يحدث الان
   19:41   
‏ترامب يؤكد أن نهاية "خلافة" تنظيم الدولة الإسلامية "باتت وشيكة" بعد سقوط الرقة
   19:40   
‏ترامب:بمساعدة حلفائنا وشركائنا سندعم الجهود الدبلوماسية لوقف العنف وللسماح بعودة اللاجئين بأمان وبدء مرحلة انتقالية تحقق إرادة الشعب السوري
   19:14   
‏وصل وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إلى الرياض في بداية جولة خليجية تستمر 6 أيام
   18:28   
‏دوري شمعون بعد قداس الشهيد داني والعائلة: يا ليت الوضع تحسّن منذ استشهاده ونحاول ان نحافظ على ما تحقق
   19:24   
‫فوز الراسينغ على النبي شيت ٢-٠ والسلام زغرتا على الشباب العربي ٢-١ السبت ضمن المرحلة الخامسة من الدوري اللبناني لكرة القدم‬
   المزيد   




الجمعة 13 تشرين الأول 2017 - العدد 6206 - صفحة 9
نسناس وشقير يهنّئان بتعيين 71 عضواً في الهيئة العامة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي
بعد تعليقه منذ العام 2002، أقرّ مجلس الوزراء في جلسته أمس، تعيين أعضاء الهيئة العامة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي الـ71 الذين يمثلون مختلف القطاعات الإنتاجية، ما يُنهي التعطيل الذي أحاط بعمل المجلس لأكثر من 14 سنة، تمسّك خلالها رئيس المجلس روجيه نسناس بالحفاظ عليه ساحة حوار وتلاقٍ لكل الملفات الملحّة الاقتصادية والاجتماعية.

وسيعمد الأعضاء الـ71 لاحقاً إلى انتخاب 9 من بينهم لعضوية هيئة مكتب المجلس الاقتصادي الاجتماعي التي ستنتخب بدورها رئيساً للمجلس ونائباً له، حيث بات شبه مؤكد تعيين رئيس الجمعية اللبنانية لتراخيص الامتياز «فرانشايز» شارل عربيد رئيساً للمجلس.

«مرتاحون لهذه الخطوة التي انتظرناها سنوات».. بهذه العبارة تلقف نسناس قرار مجلس الوزراء، وهو الذي طالما سعى إلى الحفاظ على استمرارية المجلس بجهود فردية مجانية إلى جانب عدد ضئيل من أعضاء مجلس الإدارة، والمضي في عملية النهوض بالمجلس.

وأمل في حديث لـ«المركزية»، أن «تشهد المرحلة المقبلة نشاطاً غير مسبوق للمجلس، ويستعيد دوره الذي أنشئ من أجله»، معرباً عن فخره بأنه كان الرئيس المؤسّس لهذا المجلس وهو مَن وَضَعه على الخارطة العالمية، «إن كان من خلال حضور لبنان في المؤتمرات واللقاءات العربية والدولية، أو عبر انتخابه رئيساً لرابطة المجالس الاقتصادية في الدول العربية».

وإذ نفى أن يكون عمل المجلس مرتبطاً بالطائفية أو المذهبية لا سيما بين أعضائه، تمنى نسناس أن «يدخل لبنان مع تعيين أعضاء المجلس «مرحلة ازدهار» اقتصادي واجتماعي تكون لصالح جميع الشرائح الاجتماعية».

وذكّر بالإنجازات التي قام بها المجلس الاقتصادي الاجتماعي «حتى لو كانت خجولة، وأبرزها ترسيخ العلاقات مع المجالس في العالم والإفادة من خبراتها، وتنظيم لقاءات مع شرائح من المجتمع المدني من أجل نهوض لبنان 2007 وكانت لقاءات ناجحة وإيجابية، كذلك تم وضع تصوّر اجتماعي اقتصادي يتعلق بالوضع بشكل عام وشارك في وضعه خبراء اقتصاديون، واستمر العمل به نحو سنة ونصف السنة وكان عنوان الدراسة «نهوض لبنان».

وفي السياق نفسه، شكر رئيس اتحاد الغرف اللبنانية رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد شقير الحكومة «على قرارها القاضي بتعيين الهيئة العامة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي»، معتبراً أن هذا القرار «يؤكد تصميم العهد والحكومة على المضي قدماً في إقرار كل ما من شأنه إعادة العجلة إلى مؤسسات الدولة وتفعيل دورها بما يؤسّس لمرحلة أفضل على مختلف المستويات».

واعتبر شقير في بيان، أن قرار تعيين الهيئة العامة للمجلس الاقتصادي الاجتماعي «يشكّل خطوة نوعية لطالما كنا نطالب بها، لتفعيل دور هذه المؤسسة الحيوية التي تلعب دوراً أساسياً في ترسيخ السلم الاجتماعي والاستقرار الاقتصادي من خلال احتضانها للحوار الموضوعي والبنّاء بين مختلف الأفرقاء». ولفت إلى أن هذا القرار «أتى في التوقيت المناسب خصوصاً أن الكثير من المواضيع والمشاريع ذات الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية تضغط بقوة على البلد، ولا بد من وجود المكان المناسب وهو المجلس الاقتصادي والاجتماعي لإطلاق الحوار حولها ودرسها بعناية فائقة كي تكون مشاريع الحلول المقترحة متوازنة وترضي الجميع من دون أن يلحق الغبن بأي طرف من الأطراف».

ولم يغفل شقير «التنويه بتعيين 12 امرأة في الهيئة العامة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي»، مشدداً في الوقت نفسه على «ضرورة أن تكون للمرأة حصة كبيرة في التعيينات التي ستقوم بها الحكومة في المرحلة المقبلة».

  الاكثر قراءة في « المستقبل الإقتصادي »
Almusqtabal/ 14-10-2017 : الحريري يعزّز موقع مرفأ طرابلس ويقلب المعادلة في وجه المتاجرين - رائد الخطيب
Almusqtabal/ 14-10-2017 : زمكحل لإعادة النظر في منع الرحلات المباشـرة بين لبنان وكندا
Almusqtabal/ 14-10-2017 : تأجيل إعلان نتائج فضّ عروض البواخر بعد بقاء «كارادنيز» لوحدها
Almusqtabal/ 14-10-2017 : حاصباني يطالب بإدراج بند تعزيز القدرات البشرية لسلامة الغذاء
Almusqtabal/ 14-10-2017 : «بلوم»: الأداء المستقبلي للبورصة سيعتمد بشكل كبير على نتائج المصارف
Almusqtabal/ 16-10-2017 : سلامه: آلياتنا كافية لالتزام العقوبات الأميركية
Almusqtabal/ 16-10-2017 : حكومة ميقاتي الضريبية.. كي لا ننسى
Almusqtabal/ 12-10-2017 : فنيانوس: «الميدل إيست» ستبقى رمزاً للإصلاح والتطور والإنجاز
Almusqtabal/ 14-10-2017 : «الداخلية» تنفي علاقتها بـ«الفاليه باركينغ»
Almusqtabal/ 10-10-2017 : لقاء تجاري ــــ صناعي لتسويق المنتجات اللبنانية في المؤسسات التجارية