يحدث الان
   20:59   
‏التحكم المروري: جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية على طريق عام قانا صور، نقل الى مستشفى اللبناني الايطالي للمعالجة
   20:59   
‏الشرطة البريطانية تعيد فتح جسر ويستمنستر للمشاه في لندن
   20:55   
‏السيسي: مصر منفتحة على دول أفريقيا لكنها لا تتدخل في شؤونها الداخلية
   20:42   
‏اصابة رئيس الوزراء اليوناني الاسبق بانفجار في سيارته   تتمة
   20:30   
‏المحكمة السعودية العليا تعلن السبت أول أيام شهر رمضان
   المزيد   




السبت 20 أيار 2017 - العدد 6070 - صفحة 9
لبنان يسجل تقدّماً في الأعمال الريادية على صعيد المنطقة عام 2016
عقد امس في كلية عدنان قصار لإدارة الأعمال في الجامعة اللبنانية الأميركية (LAU)، مؤتمر صحافي اعلن خلاله نتائج «مؤشر ريادة الأعمال العالمي» ( Global Entrepreneurship Monitor: GEM2)، التي أظهرت ان «لبنان سجل تقدماً في الأعمال الريادية على صعيد المنطقة في العام 2016».

ويتم اعداد هذا المؤشر بالتعاون مع المركز اللبناني البريطاني للتكنولوجيا، وبتمويل من الحكومة البريطانية، برعاية عميد كلية ادارة الأعمال البروفسور سعيد اللاذقي ومشاركة المركز اللبناني البريطاني للتكنولوجيا ممثلا برئيس مجلس إدارته الوزير السابق نقولا صحناوي ومدير برنامج الأبحاث ايلي أخرس، والرئيس التنفيذي لفريق (GEM) في بلغاريا اسكرين كروستيف، بحضور رؤساء أقسام وأساتذة كلية ادارة الأعمال وعدد من الطلاب المختصين، اضافة الى رواد أعمال ومدراء من شركات مختلفة.

بداية، تحدث اللاذقي فأعلن أن «كلية ادارة الأعمال ستتولى اصدار مؤشر ريادة الاعمال العالمي لعام 2017 تحت اشراف الدكتور وسام الحسيني».واشار الى ان «المؤشر يهدف إلى إعطاء صورة شاملة عن الوضع الحالي لريادة الأعمال في العالم ككل ولبنان على وجه الخصوص»، لافتا الى أن «إدارة الجامعة اللبنانية الأميركية حرصت على تبني هذا المشروع من أجل تشجيع الأعمال الصغيرة والمتوسطة في لبنان، واستقطاب أكبر عدد من رواد الاعمال المهتمين بتطوير شركاتهم. كما يوفر المؤشر مصدر معلومات قيما لطلاب الجامعة خاصة الذين يدرسون اختصاصات مثل إدارة الريادة والشركات العائلية والصغيرة».

من جهته، قدم صحناوي نبذة عن المركز اللبناني البريطاني للتكنولوجيا وأهم نشاطاته. وتوقف عند أهمية فكرة ريادة الأعمال اليوم، مؤكدا أن «الحل الاساسي لوقف نزيف هجرة الشباب اللبناني، يكمن في تأمين فرص للشباب عن طريق مساعدتهم على تأسيس شركاتهم الخاصة في لبنان وخلق فرص عمل للاخرين». بدوره، عرض كروستيف تجربة بلغاريا على صعيد المؤشر، وأبدى إعجابه «الشديد بالتجربة اللبنانية في تطوير النظام التعليمي، بعدما حصل لبنان في مؤشر (GEM) على أعلى نتيجة في المنطقة على صعيد النظام التعليمي».

ثم أعلن أخرس والمستشار المشرف على «GEM» البروفسور ستيفان هيل، نتائج تقرير مؤشر العام 2016 الذي سجل تقدما لبنانيا في الأعمال الريادية على صعيد المنطقة.

واختتم المؤتمر بحفل تعارف على شرف صحناوي والضيوف.

  الاكثر قراءة في « المستقبل الإقتصادي »
Almusqtabal/ 18-05-2017 :
Almusqtabal/ 16-05-2017 : سلامه قلق من تداعيات قانون العقوبات الأميركي على لبنان ويتخوّف من أن يكون دون ضوابط ومعايير فـيصعب تطبيقه - هلا صغبيني
Almusqtabal/ 21-05-2017 : الجسر: الحريري خصّص لطرابلس فريقاً لوضع مشاريع إنمائية - رائد الخطيب
Almusqtabal/ 21-05-2017 : السيدة الأولى تفتتح سوق الأزهار والشتول في زحلة
Almusqtabal/ 19-05-2017 : حمود: مرونة قطاعنا المصرفي ستمكنه من تجاوز المراحل الصعبة
Almusqtabal/ 18-05-2017 : عون: الحكم يُدرك أهمية تفعيل الشراكة مع القطاع الخاص
Almusqtabal/ 17-05-2017 : سلامه: مستعدون لمبادرات جديدة لصون الاستقرار النقدي إذا لزم الأمر
Almusqtabal/ 22-05-2017 : «هيرميس» تواصل تنفيذ خطة تخارجها من «بنك الاعتماد اللبناني»
Almusqtabal/ 17-05-2017 : نسناس: ليس أمامنا سوى إطلاق التنمية الشاملة
Almusqtabal/ 17-05-2017 : خوري: حان الوقت كي نُوقف هجرة شبابنا إلى الخارج