يحدث الان
   22:55   
تحليق لطائرات حربية معادية في القطاع الغربي عند الحدود اللبنانية الفلسطينية المحتلة   تتمة
   22:52   
مفرزة استقصاء الشمال أوقفت مطلوبا في ضهر العين   تتمة
   22:15   
دوريات من مفرزة استقصاء بيروت توقف عددا من المطلوبين   تتمة
   22:14   
تحليق لطائرات حربية معادية في القطاع الغربي عند الحدود اللبنانية الفلسطينية المحتلة
   22:50   
ماي: استخدام الأسلحة النووية ضد السوريين وتهديدات كوريا الشمالية يضعنا أمام تحديدات
   المزيد   




السبت 20 أيار 2017 - العدد 6070 - صفحة 10
المغرب يندّد بتعرّض أحد ديبلوماسييه «لاعتداء» من قبل مسؤول جزائري
ندد المغرب بتعرض أحد ديبلوماسييه لـ«اعتداء جسدي» من قبل مسؤول جزائري خلال اجتماع للجنة تابعة للامم المتحدة في الكاريبي.

وقال مسؤول مغربي رفيع المستوى ان «لجنة 24 الخاصة، التابعة للامم المتحدة حول إنهاء الاستعمار، كانت تعقد أول من أمس الخميس اجتماعا في جزيرة سانتا لوتشيا».

واوضح المسؤول «في السنوات الاخيرة، تطرح مشكلة تمثيل ولاياتنا في الجنوب (الصحراء الغربية) في كل هذه الاجتماعات، اذ يعترض ممثلونا على حضور جبهة البوليساريو» التي تطالب بتنظيم استفتاء لتقرير المصير في المنطقة.

واضاف المصدر «خلال الاجتماع قام سفيان ميموني، المدير العام في وزارة الخارجية الجزائرية، بالاعتداء جسديا على نائب سفيرنا الى سانتا لوتشيا».

وتابع المسؤول وهو يحمل صورا لدعم أقواله «لقد اضطر الديبلوماسي الى التوجه الى المستشفى بينما تم تعليق الاجتماع وتقديم شكوى».

يظهر في الصور رجل يرتدي بذة داكنة، وهو مدد أرضا، بينما يقوم احد عناصر الاسعاف بتقديم العناية له.

بدوره، اكد وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة الحادث، وقال «عندما تصل الأمور إلى خرق كل التقاليد والاعراف الديبلوماسية، من قبل ديبلوماسي رفيع المستوى، هو ثالث مسؤول في وزارة الخارجية الجزائرية، فذلك خطير جدا».

وتابع بوريطة «انه دليل على التوتر الشديد في الديبلوماسية الجزائرية: ان يتوجه مسؤول جزائري الى سانتا لوتشيا، وان يلجأ الى العنف بعدما اغضبته مطالب ممثلينا. لكن مثل هذا السلوك يثير الاستغراب من قبل بلد يقول انه مجرد مراقب»، في إشارة إلى الجزائر.

ودعا بوريطة الجزائر في المقابل الى «المساهمة في التوصل الى حل وتحمل مسؤولياتها في هذا الملف». مشيرًا أن المغرب وضع شكوى في الموضوع، وبلّغ المنظمين والأمم المتحدة بهذا التصرّف «الغريب وغير المقبول»، إذ «لم يستطع الدبلوماسي الجزائري الإقناع فلجأ إلى العنف»، يتابع بوريطة، متحدثا عن أن الدبلوماسي المغربي يوجد حاليا في المستشفى.

وأضاف بوريطة أن «درجة النرفزة التي وصلها إليها هذا الديبلوماسي الجزائري قد تكون نتيجة انزعاج البعض من عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، وقد تكون كذلك نتيجة انزعاج الديبلوماسي من دفاع مجموعة من الدول خلال الاجتماع عن توجه يقضي مشاركة منتخبين يمثلون الأقاليم الجنوبية للمغرب في اللقاءات المقبلة للجنة».

وتابع بوريطة أن ما وقع يؤكد كذلك أن «الجزائر معنية بالملف عكس ما تعلنه على الدوام» (نزاع الصحراء)، وأن الدول غير المعنية «لا تبعث بممثليها إلى اجتماع من هذا النوع، خاصة وأن من مثلها هو دبلوماسي رفيع المستوى»، لافتا أن هذا الأخير عبّر بـ«أحسن طريقة عن وضع الجزائر في هذا الوضع».

(أ ف ب، سي ان ان)

  الاكثر قراءة في « شؤون عربية و دولية »
Almusqtabal/ 15-09-2017 : تونس تلغي حظر زواج المسلمات بغير المسلمين
Almusqtabal/ 18-09-2017 : الأكراد والمصير: أبعد من استفتاء - جمانة نمّور
Almusqtabal/ 13-09-2017 : «الآستانة 6».. أمل مرتقب لكبح الحرب السورية
Almusqtabal/ 13-09-2017 : تقرير للأمم المتحدة يكشف تعدّيات على مهاجرين في طريقهم إلى أوروبا
Almusqtabal/ 13-09-2017 : وزراء الخارجية العرب يدعون إلى توحيد الجهود للقضاء على الإرهاب
Almusqtabal/ 14-09-2017 : أردوغان يرفض مخاوف «الأطلسي» من صفقة صواريخ «إس ــــــ 400»
Almusqtabal/ 17-09-2017 : بنغلادش تُحذّر ميانمار من خرق مجالها الجوي على خلفية أزمة اللاجئين
Almusqtabal/ 17-09-2017 : «قوات سوريا الديموقراطية» تتهم الطيران الروسي باستهدافها في دير الزور
Almusqtabal/ 19-09-2017 : أعمال عنف جديدة ضد الروهينغا ودعوات لفرض عقوبات على ميانمار
Almusqtabal/ 18-09-2017 : تعزيز إجراءات الأمن في نيويورك قبيل‭ ‬اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة