يحدث الان
   19:41   
‏ترامب يؤكد أن نهاية "خلافة" تنظيم الدولة الإسلامية "باتت وشيكة" بعد سقوط الرقة
   19:40   
‏ترامب:بمساعدة حلفائنا وشركائنا سندعم الجهود الدبلوماسية لوقف العنف وللسماح بعودة اللاجئين بأمان وبدء مرحلة انتقالية تحقق إرادة الشعب السوري
   19:14   
‏وصل وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إلى الرياض في بداية جولة خليجية تستمر 6 أيام
   18:28   
‏دوري شمعون بعد قداس الشهيد داني والعائلة: يا ليت الوضع تحسّن منذ استشهاده ونحاول ان نحافظ على ما تحقق
   19:24   
‫فوز الراسينغ على النبي شيت ٢-٠ والسلام زغرتا على الشباب العربي ٢-١ السبت ضمن المرحلة الخامسة من الدوري اللبناني لكرة القدم‬
   المزيد   




السبت 20 أيار 2017 - العدد 6070 - صفحة 2
التقى وفدي مجلس الأعمال اللبناني ـــــ العراقي واتحاد الناشرين العرب
الحريري يطلع على إجراءات الحد من تلوّث الليطاني ويوفد وزير الصحة الى البقاع
ترأس رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري في السراي الحكومي أمس، اجتماعاً للجنة الوزارية المكلفة متابعة موضوع تلوث نهر الليطاني حضره الوزراء: علي حسن خليل، جمال الجراح وسيزار أبي خليل، رئيس مجلس الانماء والاعمار نبيل الجسر ومستشار الرئيس الحريري للشؤون الانمائية فادي فواز، وتم خلاله البحث في السبل الآيلة الى وضع الخطة التنفيذية لمعالجة التلوث موضع التنفيذ والمباشرة بها.

بعد الاجتماع، قال الوزير أبي خليل: «ناقشت اللجنة اليوم موضوع التلوث على طول مجرى نهر الليطاني واستعرضنا مشاريع الصرف الصحي التي تمتد على طول المجرى أيضاً، والتي من شأنها أن تحدّ من التلوث، وتطرقنا الى هذه المسائل من الناحيتين التقنية والمالية، فهناك مشاريع تم تأمين التمويل اللازم لها وأخرى يجري العمل على تأمين تمويلها، وقد تم تحديد اجتماع للجنة يعقد بعد جلسة مجلس الوزراء الاربعاء المقبل لنتمكن مع الوزراء المعنيين كافة من مناقشة مسألة التلوث الصناعي الذي يطال النهر أيضاً».

أضاف: «كما وضعت دولة الرئيس والسادة الوزراء في أجواء التدابير التي اتخذناها لتشغيل محطة زحلة للصرف الصحي والتي نأمل أن يصار الى وضعها في الخدمة خلال شهرين لتقوم بواجباتها لجهة تكرير مياه الصرف الصحي والحد من التلوث في هذه المنطقة. كذلك كلف الرئيس الحريري وزير الصحة متابعة موضوع التلوث في منطقة قب الياس وسوف يتم تنظيم زيارة ميدانية الى المنطقة. كما كلف الهيئة العليا للاغاثة متابعة هذا الموضوع مع وزارة الصحة».

ورداً على سؤال عما اذا كان هناك جدول زمني لحل مسألة التلوث في نهر الليطاني، أكد على «الجدية التي يتم التعاطي بها مع هذا الموضوع، وهناك تصميم من الجميع لانهائه بأسرع وقت ممكن، والرئيس الحريري يتعاطى معه بجدية بالغة ويتابعه بتفاصيله»، مشدداً على أن هناك تنسيقاً مع البلديات في هذا الموضوع.

ومساء، استقبل الرئيس الحريري وفداً من مجلس الاعمال اللبناني - العراقي برئاسة رئيس المجلس عبد الودود النصولي، وتم خلال اللقاء البحث في القضايا والحقوق المالية للبنانيين في العراق.

وقال نائب رئيس المجلس اياد موصللي: «ان هذه الزيارة جاءت لاطلاع الرئيس الحريري على المعاناة التي تعرض ولا يزال يتعرض لها رجال الاعمال اللبنانيون في العراق، حيث أن أموالهم وحقوقهم لدى الحكومة والبنوك والقطاع الخاص مسلوبة ومهدورة وضائعة وهي بالملايين وتعود الى ما قبل العام 2003 وحتى اليوم ومعظمها ترتب نتيجة عقود واعتمادات وودائع لدى البنوك وديون على المؤسسات والدولة، ومنذ ذلك الحين لم يتم صرف أي جزء من هذه الحقوق لأصحابها فيما أعاد لبنان للعراق كل ما كان لديه من أموال مودعة في المصارف».

وأوضح أن «الرئيس الحريري أبدى اهتماماً كبيراً بالموضوع ووعد بمتابعته مع المسؤولين العراقيين لايجاد الحلول المناسبة. كما طالب الوفد الرئيس الحريري والحكومة الاهتمام بهذا الامر وايجاد حل لهذه المسالة مع السلطات العراقية والعمل على إنعاش الحركة التجارية والاقتصادية بين البلدين وتسهيل حركة تبادل المنتجات وتنظيم زيارات وفود متبادلة واقامة المعارض».

كما التقى الرئيس الحريري وفداً من اتحاد الناشرين العرب برئاسة محمد رشاد، قدم اليه درعاً تذكارية عربون وفاء وتقدير، في حضور رئيسة اتحاد الناشرين اللبنانيين سميرة عاصي.

وزاره وفد من آل الدنا شكره على تعزيته بوفاة المرحومة الحاجة دلال الدنا.

وكان الرئيس الحريري استقبل في «بيت الوسط» نائب رئيس الحكومة وزير الصحة غسان حاصباني، الذي أوضح أن «البحث تناول شؤون وزارة الصحة لا سيما ما يخص موضوع صناعة الادوية والعلاقة التي نبنيها في هذا الاطار مع السوق المصرية من خلال تصدير الأدوية اللبنانية اليها، بعد الاتفاقية التي توصلنا اليها خلال انعقاد اللحنة العليا اللبنانية - المصرية.كما عرضنا للاوضاع العامة والمواضيع المطروحة وضرورة الاستمرار في العمل المجدي وتضامن مجلس الوزراء بالنسبة الى الملفات بطريقة فاعلة كما نتمنى جميعاً».

تعميم

الى ذلك، أصدر رئيس مجلس الوزراء تعميماً طلب فيه الى جميع الإدارات العامة عند ورود هبات اليها من إدارات عامة أو مؤسسات عامة أو بلديات أو اتحاد بلديات، عدم عرض الموضوع على مجلس الوزراء والاكتفاء بتطبيق أحكام الفقرة الثالثة من المادة الحادية عشرة من المرسوم رقم 8620 تاريخ 12/6/1996.

وجاء في نص التعميم:

«نصت المادة 52 من قانون المحاسبة العمومية، المرسوم رقم 14969 تاريخ 30/12/1963، على ما يلي: «تقبل بمرسوم يتخذ في مجلس الوزراء الأموال التي يقدمها للدولة الأشخاص المعنويون والحقيقيون. وتقيد في قسم الواردات من الموازنة وإذا كانت لهذه الأموال وجهة إنفاق معينة فتحت لها بالطريقة نفسها إعتمادات بقيمتها في قسم النفقات».

ونصت الفقرة الثالثة من المادة الحادية عشرة من المرسوم رقم 8620 تاريخ 12/6/1996، (تنظيم محاسبة المواد) على ما يلي: «يكون التنازل بدون بدل بين الإدارات والمؤسسات العامة والبلديات بقرار من الوزيرين المختصين أو من يقوم مقامهما حسب أحكام المادة التاسعة والأربعين من هذا المرسوم».

ولما كانت بعض الإدارات العامة تعرض على مجلس الوزراء المواضيع المتعلقة بقبول الهبات الواردة إليها من إدارات عامة أو مؤسسات أو بلديات تطبيقاً للمادة 52 من قانون المحاسبة العمومية،

واستناداً الى رأي هيئة التشريع والاستشارات رقم 63/2017 تاريخ 11/2/2017، تخضع الهبات الواردة الى الإدارة العامة من إدارة عامة اخرى أو من مؤسسة عامة أو من بلدية في قبولها الى أحكام الفقرة الثالثة من المادة الحادية عشرة من المرسوم رقم 8620 تاريخ 12/6/1996 وليس لأحكام المادة 52 من قانون المحاسبة العمومية.

لذلك، يطلب الى جميع الإدارات العامة عند ورود هبات اليها من إدارات عامة أو مؤسسات عامة أو بلديات أو اتحاد بلديات، عدم عرض الموضوع على مجلس الوزراء والاكتفاء بتطبيق أحكام الفقرة الثالثة من المادة الحادية عشرة من المرسوم رقم 8620 تاريخ 12/6/1996».

  الاكثر قراءة في « شؤون لبنانية »
Almusqtabal/ 13-10-2017 : ريفي يتبنّى حملة الممانعة ضدّ رفيق الحريري و«سوليدير» - خالد موسى
Almusqtabal/ 14-10-2017 : في جدّية ترامب - علي نون
Almusqtabal/ 10-10-2017 : العقوبات تُحيّد الجيش والمصارف..ولا تُبدّد المخاوف -  ثريا شاهين
Almusqtabal/ 11-10-2017 : حين يريد «حزب الله» الشيء ونقيضه في السياسة الإقليمية -  وسام سعادة
Almusqtabal/ 10-10-2017 : في بديهيات بسيطة! - علي نون
Almusqtabal/ 13-10-2017 : الحرب القريبة.. البعيدة؟ - علي نون
Almusqtabal/ 14-10-2017 : يقال
Almusqtabal/ 12-10-2017 : في «الإرهاب».. الشامل! - علي نون
Almusqtabal/ 13-10-2017 : إعادة إعمار سوريا و«لعبة» شدّ الحبال الروسي ــــ الغربي -  ثريا شاهين
Almusqtabal/ 16-10-2017 : عن إسرائيل المحتارة حيال موقف روسيا في المواجهة الإقليمية القادمة - وسام سعادة