يحدث الان
   13:52   
شرطة إسبانيا تداهم إدارات حكومية في كاتالونيا وتعتقل وزيرا محليا   تتمة
   13:49   
القبض على ثلاثة مُشتبه بهم آخرين في تفجير قطار أنفاق في لندن
   13:47   
القائد العام لليونيفيل ترأس إجتماعا ثلاثيا عاديا أمس   تتمة
   13:37   
الجيش: طائرة معادية خرقت الاجواء امس   تتمة
   13:33   
افتتاح مهرجان بيروت للمطاعم في مار مخايل في 29 الجاري   تتمة
   المزيد   




الجمعة 21 نيسان 2017 - العدد 6043 - صفحة 9
مؤشر بنك بيبلوس والجامعة الأميركية : تباطؤ في زخم ثقة المستهلك في الفصل الأول
اظهر مؤشر بنك بيبلوس والجامعة الأميركية في بيروت لثقة المستهلك في لبنان، تباطؤا في زخم المستهلك في الفصل الاول من العام الحالي، وهو امر رده كبير الاقتصاديين ورئيس مديرية البحوث والتحاليل الاقتصادية في مجموعة بنك بيبلوس، نسيب غبريل، الى تركيز الحكومة على زيادة الضرائب على الاستهلاك والدخل والأرباح واستمرار المشاحنات السياسية حول قانون الانتخابات النيابية.

فقد أطلق بنك بيبلوس امس، بالتعاون مع الجامعة الأميركية في بيروت من خلال كلية سليمان العليان لإدارة الأعمال، نتائج مؤشرهما لثقة المستهلك في لبنان للفصل الأول من العام 2017.

وأظهرت النتائج تراجع المؤشر بنسبة 2,5 في المئة في كانون الثاني عن الشهر السابق، وانخفاضه بنسبة 19 في المئة في شباط وبنسبة 13,7 في المئة في آذار 2017. وبلغ معدل المؤشر الشهري 58,5 نقطة في الفصل الأول من العام2017، أي بارتفاع نسبته 16 في المئة عن معدل الـ50,4 نقطة في الفصل الرابع من العام 2016. أما معدل المؤشر الفرعي للوضع الحالي، فبلغ 52,4 نقطة في الفصل الأول من العالم 2017، مسجلاً تحسناً بنسبة 8,4 في المئة عن الفصل السابق، في حين بلغ معدل المؤشر الفرعي للتوقعات المستقبلية 62,5 نقطة، أي بتقدم نسبته 20,8 في المئة عن الفصل الرابع من العام 2016.

وفي تحليله لنتائج المؤشر، اوضح غبريل ان الانتعاش في ثقة المستهلك «يعتبر خجولا في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي، لا سيما عند مقارنته بتحسن الثقة بعد اتفاق الدوحة في أيار 2008، بحيث جاءت نتائج الفصل الأول من العام 2017 أقل بنسبة 27 في المئة من نتائج الفصل الثالث من العام 2008».

أضاف: «كانت للأُسر اللبنانية توقعات مرتفعة بأن نهاية الشلل السياسي الذي دام 30 شهراً سيدفع بالسلطات إلى وضع أولويات واحتياجات المواطنين على رأس جدول أعمالها. لكن تركيز الحكومة على زيادة الضرائب على الاستهلاك والدخل والأرباح، والمشاحنات السياسية المستمرة حول قانون الانتخابات النيابية بين الأطراف السياسية، عاملان أديا إلى تباطؤ الزخم في ثقة المستهلك الذي كان قد ارتفع بشكل ملحوظ في كانون الأول 2016. نتيجةً لذلك، تراجعت ثقة الأُسَر في كل من الأشهر الثلاثة الأولى من العام 2017، بحيث شكلت نتائج المؤشر في آذار 2017 انخفاضاً بنسبة 32 في المئة عن النتيجة الفصلية الأعلى له في كانون الأول 2016».

وجاءت نتيجة المعدل الشهري للمؤشر في الفصل الأول من العام 2017 أقل بنسبة 44,8 في المئة من النتيجة الفصلية الأعلى له والتي بلغت 105,8 نقطة في الفصل الرابع من العام 2008، وأقل بنسبة 39,5 في المئة من النتيجة السنوية الأعلى له والتي بلغت 96,7 نقطة في العام 2009. ولكن كانت النتيجة المسجلة في الفصل الأول من العام 2017 أعلى بنسبة 9 في المئة من معدل المؤشر الشهري البالغ 53,7 نقطة منذ بدء احتساب المؤشر في تموز 2007، وهي المرة الأولى التي تتجاوز فيها النتيجة الفصلية معدل المؤشر الشهري منذ الفصل الثالث من العام 2011.

وأشار غبريل إلى أن «نتائج الفصل الأول من العام 2017 تعكس الشكوك السائدة لدى الأُسَر اللبنانية، حيث أن 10,4 في المئة فقط من اللبنانيين الذين شملهم المسح توقعوا أن تتحسّن أوضاعهم المالية في الأشهر الستة المقبلة، بينما اعتقد 64,1 في المئة منهم أن أوضاعهم ستتدهور واعتبر 23,1 في المئة أن هذه الأوضاع ستبقى على حالها. كما توقع 6,8 في المئة فقط من اللبنانيين الذين شملهم المسح خلال آذار 2017 أن تتحسّن بيئة الأعمال في لبنان في الأشهر الستة المقبلة، أي بانخفاض عن نسبة 15,4 في المئة في كانون الثاني و8,7 في المئة في شباط 2017. في المقابل، توقع 76 في المئة من المواطنين المستطلعين أن تتدهور بيئة الأعمال في لبنان في الأشهر الستة المقبلة في آذار، أي بارتفاع عن نسبة 59,4 في المئة في كانون الثاني و68,8 في المئة في شباط 2017».

  الاكثر قراءة في « المستقبل الإقتصادي »
Almusqtabal/ 18-09-2017 : خوري لـ«المستقبل»: الصينيون سيستثمرون في البنى التحتية اللبنانية ضمن «طريق الحرير» - الفونس ديب
Almusqtabal/ 15-09-2017 : تحرّك «Flight Or Fight» للاغتراب يأمل خفض أسعار بطاقات سفر الـ «ميدل إيست»
Almusqtabal/ 13-09-2017 : عون: ما يُحضّر لتطوير السياحة في لبنان مهمّ جداً
Almusqtabal/ 10-09-2017 : «ستاندرد أند بورز» تُبقي تصنيفها الائتماني للبنان عند «B/B-» و«فيتش» عند «B-» مع نظرة مستقبليّة «مستقرّة»
Almusqtabal/ 11-09-2017 : مؤسسة إيلي رزق تنظم مؤتمر إنماء جزين بمشاركة «الهيئات» و«المركزي»: خارطة طريق لتطوير اقتصاد المنطقة وجعلها مقصداً للسياحة والاستهلاك
Almusqtabal/ 17-09-2017 : الجراح: التعاون بين الدولة والقطاع الخاصّ طريق الخلاص من أزماتنا المزمنة
Almusqtabal/ 14-09-2017 : «المركزي» يصوّب «أخطاء» واردة في وثيقة ويؤكد أن لا خوف على الليرة: صندوق النقد يدعم «التثبيت» ولم ندفع فوائد سخية للمصارف واحتياطنا الصافي إيجابي
Almusqtabal/ 15-09-2017 : سامر عبد الله: محطة تحويل رئيسية جديدة لصيدا بقدرة 140 MVA - صيدا ــــــ رأفت نعيم
Almusqtabal/ 18-09-2017 : سلامه: لبنان لديه كل المقومات للمحافظة على استقرار النقد والفوائد
Almusqtabal/ 17-09-2017 : بخاري يزور غرفة طرابلس ويطّلع على مشاريعها الإنمائية: لبنان دوماً له التقدير والاهتمام.. وندعم إقامة أوسع علاقات التعاون