يحدث الان
   20:59   
‏التحكم المروري: جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية على طريق عام قانا صور، نقل الى مستشفى اللبناني الايطالي للمعالجة
   20:59   
‏الشرطة البريطانية تعيد فتح جسر ويستمنستر للمشاه في لندن
   20:55   
‏السيسي: مصر منفتحة على دول أفريقيا لكنها لا تتدخل في شؤونها الداخلية
   20:42   
‏اصابة رئيس الوزراء اليوناني الاسبق بانفجار في سيارته   تتمة
   20:30   
‏المحكمة السعودية العليا تعلن السبت أول أيام شهر رمضان
   المزيد   




السبت 20 أيار 2017 - العدد 6070 - صفحة 9
العياش «حول الإصلاح المالي» بدعوة من «روتاري» صيدا: يجب أن يكون مقروناً بإصلاح سياسي وإداري
صيدا ــــــ «المستقبل»

استضاف نادي روتاري صيدا الخبير الاقتصادي والمصرفي غسان العياش في لقاء حواري حول موضوع «الاصلاح المالي.. الحالة اللبنانية» وذلك في استراحة صيدا السياحية بحضور جمع من الشخصيات تقدمهم منسق عام تيار المستقبل في الجنوب الدكتور ناصر حمود والدكتور عبد الرحمن البزري ورئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب محمد حسن صالح، ومساعدة محافظ المنطقة الروتارية 2452 السيدة ريما القاضي ورئيسة نادي روتاري عاليه الدكتورة سمر صعب وأسامة مراد من نادي روتاري قصر النيل في مصر وعدد من الرؤساء السابقين للروتاري وفاعليات اقتصادية ومصرفية. وكان في استقبالهم أسرة روتاري صيدا تتقدمها رئيسة النادي دانية الصلح صفي الدين.

الصلح

استهل اللقاء بكلمة من الصلح التي رحبت بضيف اللقاء والحضور، مستعرضة عددا من انشطة النادي في صيدا.

ثم كان تقديم من الرئيس السابق لروتاري صيدا هاني بيضاوي عرف فيه بخطيب الحفل العياش.

وفي موضوع الندوة، رأى العياش انه «منذ ستة اشهر، صدقنا ان هناك اصلاحا ماليا، لكن اليوم ارى ان همّ الدولة يتركز على تقاسم الحصص في الانتخابات القادمة»، معتبرا ان «المالية العامة بخطر داهم ولم تعد تحتمل اكثر، واذا لم يتم اصلاح مالي حقيقي فنحن ذاهبون الى اماكن مخاطر اكثر. فعجز الموازنة اصبح بحدود 10 في المئة من الناتج المحلي القائم، ونحن سائرون الى دين عام يكاد يساوي مرة ونصف من الناتج المحلي».

ولفت العياش الى ان الدولة اللبنانية اصبحت اسيرة هدفين: ايجاد اموال لتمويل الدين العام وتثبيت استقرار سعر الصرف باي شكل. واعتبر انه من دون تعديل في المعدلات الضريبية الحالية، هناك هدر وفجوة ضريبية تساوي 4.2 مليارات دولار. وقال «اذا منعت الدولة التهرب الضريبي وفعّلت الجباية تستطيع ان تحصل اكثر من 4 مليارات، بينما العجز حاليا خمسة مليارات وبالكهرباء سيصبح اكثر. لكن اذا حصلت الدولة الـ4 مليارات والغت التحويلات على الكهرباء لا يكون لدينا عجز».

اضاف «الحل لا يكون جزئيا، ففي مناقشة مشروع الموازنة في مجلس الوزراء لم تطرح حلول وانما كانوا يبحثون كيف يؤمنون تغطية نفقات الدولة التي قلنا انها عقيمة وغير مفيدة. ونحن في لبنان اذا اردنا ان نتكلم بالاصلاح المالي فيجب ان يكون مقرونا باصلاح سياسي واداري. لقد تفاءلت منذ ستة اشهر بانتخاب رئيس جمهورية بالتوافق وتشكيل حكومة برئاسة الرئيس سعد الحريري بالتوافق، واليوم اخذونا الى موضوع الانتخابات.. المطلوب ان يكون هناك معالجة للوضع الاقتصادي والمالي في البلد وان تكون هناك موازنة على خمس سنوات».

وعن الحظر الأميركي المالي على «حزب الله» وتداعايته على لبنان، رأى العياش «ان حاكم مصرف لبنان رياض سلامه عبر عن حكمة في تعاطيه مع هذه الأزمة، واستطاع ان يفتح حواراً بين اميركا وحزب الله والمصارف اللبنانية متعددة الأطراف بحنكته وان يجد طرقا للحل». اضاف «حزب الله مهما كان موقفنا منه تفهم هذه المرحلة ولم يرفض تطبيق النظام لأن هذا سيعني اقفال كل الحسابات اللبنانية بالدولار. لكن الآن هناك خطر جديد. يقولون ان الكونغرس يعمل على قرار جديد فيه قسوة اكبر يطال كل من يتحالف مع حزب الله وهذا يعني ان الخزانة الاميركية تستطيع ان تدرج اي اسم. واذا لم تطبق المصارف اللبنانية هذا القرار فيوقفون تعاملها مع المصارف المراسلة. وابلغني مصدر كبير في مصرف لبنان ان هذا النظام الجديد ليس فيه اسماء وانما يمكن ان تدرج فيه اسماء. والخطر الأكبر ما يتردد عن توجه لدى المصارف العالمية بان السوق اللبنانية ضيقة ولا تربح وبدأوا يخرجون من لبنان. ويخشى ان تقول المصارف الأميركية انها لا تريد التعامل مع مصارف لبنانية لذلك نحن امام مرحلة حساسة».

وردا على سؤال حول التجديد لحاكم مصرف لبنان رياض سلامه، قال «حاكم مصرف لبنان، قد نؤيد سياسته وقد ننتقدها، انما لا احد غيره يستطيع ان يقود هذه المرحلة، فنحن في دولة بدون اصلاح مالي ولا زلنا نسعى لتأمين موارد مالية لنسدد سندات الدولة بالعملات الأجنبية.. والوضع المصرفي حاليا خطر، وهذه المعركة الكبيرة مع الاميركيين اعتقد تحل عندما يذهب الحاكم رياض سلامه اليهم ويتحدث معهم ويجد طرقا لتطبيق هذا القانون بشكل يخفف من اضراره على لبنان.. وانا اؤيد تاييدا كاملا التجديد للحاكم».

وفي الختام قدمت الصلح درعا تكريميا الى العياش بإسم روتاري صيدا وقدم له بيضاوي كتابا عن المدينة.

  الاكثر قراءة في « المستقبل الإقتصادي »
Almusqtabal/ 18-05-2017 :
Almusqtabal/ 16-05-2017 : سلامه قلق من تداعيات قانون العقوبات الأميركي على لبنان ويتخوّف من أن يكون دون ضوابط ومعايير فـيصعب تطبيقه - هلا صغبيني
Almusqtabal/ 21-05-2017 : الجسر: الحريري خصّص لطرابلس فريقاً لوضع مشاريع إنمائية - رائد الخطيب
Almusqtabal/ 21-05-2017 : السيدة الأولى تفتتح سوق الأزهار والشتول في زحلة
Almusqtabal/ 19-05-2017 : حمود: مرونة قطاعنا المصرفي ستمكنه من تجاوز المراحل الصعبة
Almusqtabal/ 18-05-2017 : عون: الحكم يُدرك أهمية تفعيل الشراكة مع القطاع الخاص
Almusqtabal/ 17-05-2017 : سلامه: مستعدون لمبادرات جديدة لصون الاستقرار النقدي إذا لزم الأمر
Almusqtabal/ 22-05-2017 : «هيرميس» تواصل تنفيذ خطة تخارجها من «بنك الاعتماد اللبناني»
Almusqtabal/ 17-05-2017 : نسناس: ليس أمامنا سوى إطلاق التنمية الشاملة
Almusqtabal/ 17-05-2017 : خوري: حان الوقت كي نُوقف هجرة شبابنا إلى الخارج