يحدث الان
   19:41   
‏ترامب يؤكد أن نهاية "خلافة" تنظيم الدولة الإسلامية "باتت وشيكة" بعد سقوط الرقة
   19:40   
‏ترامب:بمساعدة حلفائنا وشركائنا سندعم الجهود الدبلوماسية لوقف العنف وللسماح بعودة اللاجئين بأمان وبدء مرحلة انتقالية تحقق إرادة الشعب السوري
   19:14   
‏وصل وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إلى الرياض في بداية جولة خليجية تستمر 6 أيام
   18:28   
‏دوري شمعون بعد قداس الشهيد داني والعائلة: يا ليت الوضع تحسّن منذ استشهاده ونحاول ان نحافظ على ما تحقق
   19:24   
‫فوز الراسينغ على النبي شيت ٢-٠ والسلام زغرتا على الشباب العربي ٢-١ السبت ضمن المرحلة الخامسة من الدوري اللبناني لكرة القدم‬
   المزيد   




الإثنين 19 حزيران 2017 - العدد 6099 - صفحة 6
«ساس» تعمل على ردم الهوة في مهارات استخدام البيانات العالمية
تشكل علوم البيانات واحدة من أسرع مجالات العمل نمواً على مستوى العالم، حيث يزداد إدراك الحكومات والمؤسسات للفوائد التي تنطوي عليها البيانات التحليلية ونتائج علوم البيانات في مجالات التطوير والتنمية والقدرة على الابتكار بما يواكب احتياجات عملائها ومواردها الداخلية.

وأدى الاهتمام المتزايد بتحليلات البيانات إلى حدوث هوة في أعداد المهارات المتمرسة في هذا المجال حول العالم، حيث أشارت توقعات شركة «ماكنزي» الاستشارية العالمية إلى حدوث نقص في المهارات يراوح بين 40 في المئة و60 في المئة. وسيحتاج قطاع علوم البيانات في الولايات المتحدة وحدها إلى 190 ألف موظف إضافي بحلول عام 2018.

من ناحية أخرى، ترجح أحد التقارير الصادرة مؤخراً عن شركة «برايس ووتر هاوس كوبرز» أن يتم توفير نحو 2,7 مليوني وظيفة في مجال علوم البيانات وتحليلاتها خلال الأعوام الثلاثة المقبلة، وذلك انطلاقاً من الحاجة الماسة للمؤسسات القائمة على البيانات إلى الحصول على الرؤى الاستشرافية التشغيلية التي توفرها البيانات بهدف توفير الدعم اللازم لاتخاذ القرارات الاستراتيجية للأعمال على نحو سريع وفاعل.

من جانبها، تسعى «ساس»، الشركة الرائدة في مجال برمجيات وخدمات التحليلات، بشكل حثيث لمعالجة النقص الحاصل من خلال إطلاق مجموعة من المبادرات. وضمن إطار جهودها الرامية لتوفير مهارات رفيعة المستوى في مجال علوم البيانات وتحليلاتها، تتعاون «ساس» حالياً مع أكثر من 4 آلاف جامعة حول العالم من خلال مبادرة «برامج ساس الأكاديمية العالمية».

ويتجلى ذلك من خلال التعاون الذي عقدته «ساس» مؤخراً مع «الجامعة الاميركية للعلوم والتكنولوجيا» في بيروت، والتي كانت على الدوام المؤسسة الرائدة في اعتماد التكنولوجيا وتبنيها لتمكين التعليم ورفع سويته في لبنان. وكانت الجامعة أول مؤسسة في لبنان تطلق برامج أكاديمية متخصصة في تحليلات الأعمال وعلوم البيانات على مستوى درجة البكالوريوس والدراسات العليا أيضاً.

بالتوازي مع ذلك، تتعاون الجامعة اليوم مع مركز الرياضيات والمعلومات التجارية في جامعة «نورث إيست» في جنوب أفريقيا لاستكشاف إمكانات تقديم برامج دراسات عليا متقدمة ومرتبطة بسوق العمل في مجال التحليلات المصرفية في لبنان.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال نائب رئيس «الجامعة الأميركية للعلوم والتكنولوجيا» رائد صقر: «نؤمن في الجامعة بأهمية التحليلات وعلوم البيانات، فهي ليست مجرد مقررات يتوجب على الطالب اجتيازها للنجاح، بل مجالات هامة تطلبها الشركات المحلية والإقليمية والدولية، فهي تتضمن دراسة المهارات والتقنيات وأساليب اتخاذ القرارات على أرفع المستويات، لتحقيق أعلى مستويات القيمة للشركات والأعمال».

وقال الرئيس التنفيذي لـ«ماتريكس تي أر سي» وليد سمعان: «منذ إطلاقه عام 2016، حرص البرنامج على استشراف واستهداف أفضل خبراء علم البيانات وتحليلاتها في المنطقة. لدينا 10 دورات تغطي جميع جوانب ما يحتاجه السوق من تحليلات البيانات والجوانب التقنية، إلى جانب أكثر من 4500 شريحة تعليمية مصممة من قبل أفضل الأساتذة والمهنيين من ذوي الخبرة والمؤهلات العالية. ومن خلال شراكتنا مع ساس، سنقوم بإدراج حلول خاصة بقطاعات محددة، وأنا متأكد من أنها سوف البرنامج ليمثل مرجعا عالميا مهما».

وبهذه المناسبة، قال مدير ممارسات إدارة المعلومات والتحليلات لدى شركة «ساس» يجيت كاراباغ: «ثمة نمو متسارع في الطلب على خبراء البيانات ضمن المؤسسات، القادرين على جمع وتنظيم وتحليل البيانات التي تساعد صانعي القرار على الوصول إلى حلول سليمة للأعمال التي تشهد نمواً متسارعاً. ومع دخولنا في العصر الرقمي الجديد. ومن خلال فهمها العميق لاحتياجات ومتطلبات الأعمال، تسعى ’ساس‘ إلى تحقيق هدفها المتمثل في ردم هوة مهارات علوم البيانات والتحليلات من خلال مبادراتها المختلفة».

وستشهد الجلسة كذلك تقديم كلمة رئيسية من قبل البروفيسور ريان دي جونغ، أحد قادة الفكر في شركة «ساس» ومدير «مركز علوم الرياضيات والمعلوماتية التجارية» في جامعة «نورث ويست» جنوب أفريقيا. ومن خلال خبرته الواسعة التي تمتد لأكثر من 40 عاماً في مجال الاستشارات التحليلية – قضى 20 عاماً منها في القطاع المصرفي-، سيقدم دي جونغ رؤى معمقة حول السبل التي يتعين على الشركات اتباعها لتحقيق قفزات نوعية في عالم البيانات الجديد، إلى جانب ضمان تحقيق النجاح في المشاريع وتعزيز قيمة الأعمال مستعيناً بأمثلة عملية لتسليط الضوء على الأساليب الكفيلة باستقطاب العملاء، وزيادة المبيعات، وتحسين تجارب العملاء، والحد من المخاطر، وتعزيز مستويات الكفاءة.

  الاكثر قراءة في « بزنس »
Almusqtabal/ 11-10-2017 : «شاتو كفريا» تنضمّ الى الفنان ايفان دبس لتصميم الغلاف الخاصّ من «Bretèches 2015»
Almusqtabal/ 11-10-2017 : مؤسسة التمويل توّقع اتفاقية تمويل تجاري مع «لبنان والمهجر»
Almusqtabal/ 11-10-2017 : الحايك: دوافعنا إنسانية وتجارية والأرقام إلى تزايد مع ضغوط الحياة
Almusqtabal/ 11-10-2017 : «أكسا الشرق الأوسط» تحتفل باليوم السنوي للشركاء
Almusqtabal/ 16-10-2017 : وسام المجلس الماروني لمديرَي «جعيتاوي» أبي شبل ويارد
Almusqtabal/ 11-10-2017 : «هواوي» تبرم شراكة مع «تي يو في راين لاند» لاستصدار شهادة اعتماد لتكنولوجيا الشحن السريع
Almusqtabal/ 11-10-2017 : الجراح يرعى مبادرة «touch forest» لزيادة المساحات الخضراء في البقاع الغربي
Almusqtabal/ 17-10-2017 : «مؤتمر هواوي للابتكار بالشرق الأوسط» يناقش خارطة طريق التحوّل الرقمي
Almusqtabal/ 17-10-2017 : أبو جودة يستعجل وضع خطة لتحريك عجلة الاقتصاد
Almusqtabal/ 17-10-2017 : «روتانا لبنان» يجمع الشركات ومديري المبيعات في فنادقها في قطر والأردن وتركيا