يحدث الان
   16:05   
جنبلاط عزى ماي ببرقية بضحايا الاعتداء الارهابي في بريطانيا   تتمة
   15:48   
حسين الحاج حسن قبيل جلسة مجلس الوزراء: الموازنة اول بند ووزعت على الوزراء بشكلها النهائي والبند المتعلق بالمطار يختص بالتجهيزات
   15:46   
الحريري استقبل وفدا من حماس ووفدا من اليونيسيف ورئيس الجامعة الأنطونية   تتمة
   15:40   
المرصد العراقي: انتشال أكثر من 500 جئة من الساحل الأيمن للموصل
   15:35   
رويترز: قوات سوريا الديمقراطية وصلت إلى سد الطبقة في سياق هجومها على مواقع "داعش"
   المزيد   




الثلاثاء 24 حزيران 2014 - العدد 5071 - صفحة 9
برعاية نازك رفيق الحريري
«الحريري الثالثة» تخرّج تلامذة المرحلة المتوسطة
إكرام صعب
هم حلمه الجميل الذي يسطع نوره في ليل لبنان المظلم، هم طلاب رفيق الحريري الذين زرعوا الأمل في نفوس الحضور على الرغم من الظروف المحيطة وذلك في الاحتفال التكريمي الذي أقامته للسنة الثانية على التوالي غروب أمس «مدرسة الحريري الثالثة» لتخريج دفعة جديدة من تلامذة المرحلة المتوسطة.

أمسية تربوية مميزة اقيمت على مسرح المدرسة في أرض جلول برعاية رئيسة «مؤسسة رفيق الحريري» السيدة نازك رفيق الحريري ممثلة بالسيدة هدى بهيج طبارة وبحضور ممثل الرئيس سعد الحريري نائب رئيس «تيّار المستقبل» النائب السابق انطوان اندراوس.

حضر الأمسية المديرة العامة لـ«مؤسسة رفيق الحريري» سلوى السنيورة بعاصيري ومديرة المدرسة منى فايد والمدير العام السابق للمؤسسة مصطفى الزعتري وأفراد الهيئة التعليمية والإدارية ومتخرجون سابقون وأولياء أمور التلامذة.

بعد النشيد الوطني ودخول الطلاب، قدّمت الاحتفال المتخرجة آية سليمان.

السنيورة بعاصيري

ثم ألقت السنيورة بعاصيري كلمة استهلتها بنقل تحيات السيدة الحريري للطلاب وأهلهم ولإدارة المدرسة والهيئة التعليمية، مشيرة إلى أنّ هذه الاحتفالية التي تُقام للسنة الثانية أصبحت تقليداً سنوياً يتم الإعلان بموجبه أنّ متخرجي المدرسة قد أنجزوا المرحلة المتوسطة بجدارة معهودة، منوّهة بجهود المدرسة في هذا المجال.

وقالت: «نعتزّ بهذا الحصاد وهو نتاج طبيعي لمضمون الرسالة التربوية التي تدركها مدرسة الحريري الثالثة وتعمل بهديها وهي بناء الشخصية المتمكنة لتكون بعمر مبكر قادرة على التعامل بانفتاح وعزيمة صلبة».

وتمنّت للتلامذة الحفاظ على ما راهن عليه الرئيس الشهيد رفيق الحريري، مذكرة بأنّ النجاح هو قطاف مسيرة جادّة وليس حدثاً عرضياً أو استثنائياً، متمنية للمتخرجين مستقبلاً واعداً».

فايد

بعدها تحدثت مديرة المدرسة منى فايد فرحّبت بضيوفها وتناولت منجزات المدرسة والجهود التي تبذل فيها والهدف من وجودها حيث إنّ «المدارس ترمي إلى صناعة الرأسمال البشري، ذلك بأنه الطاقة التي لا تنضب»، مشدّدة على «ضرورة صون تنوّع البشر على اختلاف قدراتهم وانتماءاتهم».

وتناولت مفهوم العولمة والغاية الكامنة خلف رسالة مدرسة الحريري الثالثة وهي «توفير التعليم الجيّد للجميع والتنمية المستدامة للقدرات وصون الهوية والاعتراف بالآخر، لافتة إلى أنّ الإقرار بامكانات تلامذة الحريري الثالثة يعزّز انتماءهم إلى خط الرئيس الشهيد رفيق الحريري، مشدّدة على الدور الذي أخذته المدرسة على عاتقها وهو لعب دور الوسيط عبر توفير فرص النجاح لتلامذتها. وختمت متمنية للتلاميذ تحقيق أحلامهم ليستكملوا خلالها مسيرة الخير.

بعد ذلك عرض فيلم قصير من إخراج التلامذة نقل للحضور لمحة عن حياتهم في المدرسة، ثم ألقى احد قدامى المتخرجين عدنان سلمان كلمة استعرض فيها تجربته في المدرسة مستذكراً مراحل جميلة فيها، متمنياً لطلابها التفوّق.

ثم ألقت الطالبة تالا مجذوب كلمة المتخرجين باللغة الانجليزية والطالبة مريم دكروب باللغة الفرنسية والطالبة سلوى سليمان كلمة المتخرجين باللغة العربية أكدت فيها سليمان على دور الطالب ببناء الأوطان وقالت «لو كنت رئيسة للجمهورية لجهدت على إصلاح المجتمع بدءاً بالقاعدة، أي بمعاهد العلم ولقاضيت مَن يستغل الطفل ولما سمحت للفقر أن يمنع طائرات الشباب من الإقلاع نحو السماء ولأوليت المدارس والجامعات الرسمية كل الاهتمام». وشكرت باسم الخريجين القيّمين على المدرسة على جهودهم.

بعد ذلك عرض فيلم قصير آخر استعرض مقتطفات من أنشطة المدرسة لهذا العام.

ثم وزّعت طبارة والسنيورة بعاصيري وفايد الشهادات على المتخرجين.

بعدها أنشد فريق كورال المدرسة أغنية «نحن الحُلم» وقدم تلامذة صف الروضة الثانية استعراضاً فنياً من أعماله لهذه السنة هدية وفاء للحضور.

  الاكثر قراءة في « شؤون لبنانية »
Almusqtabal/ 19-03-2017 : شرارة لـ«المستقبل»: «حزب الله» دمّر «الحيوية الشيعية»
Almusqtabal/ 20-03-2017 : دكّاش في عيد جامعة القدّيس يوسف: الإصلاح شرط لتغيير سياسي واقتصادي
Almusqtabal/ 20-03-2017 : جنبلاط لتيمور: سرْ رافع الرأس واحملْ تراث جَدّك
Almusqtabal/ 15-03-2017 : في «الوسيط» الروسي - علي نون
Almusqtabal/ 14-03-2017 : في نتاجات الممانعة.. - علي نون
Almusqtabal/ 18-03-2017 : غارة حرب..؟ - علي نون
Almusqtabal/ 16-03-2017 : في هذه الدنيا.. - علي نون
Almusqtabal/ 19-03-2017 : «السلسلة».. والمزايدون على حساب الناس - خالد موسى
Almusqtabal/ 17-03-2017 : عام سابع! - علي نون
Almusqtabal/ 20-03-2017 : «ادفنوا موتاكم وانهضوا»