يحدث الان
   15:48   
حسين الحاج حسن قبيل جلسة مجلس الوزراء: الموازنة اول بند ووزعت على الوزراء بشكلها النهائي والبند المتعلق بالمطار يختص بالتجهيزات
   15:46   
الحريري استقبل وفدا من حماس ووفدا من اليونيسيف ورئيس الجامعة الأنطونية   تتمة
   15:40   
المرصد العراقي: انتشال أكثر من 500 جئة من الساحل الأيمن للموصل
   15:35   
رويترز: قوات سوريا الديمقراطية وصلت إلى سد الطبقة في سياق هجومها على مواقع "داعش"
   15:35   
المتحدث بإسم مكتب رئيس الحكومة العراقية: قرار محافظ كركوك بالنسبة إلى رفع علم كردستان منافي للدستور العراقي
   المزيد   




الإثنين 7 حزيران 2004 - العدد 1612 - صفحة 13
السلطة تدين الحكم "غير الشرعي" ضد النائب الفلسطيني
الاحتلال يعاقب مروان البرغوثي بـ5 أحكام سجن مؤبد
حكمت محكمة في تل ابيب امس على امين سر حركة فتح في الضفة الغربية مروان البرغوثي بخمسة احكام بالسجن المؤبد اضافة الى حكم بالسجن 40 عاما بتهمة ارتكاب جرائم قتل.

وأكد البرغوثي فور صدور الحكم ان الانتفاضة ستستمر واوضح محاميه ان موكله لن يستأنف الحكم.

وقال البرغوثي لدى اخراجه من قاعة المحكمة وهو يرفع علامة النصر ان "الانتفاضة ستنتصر". ولدى دخوله الى القاعة اعلن ان "شعبنا سينتصر وسننتصر على الاحتلال". وعندما بدأ القاضي بتلاوة الحكم طلب ان يسمح له بالكلام.

وقال البرغوثي ان "مواصلة الانتفاضة هي السبيل الوحيد نحو الاستقلال. هذا الاحتلال هو اسوأ احتلال استعماري شهدته البشرية لكنه يزول وعلى (الاسرائيليين) ان يستعدوا لجنازته". وأضاف "مهما قتلوا واعتقلوا اشخاصا فإنهم لن يثبطوا من عزيمة الشعب الفلسطيني.. دعم مروان البرغوثي يعني دعم الكرامة والعدالة".

وخلال الجلسة الاخيرة في 20 أيار الماضي ادانت المحكمة البرغوثي بارتكاب اربعة هجمات منها ثلاثة ادت الى مقتل خمسة اشخاص منهم كاهن ارثوذكسي عام 2001 في مكمن نصبته "كتائب شهداء الاقصى" التابعة لحركة فتح على طريق في الضفة الغربية، واربعة اسرائيليين.

ولم يعترف البرغوثي يوما بصلاحية المحكمة في محاكمته كونها محكمة "احتلال" كما يؤكد.

والبرغوثي الذي يعتبر في الأراضي الفلسطينية المحتلة الخليفة المحتمل للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بفضل الشعبية الواسعة التي يتمتع بها، هو اكبر مسؤول فلسطيني تحاكمه اسرائيل منذ بدء الانتفاضة في نهاية ايلول 2000.

واوقف جيش الاحتلال الإسرائيلي البرغوثي في 15 نيسان 2002 في رام الله في الضفة الغربية وقد وجهت اليه خصوصا تهمة ارتكاب 26 جريمة قتل "والتواطؤ في القتل ومحاولات قتل والمشاركة في منظمة ارهابية وحيازة اسلحة ومتفجرات".

الى ذلك، وعلق رئيس الوزراء الفلسطيني احمد قريع (ابو علاء) على الحكم على البرغوثي بقوله لإذاعة صوت فلسطين "اننا نعتبر هذه المحكمة هزيلة وليس من حق الجلاد محاكمة الضحية، فمروان البرغوثي عضو مجلس تشريعي ومناضل وقائد فلسطيني وليس من حق قوات الاحتلال ان تحاكم هذا المناضل البطل".

ورفض قريع الاعتراف بقرار الحكم على البرغوثى قائلا "نحن نرفض ولا نعترف بمثل هذه القرارات الجائرة". واوضح "ان حركة دولية مكثفة ستنشط لكشف زيف هذه المحكمة الهزلية وهذا الاستهتار بحقوق الانسان والشعب الفلسطيني وقيادته".

واعتبرت السلطة الفلسطينية الحكم الاسرائيلي على النائب البرغوثي "لاغ وباطل وغير شرعي".

وقال صائب عريقات وزير شؤون المفاوضات في السلطة "ان قرار المحكمة المركزية الاسرائيلية ضد النائب مروان البرغوثي لاغ وباطل وغير شرعي". واوضح "انه لا يوجد ولاية للمحاكم الاسرائيلية على محاكمة البرغوثي كعضو منتخب في المجلس التشريعي الفلسطينيى او غيره من المعتقلين الفلسطينين" مطالبا بـ"الافراج عنه فورا".

واعتبر المجلس التشريعي الفلسطيني ان قرار المحكمة الاسرائيلية هذا "غير شرعي ويشكل انتهاكا سافرا للقانون الدولي واتفاقية جنيف الرابعة". وقال المجلس في بيان "ان الحكم باطل من اساسه وغير شرعي ويشكل انتهاكا سافرا للقانون الدولي واتفاقية جنيف الرابعة والاتفاقيات الثنائية الفلسطينية الاسرائيلية التي تنص على حصانة البرغوثي السياسية والبرلمانية". واوضح "ان تزامن اصدار هذا الحكم الباطل مع الذكرى السابعة والثلاثين لاحتلال اسرائيل للضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية هو اصرار على اظهار تمردها المستمر على قرارات الامم المتحدة، واستهتارها بالقانون الدولي وتأكيدها على ارهاب الدولة الذي تمارسه الحكومة الاسرائيلية ضد شعبنا الصامد وقيادته المناضلة".

واستنكرت حركة المقاومة الاسلامية ـ "حماس" الحكم على البرغوثى مؤكدة ان "هذا الحكم باطل لأنه صادر عن احتلال باطل وغير شرعي كبقية الاحكام الجائرة بحق اخواننا الاسرى والتي كان آخرها الحكم الظالم بحق القائد عبد الخالق النتشه" احد قادة "حماس" في الضفة الغربية. وشددت "حماس" على ان "هذا الحكم يشكل استمرارا لسياسة العدوان والاغتيالات والقمع التى يمارسها العدو بحق شعبنا الفلسطيني وقياداته وكوادره".

ودانت جيزال حليمي المحامية الفرنسية للبرغوثي "انعدام شرعية هذه المحاكمة ذات الطابع السياسي". وقالت في بيان في باريس "ان ظروف اعتقال مروان البرغوثي غير لائقة ببلد متحضر ومناقضة لاحترام حقوق الانسان: زنزانة مساحتها 1.80 متر على 1.40 متر لا يخرج منها سوى 45 دقيقة في اليوم الى بهو صغير". وخلصت الى ان "التاريخ يعلمنا، لا سيما في هذا اليوم السادس من حزيران ان الذين اطلق عليهم اسم "ارهابيين" يحتفل بهم في ما بعد كأبطال مقاومة".
(ا ف ب، رويترز)
  الاكثر قراءة في « شؤون عربية و دولية »
Almusqtabal/ 15-03-2017 : إمبراطور اليابان يقلّد الملك سلمان وسام «زهرة الأقحوان»
Almusqtabal/ 15-03-2017 : الموصل: مخاوف من تغيير ديموغرافي تقف وراءه إيران
Almusqtabal/ 16-03-2017 : الملك سلمان في بكين خامس محطاته الآسيوية
Almusqtabal/ 14-03-2017 : قيادي إصلاحي: طهران تخشى طعنة روسية من الخلف
Almusqtabal/ 14-03-2017 : تهجير جديد.. اتفاق بين المعارضة والنظام لخروج سكان حي الوعر
Almusqtabal/ 14-03-2017 : «داعش» يستخدم مدنيين «دروعاً بشرية» لإعاقة تقدّم القوات العراقية
Almusqtabal/ 16-03-2017 : 3 أطفال فلسطينيين قتلهم حصار نظام الأسد
Almusqtabal/ 14-03-2017 : «القومي الاسكتلندي» يدعو الى استفتاء جديد للاستقلال عن المملكة المتحدة
Almusqtabal/ 15-03-2017 : إدارة ترامب في مهمة استطلاعية بين إسرائيل والفلسطينيين
Almusqtabal/ 14-03-2017 : الرياض: لا تهاون مع أي ممارسات تخلّ بأمن الوطن