يحدث الان
   23:55   
‏ترمب: الدعم الأميركي لأفغانستان ليس "شيكا على بياض"
   23:50   
‏ترمب: لن نصمت بشأن الملاذات الآمنة لطالبان وللإرهابيين في باكستان
   23:48   
‏ترمب: سنعزز قدرات جيشنا لضرب الإرهابيين والشبكات الاجرامية
   23:45   
‏ترمب: هدفنا في أفغانستان وباكستان هو القضاء على الإرهاب الذي يهدد أميركا
   23:43   
‏ترمب: الانسحاب السريع من أفغانستان غير مقبول وينتج عنه فراغ في السلطة
   المزيد   




السبت 20 أيار 2017 - العدد 6070 - صفحة 1
واشنطن: أنشطة طهران ضارة لسوريا
هاجمت الولايات المتحدة الأنشطة الإيرانية «الضارة لسوريا والمزعزعة للاستقرار» حسب وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس، الذي أشار إلى أن الضربة الأميركية أخيراً قرب الحدود المشتركة السورية – الأردنية – العراقية استهدفت قوات «تقودها إيران» على الأرجح.

وقال ماتيس في مؤتمر صحافي عقده في مقر وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، «استهدافنا بسوريا كان دفاعاً عن النفس وعن قواتنا. قوات إيرانية داعمة للأسد كانت باتجاه منطقة سبق لروسيا أن نصحتها بعدم التوجه إليها..»، مشيراً إلى أن القصف استهدف قوات «تقودها إيران» على الأرجح.

ونفذ الجيش الأميركي الضربة مستهدفاً مقاتلين كانوا في طريقهم إلى قاعدة التنف العسكرية في جنوب سوريا قرب الحدود مع العراق والأردن، والتي تستخدمها الولايات المتحدة ومسلحون مدعومون من واشنطن.

وقال ماتيس «كانت (الضربة) ضرورية بسبب تحرك طابعه هجومي بقدرات هجومية لما نعتقد أنه قوات تقودها ايران»، مضيفاً أنه غير متأكد من وجود قوات إيرانية على الأرض.

وتابع الوزير الأميركي قائلاً إن «النظام الإيراني يلعب دوراً غير مساعد، فبفضله ظل الأسد في السلطة وعمليات النظام الإيراني ضارة لسوريا ومزعزعة للاستقرار».

يُشار إلى أن المرصد السوري قال إن الغارة دمرت سيارات وقتلت ثمانية من عناصر الجماعات المسلحة التي تدعم قوات الأسد في حربها ضد المعارضة.

وأشاد المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات يحيى العريضي بضربة التحالف الدولي. وقال «نرحب بتحرك قوي ضد القوات الأجنبية التي حولت سوريا الى ميدان للقتل».

ونددت موسكو بالقصف «غير المقبول» ضد القوات السورية، فقد انتقد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قيام مقاتلات أميركية بقصف قوات مدعومة من النظام السوري، قرب منطقة التنف واصفاً الهجوم بـ«غير المشروع».

وقال في تصريح صحافي «مهما كان سبب الهجوم فهو غير شرعي». وأضاف لافروف «يُعد الهجوم انتهاكاً جديداً لوحدة الأراضي السورية»، نافياً تلقي موسكو أي تحذير من واشنطن قبل شن الهجوم.

وفي السياسة، انتهت جولة سادسة من محادثات السلام السورية بإشراف الأمم المتحدة من دون أن تحقق أي تقدم حقيقي. وأعلن المبعوث الخاص للأمم المتحدة ستافان دي ميستورا للصحافيين في ختام أربعة أيام من المفاوضات غير المباشرة في جنيف بين وفد دمشق برئاسة سفير الأسد لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري والهيئة العليا للمفاوضات المعارضة، إنه يريد استئناف المحادثات في حزيران لكن لم يتم تحديد موعد حتى الآن.

والتقدم الملموس الوحيد هذا الأسبوع كان محادثات لموظفي الأمم المتحدة مع خبراء حكوميين من جهة، والمعارضة من جهة أخرى، تطرقت الى «القضايا القانونية والدستورية». وقال المبعوث الدولي «نحن لن نقوم بصياغة الدستور، لكن هذا سيساعد كثيراً».

وقال رئيس وفد المعارضة السورية نصر الحريري إن المحادثات التي جرت في جنيف أحرزت تقدماً ضئيلاً لكنه رأى أن «الإبقاء على العملية (...) يُشكل بحد ذاته نجاحاً». وشهدت الهيئة العليا للمفاوضات على هامش مشاركتها في جنيف انقساماً بين أعضائها تمثل في انسحاب عدد من الفصائل العسكرية المعارضة مساء الخميس من الوفد التفاوضي لعدم ارتياحها لعمل الهيئة. وعلى غرار جولات سابقة، اصطدمت الاجتماعات في جنيف بتعنت الطرفين إذ كررت المعارضة السورية مطالبتها برحيل الأسد مع بداية المرحلة الانتقالية، وهو أمر ترفض دمشق مناقشته. 

(أ ف ب، سكاي نيوز، الأناضول)


  الاكثر قراءة في « الصفحة الأولى »
Almusqtabal/ 15-08-2017 : ترامب بين كيم جونغ ــــ أون وخامنئي! - أسعد حيدر
Almusqtabal/ 14-08-2017 : أمير الكويت يُطمئن الحريري: العلاقات ثابتة ومستمرة - الكويت ــــ جورج بكاسيني
Almusqtabal/ 14-08-2017 : ليس بالفجور تُفرض الوصاية الإيرانية... - خيرالله خيرالله
Almusqtabal/ 15-08-2017 : انفتاح الصدر خليجياً يُفزع إيران - بغداد ــــ علي البغدادي ووكالات
Almusqtabal/ 13-08-2017 : غرامُ الأفاعي! - بول شاوول
Almusqtabal/ 15-08-2017 : حوار بعبدا يُثبّت «السلسلة والتمويل».. و«معجّل مكرّر» للتعديل
Almusqtabal/ 15-08-2017 : 3 شهداء لبنانيين بهجوم إرهابي في واغادوغو
Almusqtabal/ 18-08-2017 : سوريا بين «القيصر» و«المرشد» ونتنياهو! - أسعد حيدر
Almusqtabal/ 10-08-2017 : واشنطن تبدأ من تلعفر تطويق التمدّد الإيراني - بغداد ــــــ علي البغدادي
Almusqtabal/ 21-08-2017 : «فجر الجرود» تتقدّم: «الثلث» الأصعب الأخير