يحدث الان
   11:20   
الجيش: تمارين تدريبية في عرض البحر مقابل انفه   تتمة
   11:17   
اسرائيل تتراجع عن تركيب كاميرات إلكترونية على أبواب الأقصى   تتمة
   11:13   
‏النائب وليد سكرية ل"الحدث" : لا أوامر سياسية للجيش اللبناني بالمشاركة ميدانياً في المعركة
   11:09   
‏الرئيس عون لوفد من القضاة: الاستقامة أولاً ثم إرادة العمل وبعدهما المعرفة القانونية
   11:07   
بوتين لترامب: القراصنة الروس محترفون ولايتركون أي أثر لعملهم   تتمة
   المزيد   




الثلاثاء 18 تموز 2017 - العدد 6126 - صفحة 13
«120 نبضة في الدقيقة» في دور العرض قريباً
شهر واحد يفصلنا عن بدء العرض التجاري للفيلم الفرنسي «120 نبضة في الدقيقة»، في صالات العرض العالمية وهو الفيلم الذي حقق نجاحاً كبيراً خلال مشاركته في مهرجان كانّ بدورته هذا العام، وحصل من خلالها على أربع جوائز من بينها الجائزة الكبرى.

يتناول فيلم المخرج الفرنسي روبين كامبيو ذو الأصول المغربية، بدايات نضال أعضاء جمعية «أكت أب» لمكافحة الإيدز (مرض نقص المناعة المكتسبة) التي أسست عام 1989 في فرنسا، والمنبثقة عن ائتلاف المثليين. يصور المخرج من الداخل اجتماعات الحركة والتظاهرات التي تنظمها والمصاعب التي تواجهها.

شهرت «أكت أب» بعملياتها الصادمة. فأهداف الحركة هي جلب انتباه وسائل الإعلام والضغط على الشخصيات السياسية لتحسين ظروف المرضى وتغيير الصورة المكتسبة عنهم في المجتمع مهما كانت ميولهم الجنسية أو انتماؤهم الاجتماعي.

يرى العديد في «أكت أب» قوة سياسية مبنية على معارضة الوضع السائد. تقول إيمانويل كوس وهي رئيسة سابقة للجمعية إن «أبعد من غضب«أكت أب»، يوجد فضح للمعيار العام الذي يقرر لنا ما هو خير أو شر ويحكم على حياتنا ما إذا كانت مقبولة أم لا».

توفي الآلاف في تلك الفترة التي انتشر فيها مرض الأيدز، ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي، خصوصا في وسط المثليين. وتتواصل الهزة التي أحدثها «الوباء» إلى يومنا هذا. عبر «120 نبضة في الدقيقة» يصور كامبيو التظاهرات التي حملت فيها التوابيت على الأكتاف، والملصقات على الجدران، وتوزيع الواقيات الذكرية، والصوالب التي تغطي الأرض، والشعارات التي طبعت شبابه «الصمت = الموت».. كما صور نهر السين دما يسيل تحت جسور باريس في مشهد أخاذ ومؤثر.

  الاكثر قراءة في « ثقافة و فنون »
Almusqtabal/ 15-07-2017 : إعلان برنامج الدورة الأولى من «بيروت ديزاين فير»
Almusqtabal/ 16-07-2017 : مجلة «لير» تختار روايات الصيف
Almusqtabal/ 15-07-2017 : دور الأدب والموسيقى في تحقيق استقلالها - سحر طه
Almusqtabal/ 16-07-2017 : من إمارة العبسي إلى خلافة البغدادي
Almusqtabal/ 17-07-2017 : الجنس في بلاد المغرب
Almusqtabal/ 19-07-2017 : أهم عشرة أفلام في الصيف الأميركي - ب. ش
Almusqtabal/ 20-07-2017 : معرض «صُنعَ في تشكيل 2017»
Almusqtabal/ 18-07-2017 : نجاح كليب «عكس اللي شايفينها» لأليسا
Almusqtabal/ 18-07-2017 : مسلسل «عفاريت عادل إمام» هل خلعته عن عرشه - سحر طه
Almusqtabal/ 20-07-2017 : «ضمير الأغنية» الأفريقية.. كيداجو في بعلبك - يقظان التقي