يحدث الان
   15:36   
اللواء ابراهيم من بعلبك: لن يكون في لبنان دولة ما لم تقم الدولة بدورها ووظيفتها
   15:36   
اللواء ابراهيم من بعلبك: لعيد الاستقلال هذا العام قيمة مضافة صنعها الجيش من خلال تحرير حدود لبنان الشرقية
   15:35   
مصلحة الرياضة في "تيار المستقبل" تدعو إلى أوسع مشاركة في الاستقبال الشعبي للرئيس سعد الحريري في بيت الوسط عند الواحدة من ظهر غدٍ الأربعاء
   15:29   
الشرطة العراقية: مقتل 20 شخصا في انفجار قنبلة في طوزخرماتو شمالي العراق
   15:09   
قوى الأمن توضح حقيقة ما حصل بشأن إحراق سيارتين لمواطنتين سعوديتين   تتمة
   المزيد   




الخميس 12 تشرين الأول 2017 - العدد 6205 - صفحة 1
المستقبل اليوم
لم يتعوّد اللبنانيون صراحة، على حكومة تفي بوعدها، إنما اعتادوا (عن حق) على انتقاد غياب الدولة أو تغييبها وخصوصاً في الشق التنموي والإنمائي بكل عناوينه وتفاصيله ومناطقه.

لكن ما يحصل منذ تشكيل هذه الحكومة، هو أنّ رئيسها سعد الحريري تحديداً، يدفع شيئاً فشيئاً إلى تغيير تلك العادة المألوفة. ويعمل بدأب على تغيير الصورة النمطية المتجذرة في عقول اللبنانيين إزاء الدولة الغائبة. أو الوعود التي لا تُنفّذ، أو الشعارات التي تبقى شعارات.

ومن أبواب الأدب والواقع والحقيقة، التأكيد على أن الرئيس الحريري لا يُنتج وحده. ولا يُغرّد منفرداً، بل يستند إلى توافق وتفاهم كبيرَين يشملان معظم المعنيين بالدولة والشأن العام. مثلما يستند إلى حقائق وأرقام ومعطيات لم يعد ممكناً إزاءها التردد في اتخاذ ما يلزم لتدارك الأسوأ المحتمل في طياتها.

لا بد من الإشارة في موازاة ذلك إلى أن الرئيس الحريري يتصرف بدينامية استثنائية ووفق منهجية إنتاجية مدروسة ومحدّدة الأهداف. ولا يتردد في طرق كل باب ممكن من أجل تحقيق تلك الأهداف من أجل كل لبنان وكل اللبنانيين.. أكانت تتعلّق بدعم الجيش والأجهزة الأمنية أو تدارك تداعيات نكبة النزوح أو تحفيز الاستثمار في الاقتصاد الوطني.. أو بتأكيد الالتزام بإجراء الانتخابات النيابية في موعدها ووفق القانون الجديد، وبإقرار سلسلة الرتب والرواتب والسير في كل ما من شأنه تثبيت حضور الدولة بكل مرافقها، وصولاً إلى المتابعة الشخصية لمعطى تنموي مناطقي يتّصل (مثلاً) بإعادة تشغيل محطة زحلة لتكرير المياه المُبتذلة تنفيذاً لوعد كان قد قطعَه لأهل المدينة والبقاع الأوسط منذ شهور عدّة.

هذا رئيس حكومة جاء ليخدم لبنان والناس. من البقاع إلى الشمال، ومن الجنوب إلى بيروت، ومن بيروت إلى الجبل. وأهم مميّزاته أنه يَعِدْ ويفي بالوعد، ويطلق شعاراً ويلتزم به. وفي باله الخير الوطني العام قبل وبعد مصالحه الشخصية أو الحزبية.

  الاكثر قراءة في « الصفحة الأولى »
Almusqtabal/ 11-11-2017 : .. كلنا سعد - رولا عبدالله
Almusqtabal/ 11-11-2017 : لبنان كلّه في انتظار الحريري! - بول شاوول
Almusqtabal/ 11-11-2017 : عراضة ميليشيوية في سوق الحميدية
Almusqtabal/ 14-11-2017 : «ربع الساعة» الأخير طويل ودامٍِ! - أسعد حيدر
Almusqtabal/ 13-11-2017 : الحريري: راجع بعد يومين أو ثلاثة
Almusqtabal/ 19-11-2017 : الحريري لـ«المستقبل»: جديرون بوحدتنا واستقرارنا - باريس ــــــ جورج بكاسيني
Almusqtabal/ 20-11-2017 : الحريري يلتقي السيسي غداً
Almusqtabal/ 11-11-2017 : صباح «غوغل» - رولا عبدالله
Almusqtabal/ 10-11-2017 : قبل وبعد.. مـعــــك
Almusqtabal/ 17-11-2017 : السعودية لإيران: طفح الكيل