يحدث الان
   20:32   
‏وزير الخارجية البحريني: كلام الرئيس الإيراني أمس عن مملكة البحرين غير مقبول وسنرد عليه
   19:28   
‏ترامب يعلن إصداره أوامر تنفيذية لفرض عقوبات على أشخاص وشركات يقومون بأعمال تجارية مع كوريا الشمالية
   19:07   
‏هادي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة: المشكلة في ‫اليمن‬ ليست خلافاً سياسياً فقط بل محاولة لفرض معتقدات متطرفة
   18:19   
‏3 قتلى و20 مصاباً بهجوم على موكب وزير هندي في كشمير
   17:51   
‏عون تلقى تهنئة رئيس الجلسة بعد إلقاء كلمة لبنان أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة
   المزيد   




الجمعة 19 أيار 2017 - العدد 6069 - صفحة 10
الفصائل العسكرية في غزة تحذّر من الإساءة الى الأسرى المُضربين
شهيد فلسطيني برصاص مستوطن قرب نابلس
استشهد شاب فلسطيني امس، برصاص مستوطن اسرائيلي خلال مواجهات اندلعت شمال الضفة الغربية المحتلة بالقرب من حاجز عسكري.

واندلعت المواجهات عندما حاول مستوطن اسرائيلي اختراق صفوف متظاهرين بسيارته عند حاجز حوارة العسكري جنوب مدينة نابلس، وعندما تصدى له المتظاهرون خرج من سيارته واطلق النار عليهم.

واعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان عن «استشهاد الشاب معتز بني شمسة (23 عاما)» بعد اصابته في رأسه. فيما افادت مصادر طبية بأن مصوراً يعمل في وكالة «اسوشييتد برس» الاميركية اصيب ايضاً، في حالة مستقرة.

مدير الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر، أحمد جبريل قال لوكالة الانباء الفلسطينية «وفا»، إن شابين اصيبا ايضاً بعد تعرضهما للدهس من قبل المستوطن، وتم اسعافهما ميدانياً.

وأوضح جبريل أن عدد من الفلسطينيين أصيبوا بالاختناق بالغاز المسيل للدموع جرى إسعاف بعضهم ميدانيا، وجرى نقل فلسطيني (49 عاما) إلى مستشفى الوطني، وآخر إلى مركز ابن سينا في حوارة لتلقي العلاج، إثر تعرضهم للاختناق.

وقالت متحدثة باسم قوات الاحتلال الاسرائيلي ان «اعمال شغب عنيفة اندلعت» بعد رشق فلسطينيين الحجارة على سيارات مارة في الطريق. وأضافت ان الجنود الاسرائيليين «ردوا باستخدام وسائل مكافحة الشغب. وقام مواطن اسرائيلي تضررت سيارته من القاء الحجارة، باطلاق النار في الجو».

وأكدت المتحدثة مقتل فلسطيني واصابة آخر قائلة «على حد علمنا، ليس بسبب نيران (الجنود)، لكن الحادث لا يزال قيد المراجعة».

وكان المتظاهرون تجمعوا قرب الحاجز تضامنا مع الاسرى الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية الذين يخوضون اضرابا عن الطعام منذ شهر.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي، شددت امس، من إجراءاتها على الحواجز العسكرية المحيطة بمدينة نابلس، فيما هاجم مستوطنو «يتسهار» جنوبا، مركبات المواطنين بالحجارة.

وأفادت مصادر أمنية لـ«وفا»، بأن قوات الاحتلال فرضت إجراءات مشددة على الخارجين والداخلين من والى المدينة، على حواجز حوارة وزعترة، وبيت فوريك العسكرية، وفتشت مركبات الفلسطينيين ودققت في بطاقاتهم، ما أدى لتعطيل حركة السير.

وأفاد مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس لـ«وفا»، أن المستوطنين يقومون بأعمال عربدة على طريق جيت - «يتسهار»، ويرشقون المركبات المارة بالحجارة، ما أدى لتحطيم زجاج بعض السيارات.

وشهدت بلدتا حوارة وبيتا، جنوب نابلس، مواجهات بين قوات الاحتلال والشبان، إثر استشهاد الشاب معتز بني شمسة.

وقال الناطق باسم حركة «فتح» في حوارة عواد نجم لـ«وفا»، إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، أجبرت أصحاب المحلات التجارية في الشارع الرئيس في حوارة، على إغلاق محلاتهم، وأن البلدة شهدت أزمة سير خانقة.

وأصيب ثلاثة فلسطينيين امس، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة مساندة للأسرى المضربين عن الطعام، قرب مدخل مدينة قلقيلية الشرقي.

وأفاد مدير مركز الإسعاف والطوارئ في قلقيلية منذر نزال، بأنه تم التعامل مع إصابتين بالاختناق بالغاز، وإصابة ثالثة بعيار معدني، تم نقلها إلى مستشفى الدكتور درويش نزال الحكومي لتلقي العلاج.

إلى ذلك، حذرت الفصائل العسكرية الفلسطينية في مؤتمر صحافي أمس، في غزة من انها لن تقف «مكتوفة الايدي» اذا تعرض الاسرى المضربون منذ اكثر من شهر عن الطعام في السجون الاسرائيلية لأي «سوء».

وقالت هذه القوى وبينها الجناحان العسكريان لحركتي «حماس» و«الجهاد الاسلامي»، «نحذر من مغبة اصابة اي من الاسرى في سجون الاحتلال بسوء واذا ما حدث ذلك فاننا لن نقف مكتوفي الايدي». واضافت ان «اذرع المقاومة الفلسطينية ستحمي ظهور جماهير شعبنا واسراه (...) في حال حاول العدو استباحة دمائهم»، مؤكدة ان «خيارات الرد بيد المقاومة كثيرة وحاضرة».

وتابعت «اذا كان الحراك السلمي لم يجد نفعا مع هذا العدو المتغطرس الذي لا يفهم الا لغة القوة فاننا جاهزون للحديث مع عدونا باللغة المناسبة التي يفهمها جيدا»، داعية الى «الاستنفار والغضب ومواجهة الاحتلال على كل خطوط التماس وطرق تحرك الجنود والمستوطنين في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، وليكن يوم غد الجمعة هو يوم غضب ونفير من اجل اسرانا».(أ ف ب، وفا)

  الاكثر قراءة في « شؤون عربية و دولية »
Almusqtabal/ 18-09-2017 : الأكراد والمصير: أبعد من استفتاء - جمانة نمّور
Almusqtabal/ 15-09-2017 : تونس تلغي حظر زواج المسلمات بغير المسلمين
Almusqtabal/ 13-09-2017 : «الآستانة 6».. أمل مرتقب لكبح الحرب السورية
Almusqtabal/ 13-09-2017 : تقرير للأمم المتحدة يكشف تعدّيات على مهاجرين في طريقهم إلى أوروبا
Almusqtabal/ 13-09-2017 : وزراء الخارجية العرب يدعون إلى توحيد الجهود للقضاء على الإرهاب
Almusqtabal/ 14-09-2017 : أردوغان يرفض مخاوف «الأطلسي» من صفقة صواريخ «إس ــــــ 400»
Almusqtabal/ 17-09-2017 : بنغلادش تُحذّر ميانمار من خرق مجالها الجوي على خلفية أزمة اللاجئين
Almusqtabal/ 17-09-2017 : «قوات سوريا الديموقراطية» تتهم الطيران الروسي باستهدافها في دير الزور
Almusqtabal/ 19-09-2017 : أعمال عنف جديدة ضد الروهينغا ودعوات لفرض عقوبات على ميانمار
Almusqtabal/ 18-09-2017 : تعزيز إجراءات الأمن في نيويورك قبيل‭ ‬اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة