يحدث الان
   11:43   
‏أحمد الحريري: نحن كتيار ديمقراطي سنبقى نواجه الارهاب بمزيد من الاعتدال
   11:43   
‏الوكالة الوطنية: 3 مروحيات عسكرية سورية وروسية نفذت دورية جوية على امتداد الحدود اللبنانية السورية الشمالية ⁦‪
   11:16   
انطلاق الإنتخابات في منسقية حاصبيا ومرجعيون   تتمة
   11:12   
انطلاق العملية الانتخابية في منسقية البترون   تتمة
   11:03   
‏عمار حوري لـ "المستقبل": الاقبال على انتخابات أعضاء مكاتب المنسقيات لامس ال 9 %
   المزيد   




الأربعاء 11 كانون الثاني 2017 - العدد 5950 - صفحة 1
المستقبل اليوم
لم تخيّب آمال اللبنانيين، مثلما لم تفاجئهم، النتائج الأولية للقاء خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز مع الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، ولا اللقاءات التي عقدها الوزراء اللبنانيون مع نظرائهم السعوديين، والتي يمكن إدراجها في جملتها تحت عنوان عريض واحد هو إبداء القيادة السعودية كل إيجابيّة ممكنة تجاه لبنان.

وما كان لأحد أن يتوقع العكس أبداً، انطلاقاً من تاريخ العلاقات بين البلدين والشعبين. ومن اليقين القائل بأن المملكة لم ولن تترك لبنان وأهله ولن تغيّر من سلوكها الأبوي والأخوي المتين والأكيد والذي لا يُضمر ولا يُظهر سوى الخير والود تجاه وطن الأرز والرغبة في رؤيته سليماً معافى وقوياً مستقراً وسيّداً مستقلاً.

وذلك في كل حال، أحد أبرز المؤشرات الايجابية الدالة على أن الوضع اللبناني يتجه نحو الأحسن والأفضل بعد أن تمكن اللبنانيون من إنهاء الفراغ الرئاسي وتشكيل الحكومة الجديدة برئاسة الرئيس سعد الحريري والانطلاق نحو مقاربة القضايا المطروحة في كل المجالات وخصوصاً منها التحضير لإنتاج قانون انتخابات لا يظلم أحداً.

والواضح أن ما قاله الرئيس الحريري لوفد نقابة الصحافة أمس يندرج في سياق تأكيد ذلك المنحى الإيجابي العام الذي يبشّر اللبنانيين وكل محبّي لبنان في المنطقة والعالم، بأيام آتية فيها خير وبناء واستقرار.

وأبرز ما في ذلك هو تأكيد الرئيس الحريري بأن لا عودة الى الوراء وإلى نغمة الانقسام السياسي، واستمرار العمل على استعادة الثقة، مثلما هو عنوان الحكومة أصلاً..



  الاكثر قراءة في « الصفحة الأولى »
Almusqtabal/ 17-01-2017 : خامنئي: الاعتدال أو «السورنة»! - أسعد حيدر
Almusqtabal/ 15-01-2017 : عصر الشعبوية - بول شاوول
Almusqtabal/ 16-01-2017 : مؤتمر باريس: إجماع دولي على حلّ الدولتين
Almusqtabal/ 15-01-2017 : الهيئة العليا للمفاوضات تدعم الآستانة
Almusqtabal/ 17-01-2017 : غضب في المنامة من تبعية بغداد لمواقف طهران
Almusqtabal/ 12-01-2017 : عون مختتماً جولته العربية: لبنان على الطريق الصحيح
Almusqtabal/ 20-01-2017 : لبنان للعالم: «الاستجابة» لأزمة النزوح أو عولمة العواقب
Almusqtabal/ 19-01-2017 : «البلد ماشي».. بعجلتيه التشريعية والتنفيذية
Almusqtabal/ 21-01-2017 : ترامب رئيساً: كل شيء سيتغير
Almusqtabal/ 13-01-2017 : عميل سري بريطاني يفضح ترامب وبوتين .. ويتوارى