يحدث الان
   19:41   
‏ترامب يؤكد أن نهاية "خلافة" تنظيم الدولة الإسلامية "باتت وشيكة" بعد سقوط الرقة
   19:40   
‏ترامب:بمساعدة حلفائنا وشركائنا سندعم الجهود الدبلوماسية لوقف العنف وللسماح بعودة اللاجئين بأمان وبدء مرحلة انتقالية تحقق إرادة الشعب السوري
   19:14   
‏وصل وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إلى الرياض في بداية جولة خليجية تستمر 6 أيام
   18:28   
‏دوري شمعون بعد قداس الشهيد داني والعائلة: يا ليت الوضع تحسّن منذ استشهاده ونحاول ان نحافظ على ما تحقق
   19:24   
‫فوز الراسينغ على النبي شيت ٢-٠ والسلام زغرتا على الشباب العربي ٢-١ السبت ضمن المرحلة الخامسة من الدوري اللبناني لكرة القدم‬
   المزيد   




السبت 20 أيار 2017 - العدد 6070 - صفحة 9
لبنان يسجل تقدّماً في الأعمال الريادية على صعيد المنطقة عام 2016
عقد امس في كلية عدنان قصار لإدارة الأعمال في الجامعة اللبنانية الأميركية (LAU)، مؤتمر صحافي اعلن خلاله نتائج «مؤشر ريادة الأعمال العالمي» ( Global Entrepreneurship Monitor: GEM2)، التي أظهرت ان «لبنان سجل تقدماً في الأعمال الريادية على صعيد المنطقة في العام 2016».

ويتم اعداد هذا المؤشر بالتعاون مع المركز اللبناني البريطاني للتكنولوجيا، وبتمويل من الحكومة البريطانية، برعاية عميد كلية ادارة الأعمال البروفسور سعيد اللاذقي ومشاركة المركز اللبناني البريطاني للتكنولوجيا ممثلا برئيس مجلس إدارته الوزير السابق نقولا صحناوي ومدير برنامج الأبحاث ايلي أخرس، والرئيس التنفيذي لفريق (GEM) في بلغاريا اسكرين كروستيف، بحضور رؤساء أقسام وأساتذة كلية ادارة الأعمال وعدد من الطلاب المختصين، اضافة الى رواد أعمال ومدراء من شركات مختلفة.

بداية، تحدث اللاذقي فأعلن أن «كلية ادارة الأعمال ستتولى اصدار مؤشر ريادة الاعمال العالمي لعام 2017 تحت اشراف الدكتور وسام الحسيني».واشار الى ان «المؤشر يهدف إلى إعطاء صورة شاملة عن الوضع الحالي لريادة الأعمال في العالم ككل ولبنان على وجه الخصوص»، لافتا الى أن «إدارة الجامعة اللبنانية الأميركية حرصت على تبني هذا المشروع من أجل تشجيع الأعمال الصغيرة والمتوسطة في لبنان، واستقطاب أكبر عدد من رواد الاعمال المهتمين بتطوير شركاتهم. كما يوفر المؤشر مصدر معلومات قيما لطلاب الجامعة خاصة الذين يدرسون اختصاصات مثل إدارة الريادة والشركات العائلية والصغيرة».

من جهته، قدم صحناوي نبذة عن المركز اللبناني البريطاني للتكنولوجيا وأهم نشاطاته. وتوقف عند أهمية فكرة ريادة الأعمال اليوم، مؤكدا أن «الحل الاساسي لوقف نزيف هجرة الشباب اللبناني، يكمن في تأمين فرص للشباب عن طريق مساعدتهم على تأسيس شركاتهم الخاصة في لبنان وخلق فرص عمل للاخرين». بدوره، عرض كروستيف تجربة بلغاريا على صعيد المؤشر، وأبدى إعجابه «الشديد بالتجربة اللبنانية في تطوير النظام التعليمي، بعدما حصل لبنان في مؤشر (GEM) على أعلى نتيجة في المنطقة على صعيد النظام التعليمي».

ثم أعلن أخرس والمستشار المشرف على «GEM» البروفسور ستيفان هيل، نتائج تقرير مؤشر العام 2016 الذي سجل تقدما لبنانيا في الأعمال الريادية على صعيد المنطقة.

واختتم المؤتمر بحفل تعارف على شرف صحناوي والضيوف.

  الاكثر قراءة في « المستقبل الإقتصادي »
Almusqtabal/ 14-10-2017 : الحريري يعزّز موقع مرفأ طرابلس ويقلب المعادلة في وجه المتاجرين - رائد الخطيب
Almusqtabal/ 14-10-2017 : زمكحل لإعادة النظر في منع الرحلات المباشـرة بين لبنان وكندا
Almusqtabal/ 14-10-2017 : تأجيل إعلان نتائج فضّ عروض البواخر بعد بقاء «كارادنيز» لوحدها
Almusqtabal/ 14-10-2017 : حاصباني يطالب بإدراج بند تعزيز القدرات البشرية لسلامة الغذاء
Almusqtabal/ 14-10-2017 : «بلوم»: الأداء المستقبلي للبورصة سيعتمد بشكل كبير على نتائج المصارف
Almusqtabal/ 16-10-2017 : سلامه: آلياتنا كافية لالتزام العقوبات الأميركية
Almusqtabal/ 16-10-2017 : حكومة ميقاتي الضريبية.. كي لا ننسى
Almusqtabal/ 12-10-2017 : فنيانوس: «الميدل إيست» ستبقى رمزاً للإصلاح والتطور والإنجاز
Almusqtabal/ 14-10-2017 : «الداخلية» تنفي علاقتها بـ«الفاليه باركينغ»
Almusqtabal/ 10-10-2017 : لقاء تجاري ــــ صناعي لتسويق المنتجات اللبنانية في المؤسسات التجارية