يحدث الان
   17:50   
‏التحكم المروري: جريح نتيجة تصادم بين شاحنة وفان على اوتوستراد الرئيس لحود باتجاه سوق السمك الكرنتينا‬ وحركة المرور كثيفة في المحلة
   17:50   
‏الآلاف يتظاهرون في تعز اليمنية للمطالبة بالرواتب ‏
   17:45   
قتيلة صدما على الاوتوستراد الساحلي باتجاه جبيل
   17:42   
سوريا: المعارضة قتلت 28 من قوات الحكومة في كمين قرب دمشق ‏⁦
   17:30   
‏رئيس وزراء تونس يتعهد بمواصلة الحرب على الفساد ويقول إنها لن تستثني أحدا
   المزيد   




الجمعة 19 أيار 2017 - العدد 6069 - صفحة 13
«سجلات المحكمة الشرعية» لخالد زيادة
عقد مركز الابحاث ودراسة السياسات في بيروت، ندوة تناولت كتاب الدكتور خالد زيادة بعنوان «سجلات المحكمة الشرعية - الحقبة العثمانية - المنهج والمصطلح»، شارك فيها الدكتوران جوزف ابو نهرا وبطرس لبكي وأدارها الدكتور أحمد مفلح في حضور اكاديميين ومثقفين.

بداية، تحدث مفلح وقال:«إنه كتاب من أفضل الكتب التي صدرت في مجاله، فهو فريد من نوعه، غاص خلالها الدكتور زيادة في الوثائق العثمانية، وتحديدا في سجلات المحكمة السنية في مدينة طرابلس وخرج بمنهج ومصطلح وليس العكس، أي أنه لم ينتظر المناهج والمصطلحات ليقرأ تاريخ هذه المدينة طرابلس وهو ما أكسبه ميزة التفرد. لقد قرأ زيادة تاريخ حقبة طويلة غنية بحوادثها ويومياتها الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية».

وتحدث ابو نهرا فأثنى على الجهد الكبير والمنهجية العلمية لكتاب زيادة، كونه من أوائل الرواد اللبنانيين الذين اعتمدوا هذه السجلات لكتابة تاريخ لبنان الاجتماعي.

ولفت الى «تنوع مواضيع الكتاب الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والعمرانية. ثم عرض ابو نهرا للقسم الثاني من الكتاب والمتضمن دراسات في الوثائق الشرعية، وأهمية سجلات المحاكم بصفتها مصدرا تاريخيا تفصيليا يتمتع بالثبات والتواصل، ودعوة المؤلف في هذا الشأن الى النظر الى وثائق المحاكم الشرعية لا من وجهة نظر تاريخية فحسب، بل من وجهة نظر الحاضر لأنها يمكن أن تقدم فهما لحاضر المدن.

واشار الى ان«الوثائق تظهر ان المسيحيين لم يكونوا منغلقين كاليهود، ووجود تمييز بين المسيحيين العرب والمسيحيين الاوروبيين».

اما لبكي فقال:«ان للدكتور زيادة باعا طويلا في العمل على الكشف على سجلات محكمة طرابلس الشرعية ونشرها والتعريف بها، وأنه فتح الابواب أمام الاستفادة منها لكتابة تاريخنا وخاصة التاريخ المديني لطرابلس ومحيطها، إضافة الى معالجته إشكالية العلاقة بين الوثائق والتاريخ، ومعالجته المصطلح الوثائقي وسجلات المحكمة الشرعية ودورها بين التاريخ والسوسيولوجيا، ومميزات العمل الوثائقي وموضوع اللغة والاسس القانونية والاجتماعية لمضمون نصوص الوثائق».

واشار«الى اهمية الكتاب وما كشف عنه في تاريخ طرابلس في الفترة ما بين القرنين السابع والتاسع عشر، إذ إن سجلات الكتاب سمحت بمعرفة الكثير من جوانب تلك الفترة ومن بينها سجلات الأديرة والرهبنات والكنائس والمطرانيات والبطريركيات والسجلات المختصة بالفاتيكان، وسجلات عائلات الأعيان والتجار». وختاما، رد زيادة على أسئلة الحضور.

  الاكثر قراءة في « ثقافة و فنون »
Almusqtabal/ 12-07-2017 : «نوتردام دو باري» لفيكتور هيغو في مهرجانات جونية الدولية هبة طوجي تألّقت في دور إزميرالدا
Almusqtabal/ 14-07-2017 : مهرجان BEASTS عروض دولية حصرية تحتضنها بيروت للمرّة الأولى
Almusqtabal/ 15-07-2017 : إعلان برنامج الدورة الأولى من «بيروت ديزاين فير»
Almusqtabal/ 16-07-2017 : مجلة «لير» تختار روايات الصيف
Almusqtabal/ 14-07-2017 : معارض صيفية تواكب مهرجانات بيبلوس وداليدا قصة حب
Almusqtabal/ 15-07-2017 : دور الأدب والموسيقى في تحقيق استقلالها - سحر طه
Almusqtabal/ 16-07-2017 : من إمارة العبسي إلى خلافة البغدادي
Almusqtabal/ 14-07-2017 : جمال أبو الحسن يفتتح مهرجانات صور الدولية
Almusqtabal/ 11-07-2017 : باريس جاكسون تحذّر متابعي مسلسل «13Reasons Why»
Almusqtabal/ 17-07-2017 : الجنس في بلاد المغرب