يحدث الان
   19:41   
‏ترامب يؤكد أن نهاية "خلافة" تنظيم الدولة الإسلامية "باتت وشيكة" بعد سقوط الرقة
   19:40   
‏ترامب:بمساعدة حلفائنا وشركائنا سندعم الجهود الدبلوماسية لوقف العنف وللسماح بعودة اللاجئين بأمان وبدء مرحلة انتقالية تحقق إرادة الشعب السوري
   19:14   
‏وصل وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إلى الرياض في بداية جولة خليجية تستمر 6 أيام
   18:28   
‏دوري شمعون بعد قداس الشهيد داني والعائلة: يا ليت الوضع تحسّن منذ استشهاده ونحاول ان نحافظ على ما تحقق
   19:24   
‫فوز الراسينغ على النبي شيت ٢-٠ والسلام زغرتا على الشباب العربي ٢-١ السبت ضمن المرحلة الخامسة من الدوري اللبناني لكرة القدم‬
   المزيد   




الأحد 13 آب 2017 - العدد 6152 - صفحة 16
مدير وكالة الفضاء الفرنسية: استيطان المريخ خيال علمي
دعا مدير وكالة الفضاء الفرنسية، جان إيف لو غال، إلى اعتماد برامج واقعية في غزو الفضاء بدل البرامج التي وصفها بأنها أقرب إلى الخيال العلمي، مثل استيطان كوكب المريخ في المستقبل القريب. قال ان «غزو الفضاء يحتاج إلى لغة واقعية».

وجاء كلام لو غال أثناء وجوده في كاليفورنيا، حيث احتفلت وكالة الفضاء الأميركية ناسا بشراكة عمرها 25 عاما مع وكالة الفضاء الفرنسية، وهي شراكة وصفها لو غال بأنها ممتازة، وقال «إنه تعاون واقعي، لا نتحدث عن مشاريع خيال علمي وإنما عن أمور موجودة ولها نتائج ملموسة، وكلفتها محدودة على الولايات المتحدة وعلى فرنسا بما أننا نتشارك الجهود».

وأضاف «في الوقت الذي يتعهّد البعض بأشياء لا يمكن تحقيقها قبل زمن طويل، يعمل آخرون بتواضع محققين نتائج جيدة».

ورأى أن مشروع شركة «سبايس إكس» القاضي بإرسال مئة شخص على متن مركبة ضخمة إلى كوكب المريخ ليس سوى ضرب من الخيال العلمي.وقال «قد يتحقق ذلك بعد مئة عام أو مئتين، ولكن ليس بعد عشرين عاما أو خمسة وعشرين».

ودعا إلى اعتماد «لغة صادقة»، بدل «إثارة توقعات الناس ومن ثم جعلهم يصابون بخيبة أمل».

من الأمور التي يشكك فيها لو غال الحديث عن استغلال الموارد الطبيعية من الكويكبات بين كوكبي المريخ والمشتري.

وقال «الصدق يقتضي أن نقول إن هذه الكويكبات بعيدة جدا، الرحلة إليها تتطلب سنوات طويلة، وتكاليف باهظة، عدا الصعوبات التقنية».

ومن الأمور التي تتعاون فيها وكالة الفضاء الفرنسية مع وكالة الفضاء الأميركية، استكشاف كوكب المريخ. وستمد فرنسا الولايات المتحدة بآلة تصوير ستكون من أجزاء المسبار «مارس 2020»، بعدما أمدّتها بجهاز لقياس حركة الصفائح التكتونية لمسبار يطلق في العام 2018.

(فرانس برس)