يحدث الان
   15:56   
‏وزير الدفاع البريطاني ينفي وجود انقسامات داخل فريق ماي
   15:50   
‏الإمارات تبذل جهوداً حثيثة لمكافحة وباء الكوليرا في محافظات اليمن   تتمة
   15:43   
‏مصر: القضاء على 3 تكفيريين شديدي الخطورة بوسط سيناء
   15:20   
‏عملت عناصر من الدفاع المدني على اخماد حريق شب داخل سيارة في عمشيت - جبيل.
   15:13   
أبوظبي: إصابة 12 شخصاً بـ 6 حوادث مرورية في اليوم الأول لرمضان
   المزيد   




الثلاثاء 21 آذار 2017 - العدد 6017 - صفحة 1
المستقبل اليوم
تَقَدُّم المعطى الانتخابي أو تراجعه أمام المعطى المطلبي ومشروع الموازنة وسلسلة الرتب والرواتب، أو العكس، لا يفترض في أي حال من الأحوال، أن يكسر أو يكربج الانطلاقة الإيجابية العامة لهذا العهد وهذه الحكومة، بل المطلوب بكل وضوح ممكن، ترسيخ هذه الإيجابية ودعمها والبناء عليها.

وكان لافتاً جداً، في التظاهرة التي جرت أول من أمس في وسط بيروت، أن الناس في الشارع مثل معظم اللبنانيين في بيوتهم، ترفض السلبية وتأبى الفوضى. ولا تستسيغ الكلام التوتيري. ولا إنزال مستوى الخطاب الى ما دون الحصافة والأدب ومكارم الأخلاق. أي أنها تواكب، إذا صحّ التعبير، الروح الإيجابية السائدة، وتخاف من عرقلتها أو من وقف مسارها المنتج والبنّاء.

وقد يبدو صعباً هذا الاستنتاج في ظل مأزق قانون الانتخابات والخضّة التي أرجأت السلسلة، لكنّه يعبّر عن واقع قائم وحقيقي ويشمل تقريباً معظم أهل الحل والربط في الدولة الذين قدّموا حتى الآن أداءً ناجحاً ومقبولاً الى حدّ بعيد من خلال العمل وفق قاعدة محاولة جسر أي هوّة خلافية بجدّية وانفتاح، وفي حالة العجز عن ذلك، تنظيم الخلاف وحصره في موضعه.

وما فعله الرئيس سعد الحريري في وسط بيروت وكلامه أمس من القصر الجمهوري، هما أبرز تعابير ذلك الأداء المحكوم بالإيجابية والتفاؤل، أكان لجهة توقّع الوصول الى نتيجة بنّاءة في شأن قانون الانتخاب العتيد، أم في الإصرار على مقاربة موضوع السلسلة بما لا يترك انعكاسات سلبية على مستحقيها وعلى وضع الخزينة العامة، أم لجهة الإصرار على استعادة ثقة الناس بحكومتهم ودولتهم.

  الاكثر قراءة في « الصفحة الأولى »
Almusqtabal/ 19-05-2017 : الإيرانيون يقترعون لروحاني «المحامي» و«المنفتح» - أسعد حيدر
Almusqtabal/ 17-05-2017 : بعد مقارنة بشّار بهتلر - خيرالله خيرالله
Almusqtabal/ 21-05-2017 : قمة الرياض: شراكة «تاريخية» ضد الإرهاب وإيران
Almusqtabal/ 21-05-2017 : الحريري يُلقي كلمة لبنان في القمة العربية ـــــ الإسلامية ـــــ الأميركية
Almusqtabal/ 21-05-2017 : عالم بلا أحزاب! - بول شاوول
Almusqtabal/ 22-05-2017 : لبنان بين «صُنّاع القرار» الإقليمي.. وترامب يشيد بالجيش
Almusqtabal/ 23-05-2017 : لبـنان يـنـأى بـنـفـسـه عـن الحـرب لا العـرب
Almusqtabal/ 23-05-2017 : روحاني ــــــ 2 و.. التغيير - أسعد حيدر
Almusqtabal/ 18-05-2017 : الحريري إلى قمّة الرياض: مواقفي علنية ومعروفة
Almusqtabal/ 25-05-2017 : ترامب بعد لقاء البابا: أكثر إصراراً على السلام