يحدث الان
   15:03   
‏رئيس وزراء اسبانيا يعلن انه سيتم تعليق مهام حكومة كاتالونيا
   14:39   
‏رئيس الحكومة الإسبانية: لن نستخدم الدستور لحكم كتالونيا بشكل مباشر
   14:20   
‏باسيل عبر "تويتر": أمثولة جديدة العناد بالحق لا يخطئ والنتيجة لصالح صاحب القضية مبارح مستشفى البوار رجعت للأوادم وبكرا الكهربا
   14:09   
‏اعتصام وتجمع للجان المستأجرين في ساحة الشهداء
   14:02   
‏وزارة الهجرة العراقية: 120 ألف شخص نزحوا من كركوك وطوزخورماتو
   المزيد   




الإثنين 19 حزيران 2017 - العدد 6099 - صفحة 16
صحتك
لتجنّب اضطرابات النوم في رمضان
عديد من الناس يربطون رمضان بالطعام وخصوصاً الوجبات الدسمة ليلاً والتي تؤثر على النوم عن طريق زيادة الوقت الذي تحتاجه للنعاس. أيضًا في رمضان يبدأ العمل متأخراً و الأسواق تفتح في المساء بشكل أكبر بجانب زيادة الاجتماع بالعائلة والأصدقاء بعد الإفطار، ونتيجة لذلك يعاني الشخص من نقص النوم ليلاً مما يترتب عليه الاحساس بالكسل والميل للنوم وتغيرات المزاج صباحاً، فيلجأ الشخص إلى النوم لساعات طويلة نهارًا. إلى جانب الأسباب السابقة يحدث لجسمك بعض التغيرات الفسيولوجية التي تحدث لدماغك وتؤثر على تصرفاتك في رمضان، ومنها التغير المفاجئ في وقت النوم والطعام يؤدي إلى زيادة معدل التمثيل الغذائي ليلاً فترتفع درجة حرارة الجسم ويؤدي ذلك إلى تأخر النوم .

للحصول على نوم هادئ ليلاً نظم نومك، أي حدد لنفسك مواعيد للنوم، وحدد موعد نوم ثابتاً يومياً حتى في أيام العطلة، وإذا واجهت صعوبة في النوم حاول الاسترخاء قليلاً أو أخلد للنوم عندما تكون مرهقًا،

انتبه لنوع الطعام بعد الإفطار اعتدل في تناول الطعام وابتعد عن تناول المنبهات قبل الذهاب للنوم.

قلص وقت القيلولة إلى 10-30 دقيقة، فالنوم ساعات طويلة نهارًا يحول دون الحصول على قسط كاف من النوم ليلاً ويؤثر على تركيزك في اليوم التالي.

ابتعد عن التوتر وقم بأنشطة تساعد على الاسترخاء، مارس الرياضة، علماً أنك أثناء الصيام هناك انواع من الرياضة تقوم بها يومياً بالفعل مثل صعود الدرج أو المشي.