يحدث الان
   01:43   
‫أهدى الحصان "أروغيت" السعودية لقبها الاول بفوزه السبت بالشوط الرئيسي للنسخة ال٢١ من كأس دبي للخيول البالغة جوائزها 30 مليون دولار أميركي‬
   01:26   
‫تصفيات اوروبا: بلغاريا - هولندا ٢-٠، لوكسمبور - فرنسا ١-٣، البرتغال - المجر ٣-٠، بلجيكا - اليونان ١-١، السويد - بيلاروسيا ٤-٠
   20:47   
‏الرئيس الحريري: قضيتنا الكبرى هي حماية ⁧‫لبنان‬⁩ في مهب عواصف الشرق   تتمة
   19:37   
‏وزير المهجرين طلال ارسلان استنكر الاعتداء الارهابي في لندن: أخطر ما في الامر هو تفشي الارهاب التكفيري من صلب المجتمعات الغربية
   19:04   
‏المعارضة السورية: نظام الأسد وداعموه يواصلون استهداف المدنيين في ⁧‫سوريا‬⁩
   المزيد   




الإثنين 20 آذار 2017
الأغاني الحزينة تجعلنا سعداء!!
فسرت دراسة علمية السبب وراء ميل الكثيرين إلى الاستماع إلى الأغاني والموسيقى الحزينة بشكل عام.

وقالت الدراسة إن الاستماع إلى الموسيقى الحزينة يزيد من إفراز هرمون “البرولاكتين” في الجسم وهو المسؤول عن إحداث التأثيرات الإيجابية على مشاعرنا، حسب موقع “مايك” الإلكتروني.

وأكد الدارس للآثار الموسيقى الحزينة على الناس والذي يعمل أستاذا للآداب والعلوم الإنسانية بمركز العلوم المعرفية بولاية أوهايو، ديفيد هورون أن الأكثر عرضة للموسيقى الحزينة أكثر تعرضا للاختبارات العصبية من غيرهم ويزيد لديهم هرمون البرولاكتين.

وأوضح هورون أن البرولاكتين مسؤول عن إفراز الحليب لدى المرضعات كما يتم إفرازه في الحزن الشديد، إذ يعتبر مهدئ طبيعي للأعصاب ويساهم في تقبل الأمور وتحسين المزاج.

وفسر هورون الامر بان الإنسان حينما يستمع إلى موسيقى حزينة يرسل الدماغ إشارات إلى الجسم تحثه على إفراز البرولاكتين بشكل أكبر من المعتاد، فيحدث تأثير عكسي للحزن.


   نلفت نظر المتابعين الأعزاء الى ان التعليقات الواردة تعبر عن رأى كاتبها