يحدث الان
   18:57   
‏تدريبات عسكرية مصرية - أمريكية مشتركة في البحر الأحمر
   18:44   
‏ترامب يحذر: قانون الرعاية الصحية سيموت في غياب السيولة
   18:30   
‏مقتل وإصابة عشرات الحوثيين‬ في قصف لمقاتلات التحالف في صعدة‬ اليمنية
   18:15   
‏⁧‫العراق: مقتل 35 إرهابياً غربي الأنبار‬⁩ ‏ ⁦
   17:58   
‏الملك السعودي يلتقي السيسي في الرياض ‏   تتمة
   المزيد   




الثلاثاء 21 آذار 2017 - العدد 6017 - صفحة 12
أنقرة تحذر أوروبا من الوقوع في «فخ الفاشية»
حذرت الحكومة التركية أوروبا أمس، من خطر الوقوع في «فخ الفاشية»، وذلك في معرض دفاعها عن وصفها إجراءات ألمانية اتخذت خلال الفترة الأخيرة بـ«النازية»، ما أغضب قادة الاتحاد الأوروبي.

وقال نائب رئيس الوزراء نعمان قورتولموش للصحافيين «نستطيع أن نسمع ضجيج الفاشية والنازية.. ويجب اتخاذ خطوات لمواجهة ذلك.. ونحن نقول هذه الأمور لأوروبا حتى لا تقع في فخ الفاشية».

وأضاف المسؤول التركي «نحن نجري هذه المقارنات مع النازية والفاشية لأننا قلقون على مستقبل أصدقائنا الأوروبيين». وتابع «ان أوروبا التي هي حليفنا الأقرب والصديقة والجارة مهددة بالدخول في مستقبل أسود. لا بد من اتخاذ إجراءات لكي يعيشوا (الأوروبيون) في جو من الصداقة مع الأجانب وعدم الوقوع في خطابات فاشية وعنصرية».

في المقابل، هددت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أمس، بمنع السياسيين الأتراك من تنظيم أي تجمعات انتخابية على الأراضي الألمانية إذا لم تتوقف أنقرة عن وصف المسؤولين الألمان بممارسات «نازية».

ويدور خلاف مرير بين تركيا والاتحاد الأوروبي، وخصوصاً ألمانيا التي يعيش فيها أكبر عدد من ذوي الأصول التركية، مع تزايد التوتر قبل الاستفتاء الذي سيجري في 16 نيسان المقبل، على تعديلات دستورية توسع سلطات الرئيس رجب طيب اردوغان.

وكان اردوغان أول من أمس، اتهم ميركل باستخدام «ممارسات نازية» بعدما رفضت سلطات ألمانية محلية السماح لعدد من الوزراء الأتراك بالقيام بحملة تأييد للتصويت بـ«نعم» في الاستفتاء.

فردت ميركل مشددة على ضرورة وقف هذه الإهانات «دون أي أعذار»، وقالت إن ألمانيا تحتفظ لنفسها بحق «اتخاذ كل الإجراءات الضرورية بما فيها مراجعة التصاريح» بإقامة مهرجانات انتخابية حتى لو كانت قد أعطيت سابقاً.

وأكدت ميركل أمس، بوجه متجهم، أن مثل هذه التصريحات «تتجاوز كل المحرمات بدون اعتبار لمعاناة الذين تعرضوا للاضطهاد والقتل» من قبل النازيين.

وأثارت ميركل هذا الموضوع في بداية مؤتمر صحافي في هانوفر الى جانب رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، حيث أكدت خلاله أن «ظهور السياسيين الأتراك هنا لا يمكن أن يتم إلا بناء على مبادئ القانون الدستوري الألماني».

ودان متحدث باسم الخارجية الألمانية أمس، الإهانات، إلا أنه أشار إلى أن برلين لا تريد الدخول في استفزازات وإهانات متبادلة.

وقال المتحدث مارتن شايفر «من الذي سيستفيد حقاً إذا رددنا بالمثل، وإذا رددنا باستخدام لغة الرئيس التركي نفسها؟».

وأضاف «الذي سيستفيد بشكل رئيسي هو الرئيس التركي الذي يسعى من خلال التهديدات والإهانات إلى استقطاب غالبية المواطنين الأتراك في تركيا.. وفي ألمانيا للتصويت لمصلحة الاستفتاء الدستوري في 16 نيسان» المقبل.

وأضاف أن الرد باللهجة القوية نفسها يعني الوقوع في فخ أساليب اردوغان، مؤكداً أن ألمانيا «بلد قوي وديموقراطي» ويستطيع التعامل مع مثل هذه الإهانات. إلا أنه حذر قائلاً: «نحن لسنا عاجزين أو أغبياء أو ساذجين، وإذا زادت الأمور عن حدها، فإن الحكومة سترد».(أ ف ب)

  الاكثر قراءة في « شؤون عربية و دولية »
Almusqtabal/ 10-04-2017 : استراتيجية غربية جديدة تجاه سوريا شرطها الأول رحيل الأسد
Almusqtabal/ 16-04-2017 : حقيقة برامج المساعدات الإنمائية
Almusqtabal/ 16-04-2017 : فصيل عسكري يحذر إسرائيل من «الانفجار» جراء استمرار حصار غزة
Almusqtabal/ 14-04-2017 : واشنطن تلقي «أم القنابل» على «داعش» في أفغانستان
Almusqtabal/ 16-04-2017 : مقتل تسعين من «داعش» على الأقل في أكبر قنبلة أميركية في أفغانستان
Almusqtabal/ 11-04-2017 : لوبن تثير جدلاً مع بدء الحملة الانتخابية الرئاسية
Almusqtabal/ 16-04-2017 : «مجاهدي خلق»: القصف الكيميائي على خان شيخون نُفذّ بالتنسيق مع قوات الحرس الثوري الإيراني
Almusqtabal/ 10-04-2017 : رجل الدين المحافظ إبراهيم رئيسي يتحدّى روحاني في الانتخابات
Almusqtabal/ 16-04-2017 : قوات الشرعية تقتحم أكبر قاعدة للحوثيين شرق المخا
Almusqtabal/ 16-04-2017 : مناورات «الأسد المتأهب» مطلع أيار في الأردن بمشاركة 23 دولة