة ومعاقبة المجرمين، وهؤلاء الذين استبيحت دماءهم ليسوا اشخاصاً عاديين انما هم يستحقون عدالة دولية وعدالية سماوية ايضا»، متمنياً أن «تتحقق هذه العدالة مع انطلاق المحكمة». اما الكجك فقال: «واخيراً انطلق قطار العدالة، ونحن في تيار المستقبل على نهج الرئيس الشهيد رفيق الحريري ومع الرئيس سعد الحريري والامين العام وقيادة التيار، نحن لم نمتهن القتل ولم نسع الى القتل، نريد العدالة لا الثأر، نريد احقاق الحق، نريد ان تتوقف الجرائم السياسية، فلبنان متنوع في السياسة لكننا نصر على الوحدة مع التنوع السياسي، لا ان تكون العملية الاجرامية لتصفية خصوم سياسيين او لفرض منطق بقوة سلاح او بالهيمنة او التسلط او الاستفزاز او التجبر او التكبر، ونقول قطار العدالة انطلق ولن تستطيع قوة في العالم ايقافه».

[في حاصبيا ومرجعيون، أضيئت الشموع امام منسقيتي «تيار المستقبل» في حاصبيا وشبعا وعلى شرفات المنازل. واعتبر منسق عام التيار في حاصبيا ومرجعيون عبدالله عبدالله، أن «هذا اليوم هو يوم العدالة، يوم الحقيقة لإحقاق الحق. لقد انتهت ايام الترهيب والتهويل والقتل واتى وقت العدل. فاليوم لبنان كله ومنطقة العرقوب وحاصبيا ومرجعيون خصوصاً، فرحة بالعدالة، عبر الأدلة الدامغة التي تستعرضها المحكمة الدولية، وان مسار العدالة لن يتوقف ولا جدوى بعد اليوم من اي محاولة لتعطيله». وقال: «لن نتوقف عند اشياء خذلتنا، فالله يعوضنا دائماً بما هو افضل. ألف تحية الى الرئيس سعد الحريري الذي رغم كل الصعاب والعواصف الهوجاء، بقي صامدا شامخا غير مساوم على العدالة وبقي على خط الرئيس الشهيد لا انتقاما وانما عدالة، وها قد أتت المحكمة الدولية والعدالة آتية وحان موعد العقاب».

[في بعلبك، أضاءت منسقية بعلبك في «تيار المستقبل» شموع «العدالة» أمام المنسقية، حيث أكد منسق بعلبك في التيار حسين صلح ان «اللبنانيين انتظروا طويلا هذا اليوم الذي يحمل معه تباشير حلول العدالة واظهار الحقيقة وانكشاف المجرمين امام الوقائع الدامغة التي تدينهم في ارتكاب جريمتهم النكراء بحق الرئيس الشهيد رفيق الحريري ورفاقه وكل شهداء ثورة الارز»، قائلاً: «نضيء الشموع لأننا أصحاب حق يناصرون العدل والامن والاستقرار والسلام، والاسلوب المجدي لحل الخلافات هو الحوار، ونرفض كل اساليب العنف والاجرام والاغتيال السياسي».

كما أضيئت الشموع عند مدخل مديرية الصحة الاجتماعية في «مؤسسة رفيق الحريري» ـ مركز بعلبك الصحي بحضور الطاقم الاداري والطبي للمستوصف.

[في عكار، أضاءت منسقيات التيار في الجومة والسهل والشفت الدريب شموع العدالة في باحة مكتبها الرئيسي في خريبة الجندي ، بحضور المنسقين العامين وأعضاء مكاتب المنسقيات وحشد من أهالي المنطقة.

وفي دول الإغتراب، أضاءت منسقية «تيار المستقبل» في فكتوريا ـ أستراليا الشموع في مكتب المنسقية في ملبورن، كما رفعت منسقية فرنسا علم «تيار المستقبل» إلى جانب العلم اللبناني في ساحة حقوق الإنسان في باريس، وثبتت يافطة كتب عليها «زمن العدالة.. هنا رفيق الحريري كنا وسنبقى أوفياء».


  الاكثر قراءة في « شؤون لبنانية »
Almusqtabal/ 14-11-2017 : طرابلس عن المقابلة التلفزيونية: الحريري ضمير لبنان
Almusqtabal/ 22-11-2017 : .. ويغردون «#عالوعد_يا سعد» - جانا حويس
Almusqtabal/ 17-11-2017 : في الآتي الأعظم.. - علي نون
Almusqtabal/ 16-11-2017 : هبة أميركية إلى «إطفاء بيروت»
Almusqtabal/ 14-11-2017 : سعد الحريري.. - علي نون
Almusqtabal/ 15-11-2017 : «إصلاح أو ثورة» على الطريقة اللبنانية -  وسام سعادة
Almusqtabal/ 16-11-2017 : لبنان «المحظوظ».. - علي نون
Almusqtabal/ 15-11-2017 : عن لافروف والصدقية - علي نون
Almusqtabal/ 22-11-2017 : الإطار «الدفاعي» لسلاح «حزب الله» متوقّف على تخلّيه عن «الحروب الاستباقية» -  وسام سعادة
Almusqtabal/ 14-11-2017 : سوريا تبقى أرض المعركة بين إسرائيل وأي طرف -  ثريا شاهين