يحدث الان
   09:58   
‏‫بقرادونيان‬ لـ"صوت لبنان – 93.3": قرار المجلس الدستوري ثوري وأدعو الحكومة الى تقديم الموازنة لدرسها في مجلس النواب والبت بقانون الضرائب
   09:26   
‏احصاءات التحكم المروري: قتيل و10 جرحى في 9 حوادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية
   08:46   
‏‫ايران‬ تعلن اجراء تجربة ناجحة لصاروخ "خرمشهر"
   08:21   
‏وزير الخارجية الصيني: الوضع في شبه الجزيرة الكورية يزداد خطورة وإن جميع الأطراف بحاجة للتحلي بالهدوء
   01:06   
مديرية أمن الدولة في الجنوب اوقفت فلسطينيا ينتمي الى مجموعة "البلالين " في مخيم عين الحلوة وسلمته لمخابرات الجيش بعد التحقيق معه   تتمة
   المزيد   




الثلاثاء 18 تموز 2017 - العدد 6126 - صفحة 3
اجتماع استثنائي لـ «التغيير والاصلاح» برئاسة باسيل
كنعان: ضرائب نوعية لا تطال المواطنين
أكد أمين سر تكتل «التغيير والاصلاح» النائب ابراهيم كنعان، «أننا على بعد أيام من إقرار الموازنة التي ستشمل الاعتماد المقرر لسلسلة الرتب والرواتب»، لافتاً إلى أن «المشهد المالي العام سيتضح في ضوء إقرار الموازنة، وسنكون أمام أمر جديد يمكن البناء عليه في كيفية التمويل، للتعويض عن الضرائب». وشدد على «أننا كتكتل مع الضرائب النوعية في موضوع المصارف والأملاك البحرية، لكننا لسنا مع الضرائب التي تطال المواطنين».

وأشار بعد الاجتماع الاستثنائي للتكتل في الرابية أمس، برئاسة رئيس التيار «الوطني الحر» وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، جرى خلاله البحث في جدول أعمال الجلسة التشريعية المقررة اليوم، الى أن «السلسلة درست على مدى 5 سنوات في مجلس النواب، وطرحت إضافات منها بند المتقاعدين و3 درجات إضافية للمعلمين. واليوم، هناك وفر تأمن بنتيجة الرقابة البرلمانية التي قامت بها لجنة المال والموازنة خلال مناقشة مشروع موازنة العام 2017 ويصل الى حدود الألف مليار، ما يعني أن إمكانية التوفير من الضرائب قائمة، والتمويل من خلال التقشف والاصلاح المالي الذي نقوم به ممكن ويحتاج الى تضامن كل الكتل النيابية».

أضاف: «إن الإضافات المطروحة المرتبطة بمطالب المتقاعدين والمعلمين بحاجة الى أخذها في الاعتبار وأن توضع لها الحلول التي تحافظ على المطالب وعلى سلامة المالية العامة، كما أوضح بالامس رئيس الجمهورية العماد ميشال عون. لدينا اجتماع في وزارة المال الثالثة والنصف من بعد ظهر اليوم (أمس) لممثلين عن الكتل، بالاضافة الى مسؤولين، وسيحدد مسار الموقف الجامع الذي نريده متضامناً في موضوع السلسلة حتى لا تدخل، لا في بازارات انتخابية ولا في أي أمر آخر. نحن نسير قدماً لتأمين المطالب والحقوق والمحافظة على سلامة المالية العامة من خلال إقرار موازنة وحسابات مالية شفافة، وعدم إدخال حقوق المواطنين ومطالبهم في بازارات انتخابية ومزايدات لا طائل منها».

وشدد على أن «هذا هو الموقف الذي يحدد مسار تكتل التغيير والاصلاح وسنطرحه على طاولة اجتماع وزارة المال»، آملاً «أن نصل الى نتائج، ونعطي اللبنانيين مواقف ايجابية وبنّاءة تحافظ على مستقبلهم وحقوقهم والمالية العامة»، واعتبر أن «هذا العهد هو عهد الانجاز لا الكلام».

  الاكثر قراءة في « شؤون لبنانية »
Almusqtabal/ 13-09-2017 : الخمينيون يكتبون تاريخ الممانعة وليس تاريخ المنطقة -  وسام سعادة
Almusqtabal/ 19-09-2017 : بين تركيا وبرج حمود.. حادث وتغريدات «طائشة» - جانا حويس
Almusqtabal/ 13-09-2017 : في انتصار المهزوم - علي نون
Almusqtabal/ 12-09-2017 : في الحرب ونفيها! - علي نون
Almusqtabal/ 14-09-2017 : في عالم اليوم.. - علي نون
Almusqtabal/ 20-09-2017 : إعادة إعمار سوريا: هزل الممانعة - وسام سعادة
Almusqtabal/ 15-09-2017 : لبنان يطرح «الأولويات» أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة -  ثريا شاهين
Almusqtabal/ 16-09-2017 : مؤقَّت آستانة.. الدائم - علي نون
Almusqtabal/ 21-09-2017 : ترامب وماكرون.. والأسد - علي نون
Almusqtabal/ 20-09-2017 : عثمان يلتقي «اليسوعية»