يحدث الان
   11:20   
الجيش: تمارين تدريبية في عرض البحر مقابل انفه   تتمة
   11:17   
اسرائيل تتراجع عن تركيب كاميرات إلكترونية على أبواب الأقصى   تتمة
   11:13   
‏النائب وليد سكرية ل"الحدث" : لا أوامر سياسية للجيش اللبناني بالمشاركة ميدانياً في المعركة
   11:09   
‏الرئيس عون لوفد من القضاة: الاستقامة أولاً ثم إرادة العمل وبعدهما المعرفة القانونية
   11:07   
بوتين لترامب: القراصنة الروس محترفون ولايتركون أي أثر لعملهم   تتمة
   المزيد   




الثلاثاء 18 تموز 2017 - العدد 6126 - صفحة 3
اجتماع استثنائي لـ «التغيير والاصلاح» برئاسة باسيل
كنعان: ضرائب نوعية لا تطال المواطنين
أكد أمين سر تكتل «التغيير والاصلاح» النائب ابراهيم كنعان، «أننا على بعد أيام من إقرار الموازنة التي ستشمل الاعتماد المقرر لسلسلة الرتب والرواتب»، لافتاً إلى أن «المشهد المالي العام سيتضح في ضوء إقرار الموازنة، وسنكون أمام أمر جديد يمكن البناء عليه في كيفية التمويل، للتعويض عن الضرائب». وشدد على «أننا كتكتل مع الضرائب النوعية في موضوع المصارف والأملاك البحرية، لكننا لسنا مع الضرائب التي تطال المواطنين».

وأشار بعد الاجتماع الاستثنائي للتكتل في الرابية أمس، برئاسة رئيس التيار «الوطني الحر» وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، جرى خلاله البحث في جدول أعمال الجلسة التشريعية المقررة اليوم، الى أن «السلسلة درست على مدى 5 سنوات في مجلس النواب، وطرحت إضافات منها بند المتقاعدين و3 درجات إضافية للمعلمين. واليوم، هناك وفر تأمن بنتيجة الرقابة البرلمانية التي قامت بها لجنة المال والموازنة خلال مناقشة مشروع موازنة العام 2017 ويصل الى حدود الألف مليار، ما يعني أن إمكانية التوفير من الضرائب قائمة، والتمويل من خلال التقشف والاصلاح المالي الذي نقوم به ممكن ويحتاج الى تضامن كل الكتل النيابية».

أضاف: «إن الإضافات المطروحة المرتبطة بمطالب المتقاعدين والمعلمين بحاجة الى أخذها في الاعتبار وأن توضع لها الحلول التي تحافظ على المطالب وعلى سلامة المالية العامة، كما أوضح بالامس رئيس الجمهورية العماد ميشال عون. لدينا اجتماع في وزارة المال الثالثة والنصف من بعد ظهر اليوم (أمس) لممثلين عن الكتل، بالاضافة الى مسؤولين، وسيحدد مسار الموقف الجامع الذي نريده متضامناً في موضوع السلسلة حتى لا تدخل، لا في بازارات انتخابية ولا في أي أمر آخر. نحن نسير قدماً لتأمين المطالب والحقوق والمحافظة على سلامة المالية العامة من خلال إقرار موازنة وحسابات مالية شفافة، وعدم إدخال حقوق المواطنين ومطالبهم في بازارات انتخابية ومزايدات لا طائل منها».

وشدد على أن «هذا هو الموقف الذي يحدد مسار تكتل التغيير والاصلاح وسنطرحه على طاولة اجتماع وزارة المال»، آملاً «أن نصل الى نتائج، ونعطي اللبنانيين مواقف ايجابية وبنّاءة تحافظ على مستقبلهم وحقوقهم والمالية العامة»، واعتبر أن «هذا العهد هو عهد الانجاز لا الكلام».

  الاكثر قراءة في « شؤون لبنانية »
Almusqtabal/ 18-07-2017 : خنيصر لـ«المستقبل» : بعد لهيب الصيف.. عصر «النصف جليدي» - رولا عبد الله
Almusqtabal/ 16-07-2017 : لا سياسة أميركية متكاملة حول سوريا - ثريا شاهين
Almusqtabal/ 17-07-2017 : في الجرود وما جَرَدَ! - علي نون
Almusqtabal/ 19-07-2017 : من كبوة الربيع العربي إلى كبوة السياسة والعقل في لبنان - وسام سعادة
Almusqtabal/ 18-07-2017 : في «المصالح الإسرائيلية» - علي نون
Almusqtabal/ 17-07-2017 : عن الانتقال من قانون الانتخاب..إلى الجرود - وسام سعادة
Almusqtabal/ 19-07-2017 : «الإتفاق السيّئ».. جيّد! - علي نون
Almusqtabal/ 21-07-2017 : «مش بالحكي بالأفعال»
Almusqtabal/ 20-07-2017 : «سفير» الأسد - علي نون
Almusqtabal/ 21-07-2017 : إزدواجيّة منتهية الصلاحية! - علي نون